أفضل برنامج لكتابة البحوث

جدول المحتويات

  • برنامج الوورد أفضل برنامج لكتابة البحوث.

  • العمليات الرئيسية التي يمكن تنفيذها في كتابة البحث العلمي عبر برنامج الوورد.

  • برنامج Latex لكتابة البحث العلمي.

  • برنامج Scrivener لكتابة الأبحاث العلمية.

أفضل برنامج لكتابة البحوث

إن التعرف على أفضل برنامج لكتابة البحوث من الأمور المفيدة جداً للطلاب والباحثين العلميين، وبالخصوص مع تواجد العديد من البرامج المتطورة المستخدمة في عملية كتابة البحوث.

فقد ساهمت برامج كتابة البحوث العلمية في إظهار الدراسات بأفضل شكل ممكن، كما أنها وفرت الكثير من الوقت والجهد على الباحث العلمي.

ولأن برنامج الوورد  " Microsoft Word" هو أفضلها وأكثرها استخداماً، فسنخصص الجزء الأكبر من المقال للحديث عنه، بالإضافة الى عرض بعض البرامج الأخرى التي تستخدم بنسب كبيرة لكتابة البحث العلمي.

 برنامج الوورد أفضل برنامج لكتابة البحوث:

إن برنامج الوورد " Microsoft Word" هو بدون أدنى شكل أفضل برنامج لكتابة البحوث، وقد استحق هذه الأفضلية من خلال الميزات العديدة التي يمتلكها، والتنسيقات الهامة التي يمكن القيام بها عبره، ومن أبرز ميزات هذا البرنامج:

  1. إن برنامج الوورد يمتلك قدرات كبيرة على التعامل مع مختلف النصوص والملفات من الأحجام المختلفة.

  2. يؤمن البرنامج العديد من الأدوات التي تساعد الطالب أو الباحث العلمي على أن يكتب البحث أو الرسالة العلمية، والقيام بتنسيقها بأفضل شكل ممكن.

  3. يعتبر برنامج الوورد أفضل برنامج لكتابة البحوث كونه يقدم ضمن ميزاته ميزة التدقيق اللغوي عند كتابة أي بحث أو نص، وهذا ما يساهم باكتشاف أغلب الأخطاء الإملائية، حيث يضع خط أحمر تحت الكلمة التي فيها خطأ كتابة لتنبيه الباحث العلمي أو الكاتب الى أخطائه.

  4. إن المجلات العلمية والجامعات بمعظمها (من مختلف مناطق العالم وباللغات المختلفة)، تطلب من الطلاب والباحثين العلميين أن يكتبوا الأبحاث والرسائل العلمية ويقوموا بتنسيقها من خلال برنامج  " Microsoft Word".

  5. من المميزات في برنامج الوورد أنه قادر على أن يحرر الكلمات والحروف والعبارات والفقرات، وأن يقوم بتنسيقها وإخراجها لتكون جاهزة للطباعة.

  6. يمكن كتابة وتنسيق جميع عناصر البحث العلمي من خلال برنامج الوورد فقط، فجميع هذه العناصر بداية من الغلاف الى متن البحث بجميع خطواته وعناصره، وصولاً للفهرس، وبما قد يتضمنه البحث العلمي من جداول وأشكال يمكن القيام بها من خلاله.

  7. إن الوورد لديه بوابة منفردة وكاملة خاصة بكتابة المراجع والمصادر تسمح للباحث بتوثيقها بالحواشي السفلية للصفحات (إذا كان التوثيق في متن البحث).

  8. إن الوورد باعتباره أفضل برنامج لكتابة البحوث يسمح للباحث العلمي او الكاتب العودة الى الملف متى شاء، وإجراء جميع التعديلات المطلوبة بكل سهولة.

  9. إن برنامج   " Microsoft Word" من أكثر البرامج المرنة والسهلة بالتعامل، وهو من أهم البرامج المتوافقة مع جميع الآلات الخاصة بالطباعة النصية.

  10. نظراً لقيمة هذا البرنامج وأهميته في جميع عمليات الكتابة، فإنه من البرامج التي يتم تدريسها للطلاب منذ المراحل المتوسطة وصولاً الى المراحل الجامعية التي يكون فيها مساق إجباري له ببعض التخصصات العلمية، وهذا ما يجعل الطلاب والباحثين العلميين يملكون كافة المعلومات والمهارات اللازمة لاستخدامه بشكل محترف وعالي الجودة.

  11. إن برنامج الوورد يسمح التعامل مع كم كبير جداً من عدد صفحات الدراسات والكتب.

  12. يسمح ضمن ميزاته الكثيرة بتنسيق جميع صفحات البحث العلمي وترقيمها لتكون جاهزة للطباعة.

نشر الابحاث بالمجلات المعتمدة

العمليات الرئيسية التي يمكن تنفيذها في كتابة البحث العلمي عبر برنامج الوورد:

تتعدد المهام والعمليات الأساسية في كتابة البحوث التي يمكن القيام بها عبر برنامج وورد مايكروسوفت، ومن أبرز هذه العمليات:

  • كتابة البحث العلمي وتحريره:

يمكن من خلال أفضل برنامج لكتابة البحوث كتابة المحتوى البحثي وتحريره بشكل كامل، بما يرتبط بنوع الخط وحجمه وضبط العبارات والفقرات، والقيام بباقي العمليات التي يمكن العمل بها من خلال نافذة برنامج الوورد الرئيسية.

  • إنشاء الأشكال والجداول الخاصة بالبحث العلمي:

يمكن للباحث العلمي عند كتابة البحث العلمي أن يقوم بإدراج مختلف الصور والأشكال عبر النافذة الخاصة بإدراجها، كما أنه يستطيع إنشاء مختلف الجداول.

  • ترقيم جميع صفحات البحث العلمي:

يسمح برنامج وورد مايكروسفت بترقيم صفحات البحث بشكل سهل جداً، عبر خيار خاص متواجد بنافذة خاصة بالترقيم.

  • توثيق المصادر والمراجع:

يمكن عبر برنامج كتابة الوورد كتابة مختلف أنواع المراجع وتوثيقها بالشكل الاحترافي الذي يحدده الباحث العلمي، سواء في متن البحث في الهامش السفلي، أو في نهاية البحث العلمي في قائمة خاصة بتوثيق المراجع والمصادر.

  • إنشاء فهارس البحث العلمي:

يمكن للباحث العلمي عبر أفضل برنامج لكتابة البحوث أن يقوم بإنشاء الفهارس بالشكل الذي يراه مناسب، فهناك العديد من النماذج والقوالب الجاهزة التي يمكن عبرها إنشاء الفهرس الخاص بمحتويات البحث بكل سهولة وسرعة.

  • المراجعة اللغوية:

بالإضافة الى إظهار الأخطاء الإملائية بشكل مباشر في برنامج الوورد من خلال الخط الحمر تحت الكلمة المكتوبة بشكل غير صحيح، يمكن للباحث الدخول الى النافذة المخصصة للمراجعة اللغوية التي تساعد في عمليات التدقيق اللغوي للبحوث العلمية (لا يمكن الاعتماد على هذه الخاصية بشكل كامل، ويبقى التدقيق اللغوي البشري عبر المدقق المختص هو الأفضل والأضمن).

برنامج Latex لكتابة البحث العلمي:

يعتبر برنامج Latex من أفضل برنامج لكتابة البحوث، وهو يستخدم على نطاق واسع من قبل العديد من الطلاب والباحثين العلميين المتخصصين بالعديد من المجالات العلمية المتنوعة.

إن هذا البرنامج من البرامج المتخصصة التي يمكن استخدامها في كتابة وتنسيق البحوث العلمية، كما انه من البرامج التي تسمح للطلاب والباحثين العلميين أن يدخلوا مختلف البيانات والجداول والأشكال، وأن يقوموا بتعديلها وتنسيقها وإضافة مختلف المعلومات والبيانات اليها.

ومن المميزات الهامة في برنامج Latex السماح بكتابة المعادلات بأنواعها المختلفة، وذلك بغض النظر عن مدى صعوباتها، أو عدد المتغيرات في البيانات.

يمكن اعتبار هذا البرنامج من أفضل برنامج لكتابة البحوث لأنه يمتلك قوالب جاهزة يتم تصميمها، وتساعد على كتابة البحوث وتنسيقها، وتساهم باختصار الوقت والجهد على الباحث العلمي.

برنامج Scrivener لكتابة الأبحاث العلمية: 

وهو من أفضل برامج لكتابة البحوث المستخدمة من قبل الباحثين العلميين في كتابة وتنسيق الأبحاث، وذلك لما يتميز به من خيارات متنوعة ومتعددة تساهم بكتابة وتنسيق الدراسات والأبحاث العلمية من المجالات المختلفة، كما انه يسمح للباحث أن يقوم بعمل بعض المسودات الخاصة بكل عنصر أو مكون من مكونات البحث العلمي.

إن تنسيق العناوين والفقرات المختلفة التي تتكون منها الدراسة العلمية من ضمن الخيارات المقدمة من برنامج   Scrivener، أما أبرز ميزات هذا البرنامج فيمكن اختصارها بما يلي:

  1. يمتلك البرنامج بعض الأدوات الخاصة التي تميزه عن باقي البرامج، وتجعل عمل الباحث بكتابة وتنسيق البحاث أكثر سهولة.

  2. يمتلك البرنامج خاصية حفظ الملفات تلقائياً أثناء الكتابة، مما يضمن الحفاظ عليها، ومنع ضياعها، حتى في الحالات التي تنقطع فيها الطاقة عن الجهاز بشكل مفاجئ.

  3. يسمح البرنامج للباحث العلمي الذي يستخدمه، أن يتعامل مع العديد من الملفات، وأن يقوم بعرضها في نفس الوقت.

وبذلك نجد ان التطور التكنولوجي ساهم بشكل كبير في وجود العديد من البرامج الخاصة، التي تساهم في كتابة الابحاث العلمية  وتنسيقها بشكل احترافي مميز، ومن ضمنها ما ذكرناه لكم في هذا المقال من أفضل برنامج لكتابة البحوث.

 

 المصادر:

أفضل برنامج لكتابة البحوث،2021، النبأ

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك