كيفية الاستفادة من الدراسات السابقة

كيفية الاستفادة من الدراسات السابقة

كيفية الاستفادة من الدراسات السابقة

جدول المحتويات

تعريف الدراسات السابقة.

أهمية الدراسات السابقة في البحث العلمي.

الشروط التي يجب أن يتبعها الباحث في الدراسات السابقة.

كيفية الاستفادة من الدراسات السابقة.

أوجه الاستفادة من الدراسات السابقة بالنسبة للقراء.

كيفية الاستفادة من الدراسات السابقة

 

من المهم للغاية أن يدرك الطالب أو الباحث العلمي كيفية الاستفادة من الدراسات السابقة، فهذه الدراسات هي من عناصر البحث العلمي الأساسية، التي يكاد لا يخلو أي بحث علمي منها.

إن إدراك أوجه الاستفادة من الدراسات السابقة، يساهم في منح الباحث العلمي فكرة دقيقة ومعمقة عن المصادر والمراجع وأساليب اختيارها، وكيفية توظيفها في محتوى البحث العلمي.

وبالتالي نجد أن الاستفادة من هذه الدراسات السابقة لا يمكن الوصول اليه، إلا مع اتباع الباحث العلمي لمجموعة من الشروط والاجراءات التي سنحاول عرضها من خلال هذا المقال، الى جانب أهم المعلومات عن هذه الدراسات، آملين أن يحقق عملنا الفائدة المطلوبة.

 

 تعريف الدراسات السابقة:

 

إن الدراسات السابقة هي مختلف الدراسات والبحوث والنصوص الموثوقة التي تناولت بشكل سابق موضوع البحث العلمي، أو أحد المواضيع التي تناولها البحث بشكل كلي أو جزئي، والتي يستعين بها الباحث العلمي لدراسة بحثه والوصول به الى النتائج المنطقية السليمة.

إن الدراسات السابقة هي إحدى أهم مصادر المعلومات والبيانات المرتبطة بالمشكلة أو الظاهرة البحثية، وهي تساهم في حصول الباحث العلمي على الكثير من الإجابات عن الأسئلة المرتبطة بموضوع دراسته التي يقوم بها.

كما أنها توفر الكثير من الجهد والوقت على الباحث العلمي، كونها تعطيه فكرة واسعة عن موضوع دراسته العلمية.

 

أهمية الدراسات السابقة في البحث العلمي:

 

من المفيد قبل أن نعرف كيفية الاستفادة من الدراسات السابقة، ان نعرض أهمية هذه الدراسات، والتي تظهر من خلال:

إن المصادر والمراجع تقدم للباحث العلمي العديد من البيانات والمعلومات الهامة، والتي توفر عليه الكثير من الجهد والوقت، وتقدم الإجابة على أسئلة كثيرة قد تكون في ذهنه.

يمكن للباحث ان يستفيد من الدراسات السابقة بتطويره للفروض أو الاسئلة البحثية، لأنه عندما يطلع على الدراسات السابقة يقرأ الكثير من الاسئلة أو الفروض ويتعرف على كيفية صياغتها.

إن اطلاع الباحث على الأخطاء التي وقع الباحثون السابقون بها، وعلى العقبات التي واجهتهم وكيفية تخطيها تساعده على تجنبها وعدم الوقوع بها.

يمكن الاستفادة من توصيات الباحث الواردة في الدراسات السابقة في العديد من الأمور، ومنها اختيار مشكلة بحثية مميزة يمكن العمل عليها في بحث علمي مستقل.

إن إحدى جوانب كيفية الاستفادة من الدراسات السابقة تكون من خلال توجيهها البحث العلمي الى  الطريق الصحيح، كما أنها تقدم شروحات واضحة ومفسرة عن موضوع الدراسة قيد البحث.

إن الدراسات السابقة قد تنبه الباحث للعديد من الأفكار التي لم تكن تخطر على ذهنه.

يمكن إظهار أهمية البحث العلمي من خلال الدراسات السابقة التي تمنحه حافز كبير لإتمام البحث بشكل علمي دقيق.

 

 الشروط التي يجب أن يتبعها الباحث في الدراسات السابقة:

 

إن أهم شروط الواجب اتباعها في الدراسات السابقة تنقسم الى محاور متعددة ، تكون هي الوسيلة الأساسية للوصول الى كيفية الاستفادة من الدراسات السابقة، وهذه هي أهم الشروط:

 

الشروط الخاصة باختيار الدراسات السابقة:

 

إن الشرط الاساسي عند اختيار المصادر والمراجع ومختلف الدراسات السابقة ان تكون مرتبطة بشكل كلي او جزئي بموضوع البحث العلمي.

كما يفترض قبل الاعتماد عليها التأكد من موثوقيتها وصدقها وبعدها عن الانتحال، وأن تكون قيمتها العلمية عالية، بحيث يتم اختيارها من المصادر الموثوقة المعتمدة.

بالإضافة الى ضرورة ترابطها، كما أن بعض التخصصات العلمية تستلزم الاعتماد على أحدث الدراسات السابقة.

 

شروط كتابة وصياغة الدراسات السابقة:

 

إن الدراسات السابقة يتم كتابتها في خطة البحث من خلال عنوانها الرئيسي ولمحة سريعة عنها، كما أنها وفي معظم الأحيان يتم تلخيصها بالإطار النظري، مع اتباع الطرح الصحيح والقيام بالمقارنات الدقيقة، وأن تكون مترابطة مع بعضها ومع مضمون البحث، مع ضرورة توثيقها بالشكل العلمي الأكاديمي السليم.

وبالنسبة الى صياغة الدراسات السابقة فتكون بأسلوب بسيط وسهل غير معقد، وبلغة سليمة خالية من الأخطاء الإملائية والنحوية واللغوية.

 

كيفية الاستفادة من الدراسات السابقة:

 

إن اتباع الشروط التي ذكرناها في الفقرة السابقة، له دور كبير في كيفية الاستفادة من الدراسات السابقة، أما ابرز أوجه الاستفادة فهي:

إن الدراسات السابقة تعتبر القاعدة الأساسية المتينة التي يستند اليها البحث العلمي، والتي يمكن قياس معلومات عليها، والاستعانة بمعلوماتها وبياناتها ذات القيمة العلمية العالية.

تساعد الدراسات السابقة الباحث العلمي على ان يتعرف على هيكلية البحث العلمي العامة، وتساهم في معرفة الطالب بشكل واقعي كيفية إعداد وكتابة للبحث العلمي بشكل مرتب وبالعناصر الكاملة، مع الاطلاع على كيفية كتابة كل عنصر من هذه العناصر.

إن اطلاع الباحث العلمي على الدراسات السابقة تساعده على يعرف كيف تعامل الباحثون السابقون مع موضوع البحث العلمي، واكتشاف الثغرات والأخطاء التي وقع بها هؤلاء الباحثين، والعقبات التي واجهتهم وكيفية تخطيها، وهذا كله سيجعل الباحث العلمي أو الطالب أكثر قدرة على التعامل مع البحث العلمي ودراسته وكتابته بالشكل السليم.

إن وجود المراجع والمصادر المتعددة يؤكد على اهمية الموضوع البحثي، وهذا ما دفع العديد من الباحثين العلميين الى دراسته من جميع جوانبه.

إن أوجه الاستفادة من الدراسات السابقة تظهر من خلال ارتكاز الباحث العلمي عليها بتحديد نقطة البداية والانطلاق لبحوثهم، وبالتالي الوقوف عند بعض الأمور التي وقفت الدراسات السابقة عليها، مع إضافة المعلومات الجديدة عليها.

يظهر توثيق الدراسات السابقة المجهودات التي بذلها الباحث العلمي في دراسته، وسعيه لإثراء وإغناء دراسته العلمية.

إن كيفية الاستفادة من الدراسات السابقة تظهر من خلال مساعدة الباحث العلمي او الطالب، واطلاعه على كيفية تحديد الفروض والمتغيرات البحثية في دراسته.

يمكن الباحث العلمي الاستفادة من الدراسات السابقة لمقارنتها مع معلومات دراسته، أو لدعمها التحليلات والمناقشات الواردة في البحث العلمي.

 

أوجه الاستفادة من الدراسات السابقة بالنسبة للقراء:

 

قد يعتقد الكثيرون أن كيفية الاستفادة من الدراسات السابقة مقتصرة على الباحث العلمي والبحث فقط، لكن الحقيقة أن القارئ كذلك قادر على الاستفادة منها.

إن القارئ يجد من خلال معلومات وبيانات الدراسات السابقة طرح متنوع، وهذا ما يثري المعلومات التي يحصل عليها وسيتفيد منها في قراءته، وهي تساعد القارئ على فهم توجهات الباحث وتوقع الاستنتاجات والنتائج التي ستصل اليها الدراسة السابقة.

ومن جهة أخرى فمن أوجه الاستفادة من الدراسات السابقة بالنسبة للقارئ، أنها تزيد من قدرته على اكتشاف نواحي القوة والضعف في البحث العلمي، وهي من الدراسات التي يمكن اعتبارها إحدى المواد التي تقدم جوانب متعددة خاصة.

ومن جهة أخرى فقد يجد القارئ بالدراسات السابقة طرح تاريخي في أحيان كثيرة، وبالتالي يتعرف القارئ على الطبيعة التي تناول البحث العلمي من خلالها موضوع الدراسة عبر فترات زمنية مختلفة.

وبالإضافة الى كل ما ذكرناه فإن توثيق الدراسات السابقة يساعد القارئ العودة الى المصدر الرئيسي بكل سهولة، وذلك للتوسع في إحدى النقاط الواردة في ذلك المصدر.

وفي الختام نتمنى ان نكون قد وفقنا بكل ما يرتبط بموضوع مقالنا لهذا اليوم وهو، كيفية الاستفادة من الدراسات السابقة.

 

 المصادر:

  أهمية الدراسات السابقة،2021،مبتعث

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك