أدوات الدراسة في رسالة الماجستير

أدوات الدراسة في رسالة الماجستير

أدوات الدراسة في رسالة الماجستير

جدول المحتويات

  1. تعريف أدوات الدراسة في رسالة الماجستير.

  2. تحكيم أدوات الدراسة في رسالة الماجستير.

  3. أهم أدوات الدراسة في رسالة الماجستير.

  1. الاستبيان.

  2. المقابلة.

  3. الاختبار.

  4. الملاحظة.

أدوات الدراسة في رسالة الماجستير

 

تتعدد أنواع أدوات الدراسة في رسالة الماجستير، فنحن نتحدث عن أحد أهم الأبحاث العلمية المتخصصة التي لها دور كبير في مستقبل الطالب العلمي والمهني، وتلعب دور هام في تقدم العلوم من مختلف التخصصات وتساهم برقي المجتمعات.

إن أدوات الدراسة من أهم المصادر لجمع البيانات والمعلومات المباشرة التي تساهم بوصول الدراسة الى النتائج الدقيقة، وذلك بشرط استخدامها بالشكل السليم الذي يعطي المعلومات الصحيحة المطلوبة.

 

تعريف أدوات الدراسة في رسالة الماجستير:

هي الأداة أو عدد من الأدوات  الدراسية المستخدمة من قبل طالب الماجستير، لجمع المعلومات والبيانات من العينة البحثية، ثمّ العمل على دراسة المعلومات ومناقشتها وتحليلها لاستخلاص نتائج الدراسة.

يمكن للطالب وفقاً لطبيعة المعلومات المطلوب الحصول عليها، ولطبيعة وأهداف البحث والعينة الدراسية، ولإمكانيات الباحث وخصوصاً المادية منها تحديد الأداة الدراسية المناسبة.

هناك بعض الأدوات الدراسية تكون مناسبة في رسالة علمية ولا تكون مناسبة في رسالة أخرى، وبالتالي على طالب الماجستير أن يتريث عند اختياره للأداة والتصميم.

تحكيم أدوات الدراسة في رسالة الماجستير:

من الخطوات المهمة التي تساهم في التأكد من سلامة الادوات الدراسية وفعاليتها، ان يقوم الطالب بعد تصميمها باختبارها وتحكيمها على جزء من عينة الدراسة، ليتأكد من كفاءتها ويصوب أي نقص أو مشكلة فيها.

وبالتالي فإننا نستطيع أن نعرّف تحكيم أدوات الدراسة في رسالة الماجستير بالخطوات المنهجية التي حددها الخبراء والمتخصصون في البحوث العلمية، وذلك لمعرفة مدى كفاءة وفعالية أداة الدراسة المستخدمة، وهل هي بحاجة الى تعديل أو إضافات.

أهم أدوات الدراسة في رسالة الماجستير:

تتعدد أدوات الدراسة المستخدمة في الرسائل العلمية، ومن أكثر هذه الأدوات استخداماً نجد الاستبيانات، والمقابلات، والاختبار، والملاحظة، حيث يعتمد طالب الماجستير في اختيار الأداة الدراسية على مجموعة أسس علمية، بهدف الوصول الى النتائج الدقيقة التي تحقق أهداف رسالة الماجستير.

هذا وقد يستخدم الطالب أداة دراسية واحدة أو عدة أدوات في الدراسة العلمية الواحدة، وذلك وفق طبيعة وأهداف البحث، فما هي أهم أدوات الدراسة في رسالة الماجستير:

  • الاستبيان:

إن الاستبيان أو الاستبانة من أكثر الأدوات الدراسية المستخدمة في الأبحاث العلمية، حيث تقدم الاستبانة الى أفراد عينة الدراسة لتتم الإجابة عليها من قبلهم، ثمّ تتم دراستها وتحليلها وصولاً الى نتائج البحث.

 

  • أنواع الاستبيان:

  • الاستبانة المفتوحة:

وهي الاستبيان الذي يسمح الباحث العلمي من خلاله لأفراد عينة الدراسة أن يجيبوا بشكل حر ومفتوح على أسئلة الاستبيان، حتى أن المبحوث يمكن أن يعطي رأيه ويشير الى سبب إجابته بهذا الشكل.

علماً أن هذا النوع من أكثر أنواع الاستبانة التي تحتاج الى وقت وجهد في الترتيب والتصنيف والتحليل.

 

  • الاستبانة المقيدة:

ومن خلال هذا النوع من الاستبيان يحدد الباحث العلمي الأجوبة لعينة الدراسة، وعليهم الإجابة من ضمن الخيارات المطروحة دون اي شرح او تفصيل أو بيان رأي، كأن تكون الإجابات على سبيل المثال: (نعم، لا) (أوافق، لا أوافق، لا اهتم)، (مع، ضد)، وغيرها من الإجابات المحددة على هذا النحو.

تصميم ادوات الدراسة

  • الاستبانة المقيدة المفتوحة:

وتكون عنما تكون الاجابات على سؤال أو عدة أسئلة من الاستبانة مفتوحة كما بالنوع الأول، بينما هناك سؤال أو مجموعة أسئلة اجوبتها محددة كما في النوع الثاني من الاستبيان.

  • الاستبانة المصورة:

هناك العديد من الحالات التي تكون عينة الدراسة فيها غير قادرة على القراءة والكتابة، كالأطفال او الأميين على سبيل المثال، فيتم الاعتماد على الاستبيان المصور، والذي يبقى استخدامه محدود للغاية.

  • أسئلة الاستبيان:

إن أسئلة الاستبانة التي تعتبر من أهم أدوات الدراسة في رسالة الماجستير، يفترض أن تغطي جميع نواحي الرسالة، وأن تتصف بموضوعيتها وحياديتها.

  • ميزات الاستبيان:

إن الاستبيان أداة دراسية كلفتها بسيطة، ويمكن تطبيقها بكل سهولة، وبالخصوص مع إمكانية الاستفادة من الوسائل التقنية كالرسائل الالكترونية.

كما أن تحليل الاستبانات بشكل عام يتميز بسهولته ودقته، علماً أنه من الأدوات الدراسية التي يمكن استخدامها على العينات الدراسية ذات الحجم الكبير.

  • عيوب الاستبيان:

قد لا يفهم أفراد عينة الدراسة أسئلة الاستبيان، مما يؤثر على صحة إجاباتهم وبالتالي تتأثر دقة نتائج الدراسة، التي يمكن ان تتأثر سلبياً كذلك نتيجة عدم أخذ المبحوثين الاستبانة على محمل الجد.

  • المقابلة:

إن المقابلات من أكثر أدوات الدراسة في رسالة الماجستير استخداماً، وهي تتشابه بخطواتها الى حد كبير مع الاستبيانات، ويكون الخلاف حسب طبيعتها فهي تعتمد على الحوار بين طالب الماجستير وأفراد عينة الدراسة، سواء كانت المقابلة فردية مع فرد واحد، او جماعية مع عدد من الأفراد.

ويمكن للباحث أن يقوم بإعداد الاسئلة وفق موضوع الرسالة العلمية، والمعلومات الواجب الحصول عليها، وأن يقوم أحد الأشخاص المدربين بالمقابلة، ونقل إجابات أفراد المتقابلين الى الباحث العلمي الذي يقوم بدراستها وترتيبها وتحليلها وصولاً الى النتائج الدقيقة والسليمة

 

  • ميزات المقابلة: 

تقدم المقابلات كم كبير من المعلومات والبيانات ذات المرونة العالية، كما أنها تسمح للباحث والمبحوث من خلال التواصل المباشر بينهم أن يتم فهم السؤال جيداً، وفهم الإجابة بصورة دقيقة، مع معرفة تعابير وأحاسيس المبحوثين، والتأكد من عمق الإجابة ودقتها.

  • عيوب المقابلة:

إن عدم التزام الباحث العلمي او أفراد عينة الدراسة بالحيادية والموضوعية قد يؤثر على صحة المعلومات والبيانات، مما يؤثر على دقة النتائج.

علماً أن كبر حجم العينة الدراسية سيجعل المقابلات تحتاج لوقت وجهد كبير، ولتكاليف مالية عالية، كما أن الذهاب الى أماكن المقابلات التي يحددها الباحث قد يكون صعباً على الباحث او على افراد عينة الدراسة.

  • الاختبار:

وهي من أهم أدوات الدراسة في رسالة الماجستير، وبالخصوص في المجالات التربوية أو الإدارية، حيث يتم اللجوء اليها لإمكانية استعمالها باختبارات التحصيل عند الطلاب.

وهي تمتاز بالقدرة على التنبؤ بمستقبل الطلاب كما في اختبارات الاستعداد، وتساهم بتحديد جوانب الضعف والعمل على معالجتها، أو جوانب القوة لدى الطلاب والعمل على تعزيزها.

تستطيع الاختبارات قياس خصائص الطلاب من الناحية النفسية، كالعدائية أو الانطوائية.

  • الملاحظة:

إن الملاحظة التي تعتبر من أكثر أدوات الدراسة في رسالة الماجستير استخداماً لها ثلاثة أنواع وهي: (الملاحظة المنظمة، الملاحظة العرضية، الملاحظة الذاتية).

  • ميزات الملاحظة:

إن الملاحظة من ادوات الدراسة التي تسمح للباحث العلمي ان يسجل بشكل دقيق ما توصلت اليه ملاحظته، وبالتالي فإن معلوماتها تتسم بالدقة.

 لا تكون عينة الدراسة على معرفة بأن طالب الماجستير أو الباحث العلمي يقوم بملاحظتها، فتتصرف على سجيتها مما يجعل نتائجها أكثر دقة.

لا تحتاج الى عينة دراسية حجمها كبير، كما أنها من الأدوات القليلة التكلفة.

 

  • عيوب الملاحظة:

تحتاج الملاحظة الى خبرة ومهارة من الباحث العلمي، بالإضافة الى الهدوء والتركيز الكبير.

قد تحصل احداث أثناء الملاحظة تؤثر على عمل الباحث العلمي وتركيزه.

تحتاج عملية الملاحظة وجمع المعلومات والبيانات الى وقت طويل، كما أنها قد تحدث بظروف قاسية كالبرد والمطر على سبيل المثال.

إن الملاحظة من أدوات الدراسة في رسالة الماجستير التي تعتبر صعبة التحليل والتحويل الى بيانات عددية، من المعلومات والبيانات التي تم جمعها.

 

 المصادر:

كل ما تحتاج معرفته عن تحكيم أدوات الدراسة،2021، مبتعث

 تصميم وتحكيم أدوات الدراسة في الرسالة،2021، مبتعث

 أكثر أدوات الدراسة استخداما، 2021، bts

 

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك