الأساليب الإحصائية في البحث العلمي

الأساليب الإحصائية في البحث العلمي

الأساليب الإحصائية في البحث العلمي

الأساليب الإحصائية في البحث العلمي

إن الأساليب الإحصائية في البحث العلمي تعتبر من الأدوات الأساسية التي تستخدم في الكثير من الأبحاث العلمية، حيث يعتمد عليها الباحث بهدف قراءة وتحليل المعلومات والبيانات التي جمعها في البحث، وذلك بهدف الوصول الى النتائج والحلول المنطقية الدقيقة.

إن الإحصاء هو احد الفروع العلمية التي تتعامل مع المعلومات والبيانات التي تمّ جمعها وترتيبها، وصولاً الى رسم الاستنتاجات عن عينة الدراسة ومجتمع البحث.

وهذا يحتاج تصميم يتناسب مع الدراسة، والاختيار العلمي المنطقي السليم للعينة الدراسية، التي تسمح بالحصول على المعلومات والبيانات الصحيحة، التي يتم تحليلها وفق إحدى الأساليب الإحصائية في البحث العلمي المتناسبة مع الدراسة.

وهذا ما يحتاج لمعارف جيدة بالإحصائيات المختلفة، لأن الاختيار الغير مناسب قد يؤدي الى تحليل خاطئ واستنتاجات غير صحيحة، توصل لنتائج غير صحيحة، وبالتالي اتخاذ القرارات الغير ملائمة لأنها بنيت على نتائج ليست صحيحة.

تعريف الأساليب الإحصائية في البحث العلمي:

وهي التقنيات أو النماذج أو الصيغ الرياضية التي يجري استخدامها بعمليات التحليل الإحصائي للمعلومات والبيانات الأولية الخام، ويمكن من خلال تطبيق هذه الأساليب الوصول الى الحلول والنتائج المنطقية المطلوبة.

إن الاستخدام الصحيح لمختلف الأساليب الإحصائية في البحث العلمي له قيمة وأهمية كبيرة، فهو يساهم بصورة أساسية في إتمام أمور كثيرة، ومن أبرزها إعداد الاختبارات وقراءة المعلومات والبيانات وتحليلها وتفسيرها، كما انه يساهم في اتخاذ الباحث للقرارات الصحيحة المبنية على النتائج السليمة والمثبتة.

أهمية الأساليب الإحصائية في البحث العلمي:

  1. تظهر أهمية المعارف بمختلف الموضوعات المتنوعة التي تتواجد في علم الإحصاء، دون أن تنحصر بصورة خاصة على الأفراد الذين يريدون تطبيقه والعمل به في تخصصات دراستهم وحسب.

  2. إن التطبيق السليم لعلم الإحصاء وفق أحد الأساليب الإحصائية في البحث العلمي، يساهم في فهم البيانات والمعلومات وكتابتها بشكل واضح.

  3. إن التطبيق السليم لأحدث الأساليب الإحصائية مهم وضروري بعمليات الدراسة للعديد من المشاكل العلمية المختلفة والوصول بها الى النتائج الصحيحة، وبالتالي الى القرارات المناسبة.

  4. من المهم للغاية ملائمة الأساليب الإحصائية المستخدمة مع نوع وطبيعة البحث والدراسة العلمية، وهذا ما يساهم في الوصول الى النتائج العلمية المنطقية الصحيحة في هذا المجال.

أهم الأساليب الإحصائية في البحث العلمي:

  • الأسلوب الإحصائي الوصفي:

يساعد هذا الأسلوب الإحصائي الباحث العلمي على جمع البيانات والمعلومات المرتبطة بالظاهرة او المشكلة البحثية قيد الدراسة، وبعد ذلك العمل على ترتيب وتنظيم هذه البيانات والمعلومات وتبويبها.

يعتمد الأسلوب الإحصائي الوصفي على استخدام عدد من الرسومات والجداول والمخططات الرقمية والبيانية، بهدف تسهيل عملية التفسير والعرض للبيانات.

مع إمكانية الاستعانة ببعض القوانين الإحصائية، المتمثلة بقانون الوسط والوسيط، أو قانون النزعة المركزية، أو قانون المنوال، وغيرها من القوانين التي يساهم استخدامها والاعتماد عليها في تقييم النتائج التي تمّ الوصول اليها، والتي تساعد في الاستدلال على موضوع الدراسة، وتحديد مدى أهميته وقيمة انتشاره.

وهنا من المفيد أن نشير الى أن الكثير من الأساليب الإحصائية في البحث العلمي التي تتواجد بالمواقع والمجلات، هي إحصائية وصفية، وتتم بناء على المتغيرات وفق الشكل التالي:

  1. الأساليب الأحادية المتغير التي تعزز من فهم المتغير الوحيد.

  2. الأساليب ذات المتغيرات المتعددة التي تسعى لفهم العلاقات التي تجمع متغيرين او أكثر.

 

  • أسلوب الإحصاء الاستدلالي (الاستنتاجي):

إن الإحصاء الاستدلالي أو كما يعرف كذلك الإحصاء الاستدلالي من اهم الأساليب الإحصائية في البحث العلمي، ومن خلاله يعمل الباحث العلمي على جمع البيانات والمعلومات المرتبطة بموضوع أو مشكلة البحث العلمي، وذلك من خلال التخمين والملاحظة والاختبار للفروض البحثية، وتحديد العينة البحثية بالشكل الصحيح لكي تمثل مجتمع البحث.

وهذا ما يساعد على الوصول الى النتائج الصحيحة المنطقية، مع إمكانية المقارنة بين الاحصائيات الوصفية مع الإحصائيات الاستدلالية (الاستنتاجية)، على اعتبار أن الإحصائيات الوصفية لا تعتمد على افتراض البيانات، ويكون اهتمامها منحصراً بخصائص البيانات والمعلومات التي تمت ملاحظتها.

أهمية التحليل الإحصائي في البحث العلمي:

إن أهمية التحليل الإحصائي تظهر من خلال ضرورة استخدامه من قبل الباحثين العلميين، في مختلف بحوثهم العلمية التي تنتمي للعديد من التخصصات العلمية، وأكثر الأمور التي تظهر أهمية الأساليب الإحصائية في البحث العلمي بشكل اساسي هي:

  • تحويل البيانات والمعلومات الى أرقام:

من اهم الأمور التي تظهر أهمية التحليل الإحصائي أنها العملية الأساسية التي تحول البيانات والمعلومات الى أرقام، وهي تسهّل الكثير من الأمور على الباحثين العلميين، حيث تترجم كميات ضخمة من البيانات والمعلومات الى مدلولات ومعطيات ذات معنى قابلة للتعامل معها.

إن هذه المدلولات والمعطيات تساعد الباحث في الوصول الى ما يسعى إليه من نتائج، وتتميز هذه النتائج بوضوحها وصحتها ودقتها.

وبذلك نكتشف أهمية الاساليب الإحصائية في البحث العلمي، التي كان سيسبب غيابها أو عدم وجودها الكثير من المشاكل والصعوبات للباحثين العلميين، لأنهم لن يتمكنوا من استخراج التفسيرات والمعلومات والنتائج الدقيقة من الكم الكبير للبيانات والمعلومات.

  • دقة النتائج المثبتة بالبراهين والأدلة:

إن استخدام الأساليب الإحصائية في البحث العلمي يساهم في الوصول الى النتائج الدقيقة المثبتة بالأدلة والبراهين، علماً أن الرسومات والبيانات الخاصة في عملية التحليل الإحصائي تساعد في تأكيد صحة النتائج وتوضيح المعلومات والبيانات المرتبطة بالموضوع البحثي.

  • ربط البيانات والمعلومات مع النتائج:

تهدف عمليات التحليل الإحصائي، الى الوصل والجمع والربط بين جميع البيانات والمعلومات التي جمعها الباحث وقام بدراستها وفحصها وتحليلها، مع النتائج التي يصل اليها بعد قيامه بعملية التحليل الإحصائي.

مراحل الأساليب الإحصائية في البحث العلمي:

إن التطور الذي شهده علم الإحصاء خلال كل السنين السابقة، أوصله الى نظام قادر على توفير العديد من الأدوات التحليلية القادرة على تفسير كم هائل من المعلومات والبيانات التي تساهم في الوصول الى حلول ونتائج منطقية للبحث العلمي، تبنى عليها العديد من القرارات.

علماً أن كافة الأساليب الإحصائية في البحث العلمي لها مراحل إحصائية متشابهة، وتكون على الشكل التالي:

  • مرحلة جمع البيانات والمعلومات:

يقوم الباحث في البداية بجمع المعلومات والبيانات التي ترتبط بالموضوع البحثي من مختلف المصادر، سواء كانت مصادر أصلية أولية، أو من المصادر الثانوية.

  • عرض وتنظيم البيانات الرقمية:

بعد جمع المعلومات يتجه الباحث العلمي الى ترتيب وتنظيم البيانات التي قام بجمعها، وتحرير البيانات عبر توضيحها وإزالة أية تناقضات فيها، ثمّ العمل على تصنيف المعلومات والبيانات بالاعتماد على الخصائص المشتركة بين البيانات، ثمّ وضعها في جداول، ليأتي بعد ذلك العرض التقديمي الذي يكون كرسم بياني أو بشكل مخطط.

  • تحليل البيانات العددية:

إن تحليل البيانات العددية (الرقمية) هي المرحلة التي تساعد على فهم الموضوع بشكل أفضل، وذلك من خلال أحد القوانين الإحصائية المعروفة، كمقاييس النزعة المركزية، الانحراف المعياري، المتوسط الحسابي والوسيط، الارتباط، مقاييس التشتت.

  • تفسير البيانات العددية:

وهي آخر مراحل الأساليب الإحصائية في البحث العلمي، وهي التي تقوم بتفسير البيانات التي توصل الى النتائج والاستنتاجات.

 

 المصادر:

بحث عن الاساليب الاحصائية في البحث العلمي pdf،2020،مقال

 الأساليب الإحصائية في البحث العلمي،2021،سطور

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك