خصائص مناهج البحث العلمي ودورها في البحث العلمي

خصائص مناهج البحث العلمي ودورها في البحث العلمي

خصائص مناهج البحث العلمي ودورها في البحث العلمي

جدول المحتويات

 تعريف مناهج البحث العلمي وأنواعها.

 خصائص مناهج البحث العلمي.

  دور مناهج البحث في البحث العلمي.

خصائص مناهج البحث العلمي ودورها في البحث العلمي

 

عند كتابة أي بحث علمي يتم الاعتماد على مناهج البحث العلمي وذلك باستخدام المنهج العلمي الذي يناسب محتوى البحث، حيث يوجد العديد من أنواع مناهج البحث العلمي ويتم الاعتماد عليها لما تمتلكه من صفات وخصائص مميزة، سوف نقوم في هذا المقال بالتحدث عن خصائص مناهج البحث العلمي ودورها في البحث العلمي وذلك من خلال النقاط التالية:

1- تعريف مناهج البحث العلمي وأنواعها.

2- خصائص مناهج البحث العلمي.

3- دور مناهج البحث في البحث العلمي.

 

تعريف مناهج البحث العلمي وأنواعها:

 

مناهج البحث العلمي هي الطريقة التي يستخدمها الباحث للحصول على جميع المعلومات التي يحتاجها الباحث لتساعده في إعداد بحثه، وتمكنه من تنظيم أفكاره والعمل على إجراء التحليل والدراسة للوصول إلى النتائج المطلوبة في بحثه.

وهناك العديد من أنواع مناهج البحث العلمي مثل المنهج الوصفي والمنهج التجريبي والمنهج التاريخي والمنهج الاستقرائي والمنهج المقارن والعديد من المناهج الأخرى التي تختلف باختلاف نوع البحث.

 

خصائص مناهج البحث العلمي:

 

يتم الاعتماد على مناهج البحث العلمي لما تمتلكه هذه المناهج من سمات وخصائص مميزة تساعد الباحث في القيام بعمله بنجاح، ومن هذه الخصائص:

1- من أهم خصائص مناهج البحث العلمي قدرتها على مساعدة الباحث بالقيام ببحثه بطريقة منظمة من خلال تنظيم أفكاره والاعتماد على التسلسل المنطقي لخطوات البحث العلمي ابتداءً من تحديد المشكلة وجمع المعلومات الدقيقة الخاصة بهذه المشكلة ، ومن ثم العمل على دراستها و التحقق من صحتها ووضع الفرضيات، انتهاءً بذكر النتائج واقتراح الحلول المناسبة.

2- تمتاز مناهج البحث العلمي بالمصداقية والنزاهة وتعتبر من أهم المصادر الموثوقة التي يتم من خلالها الحصول على المعلومات الدقيقة والبيانات اللازمة لبحثه، و يتم عمل مناهج البحث العلمي من خلال الاعتماد على الفروض والتصنيف والتحليل والقياس حتى تتأكد من صحة المعلومات ويصبح الفرض قانوناً، وبذلك تضمن صحة المعلومات ودقتها بحيث تصبح مصدراً موثوقاً, حتى أن القارئ يستطيع التأكد من صحة المعلومات الواردة في البحث العلمي من خلال الاطلاع على المنهج المستخدم، مما يعمل على كسب ثقة القارئ حول دقة محتوى البحث العلمي.

3- تمتاز مناهج البحث العلمي بالموضوعية والابتعاد عن الحيادية،  حيث لا تقوم بالاعتماد على العادات والتقاليد والتقيد بآراء أصحاب السلطة وتفسير القدماء، بل يعتمد على الحقائق واستخدام التفكير المنطقي وتقديم المعلومات بكل صدق و نزاهة، كما أنها لا تعتمد على ميول وأهواء الباحث الشخصية حيث نجد العديد من الأبحاث العلمية التي تهتم بظاهرة موجودة في المجتمع والباحث جزء من هذا المجتمع.

إعداد الأبحاث العلمية ونشرها

4- تمتاز مناهج البحث العلمي بالثبات والمرونة فلا تعمل على تغيير الحقائق والمعلومات ما لم تستدعي عملية التطوير والتحديث ذلك، حيث تمتاز مناهج البحث العلمي بقدرتها على مواكبة التطور والتغيرات الجديدة الناتجة عن تطور العلوم وتطور البشرية بعد التأكد من دقتها وصحتها.

5- تمتاز مناهج البحث العلمي بتوفر بيانات ومعلومات يمكن مشاهدتها وملاحظتها رغم تغير الزمان والمكان.

6- من أهم خصائص مناهج البحث العلمي قدرتها على تمكين القارئ من التنبؤ بالمستقبل من خلال العمل على مده بالمعلومات المفصلة والدقيقة التي تخص أحد الظواهر، حيث يستطيع بعد القيام بدراستها وتحليلها الاعتماد عليها لتكون حجر أساس للأبحاث العلمية التي تدور حول نفس الظاهرة.

7- كما تمتاز مناهج البحث العلمي بالتنوع والتعدد مما يعطيها القدرة على تمكين الباحث من العمل على تغيير المنهج المستخدم في بحثه الخاص في حال اكتشافه أن المنهج المستخدم غير مناسباً ولا يلائم موضوع بحثه، فتقوم المناهج بالعمل على توجيهه لاستخدام المنهج المناسب والمتوافق مع محتوى دراسته.

 

دور مناهج البحث العلمي في البحث العلمي:

 

بعد أن قمنا بذكر خصائص مناهج البحث العلمي وقدرتها على مساعدة الباحث في اختيار المنهج المناسب سوف نقوم الآن بذكر دور هذه المناهج في إعداد البحث العلمي بشكلً كامل وصحيح:

1- يقوم الباحث بالاعتماد على منهج على الأقل في بحثه الخاص وذلك حسب نوع المشكلة التي سوف يعرضها في بحثه ويعمل على حلها، حيث يقوم بعملية جمع كافة المعلومات التي يحتاجها في بحثه من خلال المنهج الذي قام باستخدامه والتحقق من صحتها ومن ثم يعمل على وضع الفرضيات اللازمة، مما يثبت وجود علاقة كبيرة بين فوائد المنهج المستخدم وبحثه الخاص.

2- تعمل المناهج على تقديم المعلومات المتعلقة بموضوع الدراسة من مصادر صحيحة وموثوقة.

3- يعتمد الباحث على المعلومات المقدمة من خلال المنهج الذي يستخدمه مما يجعله يكون فكرة واسعة وشاملة عن موضوع البحث.

4- تقوم مناهج البحث العلمي بمساعدة الباحث من التأكد من صحة الفرضية المفروضة بخطة البحث الخاص به وبشكلٍ خاص عندما يستخدم المنهج التجريبي مثلاً.

5- تمكن مناهج البحث العلمي الباحث من إجراء مقارنات بين الأبحاث المختلفة وبيان أوجه التشابه والاختلاف بينهم وخاصةً عندما يستخدم المنهج المقارن.

6- تعمل مناهج الأبحاث العلمية على مساعدة الباحث على الاطلاع على الدراسات العلمية السابقة المتعلقة بموضوع بحثه ومعرفة كافة التفاصيل والمتغيرات المتعلقة بها ومعرفة المنهج المتبع والذي سوف يساعده هو أيضاً في بحثه حتى يتمكن من تقديم بحث قوي مبني على قواعد علمية قوية.

7- عند تقديم بحث ناجح معتمد على مناهج علمية صحيحة يصبح هذا البحث العلمي مصدراً موثوقاً يمكن الباحثين في المستقبل الاعتماد عليه في بحوثهم المستقبلية.

والآن نأتي إلى نهاية هذا المقال والذي قمنا فيه بالتحدث عن الخصائص والسمات التي تميز مناهج البحث العلمي، كما قمنا بالتحدث عن دور هذه المناهج الكبير في نجاح البحث العلمي وذلك بعد أن قمنا بتعريف مناهج البحث العلمي وذكر أنواعها.

نتمنى لكم الاستفادة ،والله ولي التوفيق.

 

المصادر والمراجع:

موقع موضوع.

موقع مقال. 


 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك