إعداد بحث علمي 

إعداد بحث علمي 

إعداد بحث علمي 

إعداد بحث علمي

 

البحث العلمي هي عمل بحثي معين بموضوع بحثي ما بغية الوصول إلى نتائج بحثية جديدة تفيد التطور العلمي والإنساني.

يقوم البحث العلمي على ثلاث أقسام رئيسية وهي موضوع البحث العلمي ، ومنهج البحث العلمي ، وشكل البحث العلمي.

ينقسم البحث العلمي إلى عدة أقسام بحسب نطاق البحث العلمي إذا كان عمومي أو خصوصي ، ومن حيث نوع البحث فإما يكون بحث علمي نظري أو بحث علمي تطبيقي ، ومن حيث سبب قيام الباحث بهذا البحث فإما يكون بحث علمي بناءً على إرادة الباحث العلمي ، أو بحث علمي بناءً على طلب جهة علمية محددة ، او بحث علمي بناءً على رغبة الباحث العلمي في الحصول على تقدير علمي معين .

يتساءل العديد من المهتمين بموضوع البحث العلمي ، والباحثين العلميين الجدد حول إعداد البحث العلمي ، لذلك سوف نقوم في مقالنا هذا بشرح ماهية إعداد بحث علمي.

 

إعداد بحث علمي

 

يتم إعداد بحث علمي بناءً على عدد من النقاط التالية والتي هي ما يلي :

1- موضوع البحث العلمي والعنوان الخاص بهذا البحث

2- الخطة البحثية المتبعة.

3- المراجع الخاصة بالبحث العلمي.

4- مادة البحث العلمي.

5- تدوين البحث العلمي.

6- توثيق البحث العلمي.

7- فهارس البحث.

 

أولاً : النقطة الأولى من إعداد بحث علمي موضوع البحث العلمي والعنوان الخاص به :

 

يعتبر تحديد موضوع البحث العلمي هو أول ما يجب على الباحث العلمي القيام به للبدء في عملية البحث العلمي الخاص به ، ويقوم الباحث العلمي بتحديد نوع المجال العلمي الذي يندرج ضمنه البحث العلمي الخاص به ، واختيار العنوان الصحيح والمناسب هو من أهم شروط نجاح البحث العلمي ، وعدم اختيار العنوان الموفق قد يكون سبباً في فشل البحث العلمي بشكل كامل ، ويجب على الباحث العلمي مراعاة خلو العنوان من الأخطاء الإملائية ، وأن يحوي على إيقاع موسيقي والذي يسد القراء إلى دراسة البحث العلمي.

 

إعداد الأبحاث العلمية ونشرها

 

ثانياً : النقطة الثانية من إعداد بحث علمي هي الخطة البحثية المتبعة :

 

الخطة البحثية هي أسلوب العمل المنهجي لإنجاز البحث العلمي بشكل صحيح وتتم بداية عبر التجهيز لخطة البحث والتي تعني أن يقوم الباحث بعمل تصور حول موضوع البحث وطريقة تنفيذه ، وعمل دراسة جيدة حول مصادر البحث المراد تنفيذه وفهارسه ومجموعة كافية من الدراسات العلمية والبحثية حول هذا الموضوع ، ثم يقوم الباحث بالتخطيط الأولي لموضوعه البحثي عبر تحديد ما يلزمه من أفكار وأدوات بحثية والمراجع العلمية المعتمدة والمفيدة حول هذا الموضوع ، وأخيراً يقوم الباحث بالتجهيز الأخير للبحث العلمي بحيث يجمع الباحث جميع الأفكار والأجزاء البحثية ، والتعديل على ما يراه ضرورياً منها.

 

ثالثاً: النقطة الثالثة من إعداد بحث علمي هي المراجع الخاصة بالبحث العلمي :

 

وتعد المراجع الخاصة بالبحث العلمي خطوة أساسية وغاية في الأهمية ، والتي تدعم البحث العلمي وأفكاره ونتائجه ، وكلما كانت هذه المراجع ذات أهمية كلما زادت من أهمية البحث العلمي نفسه ، فلذلك يتوجب على الباحث تحديد المراجع بعناية فائقة ، واختيار أفضل المراجع المتوفرة والتي تكون مراجع عامة او خاصة ، ويتم الحصول عليها بعدة طرق ومن أهمها المراجع العلمية الموثقة ، والكتب والمجلات العلمية ، او من المراجع والمصادر الإلكترونية الموثقة.

 

رابعاً : النقطة الرابعة من إعداد بحث علمي هي مادة البحث العلمي: 

 

وهي مجموعة المعلومات التي أعدها الباحث العلمي والتي تكون عبارة عن جمع المعلومات عن مادة البحث من قائمة المراجع والمصادر ومن ثم يقوم الباحث بتدوين هذه المعلومات وتدوين مكانها في كل مصدر للرجوع إليها عندما يريد الباحث ، ولتدوينها ضمن قائمة المصادر الخاصة بالبحث العلمي.

 

خامساً : النقطة الخامسة من إعداد بحث علمي هي تدوين وكتابة هذا البحث العلمي :

 

يتم تدوين البحث العلمي عن طريق أن يقوم الباحث بتجميع مواد بحثه العلمي ، وأن يكون متمكن من الكتابة والتعديل عليها كزيادة أو إيجاز نقاط أو أفكار معينة ، أن يقوم بكتابة البحث بأبسط وأسهل أسلوب كتابي ممكن ، أن يقوم باختيار الكلمات والعبارات الواضحة التي لا تحمل أكثر من وجه ،أن يكتب مقدمة مناسبة لموضوع البحث وتمهيد يهيئ القارئ للدخول في صلب البحث العلمي ، أن يتمتع الباحث العلمي بمسؤولية كاملة عن ما دونه في بحثه العلمي الخاص به ،أن يقوم الباحث العلمي بالابتعاد عن التكرار ، يتوجب على الباحث العلمي أن يكتب بأسلوب متجانس ، وأن يتحلى الباحث بالتواضع أثناء كتابة بحثه العلمي ، وأن يتأكد من الاقتباسات والمراجع ويشير إليها بشكل مفصل.

ويقوم الباحث بتدوين البحث العلمي عبر كتابة عنوان الموضوع البحثي ، ثم يقوم الباحث بصياغة المقدمة العلمية المناسبة للبحث ، وكتابة تمهيد للبحث العلمي ، ومن ثم يقوم بتدوين هيكل البحث العلمي وهو مضمون البحث العلمي بشكل مفصل ، ويضع قائمة المصادر والمراجع التي اعتمد عليها ، وكتابة خاتمة مناسبة للبحث العلمي مع كتابة التوصيات والمقترحات التي يراها الباحث إن وجدت.

 

سادساً : النقطة السادسة من إعداد بحث علمي هي توثيق البحث العلمي : 

 

ويقوم الباحث العلمي بهذا الموضوع بتدعيم ما توصل إليه الباحث عبر اقتباسات معينة، أو مصادر علمية تدعم هذه النتائج النهائية في البحث العلمي ، والتي تزيد من أهمية البحث العلمي وتدعم النتائج البحثية بشكل كبير.

 

سابعاً : النقطة السابعة من إعداد بحث علمي هي  فهارس البحث : 

 

يتوجب على الباحث العلمي أن يدعم بحثه الخاص بعدد من الفهارس المتوافقة مع مادة بحثه العلمي ، والفهارس تحتوي على صنفين رئيسيين وهما فهارس المحتوى ، وفهارس المراجع العلمية.

يتوجب على الباحث العلمي الذي يقوم بإعداد بحث علمي ما أن يتحلى بعدد من الصفات والتي من أهمها ما يلي:

1- رغبة شخصية للباحث في عمل بحثي خاص به ، و الإصرار على متابعة تنفيذ مشروع البحث العلمي مهما كانت الظروف و الصعاب التي تواجه طريق الباحث العلمي.

2- أن يتحلى الباحث العلمي بالمعرفة و الاطلاع العلمي الواسع ، و أن يقوم بدراسة معمقة حول موضوع البحث العلمي الذي يقوم بالعمل عليه.

3- الحيادية والموضوعية في عملية البحث العلمي ، فيجب على الباحث العلمي أن يقوم بعمل البحث دون إدخال آرائه الشخصية ، فالبحث العلمي يجب أن يكون موضوعياً و قائماً على العلم فقط.

4- التواضع من اهم الشروط المطلوبة لدى الباحث العلمي ، لكي لا تكون كتاباته تعطي للقراء أي إحساس بأنه يمتلك معرفة علمية وإنسانية أعلى منهم .

5- يجب أن يتمتع الباحث العلمي بمهارة كتابية صحيحة وأن يقوم بتدقيق عمله البحثي والتأكد بأنه خالٍ من الأخطاء القواعدية و الإملائية .

6- يجب أن يتقبل الباحث العلمي النقد الذي من الممكن أن يوجه إليه ، وأن يتعلم من أخطائه بشكل دائم للوصول إلى أفضل النتائج الممكنة.

7- يجب على الباحث العلمي أن يتحلى بالثقة بالنفس ، وأن يكون يحاول إثبات إمكانياته البحثية حتى لو فشل في إحدى الأبحاث.

 

نتمنى أن نكون قد وفقنا في هذا المقال بشرح إعداد بحث علمي.

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك