الأخطاء الشائعة في الإطار النظري

الأخطاء الشائعة في الإطار النظري

الأخطاء الشائعة في الإطار النظري

الأخطاء الشائعة في الإطار النظري

إن الاطلاع على الأخطاء الشائعة في الإطار النظري من الامور المفيدة جداً لأي طالب أو باحث علمي، فهذا الإطار هو أحد المكونات الأساسية لأي بحث علمي أكاديمي.

علماً أن موقعنا الأكاديمي عبر كادرنا الاحترافي المتميز، على أتم الاستعداد لمساعدتكم في الوصول الى إطار نظري احترافي عالي الجودة، خالٍ من أية أخطاء تقلل من جودة البحث او رسالة الماجستير والدكتوراه.

وبالتالي تصل البحوث والرسائل العلمية الى المكان السليم، الذي يحصل على أعلى الدرجات والتقييمات الممكنة.

 

الإطار النظري في البحث العلمي:

 

قبل ان نتحدث عن أبرز الأخطاء الشائعة في الإطار النظري، علينا أن نتعرف على مفهوم هذا الإطار الذي يعتبر الجزء الأهم والأكبر في أي بحث او دراسة علمية.

مع ضرورة الانتباه الى دور البحوث العلمية في تطوير العلوم والمجتمعات، وتصويب الدراسات والبحوث والنظريات العلمية السابقة.

إن إعداد وكتابة البحث العلمي يتطلب القيام بالعديد من الخطوات الاكاديمية المنتظمة، والحفاظ على عناصر البحث العلمي، وذلك للوصول الى نتائج علمية صحيحة مثبتة بالبراهين والادلة.

ومن ضمن أبرز العناصر الأساسية في أي بحث علمي نذكر الإطار النظري، الذي لا يكتمل أي بحث علمي دون وجوده وكتابته بالشكل الصحيح عالي الجودة.

عندما نتحدث عن الإطار النظري فنحن نتكلم عن القسم الثاني من أقسام البحث العلمي، والذي يكون موقعه خلف قسم مقدمة البحث تماماً، وهو يقسم بدوره الى العديد من الفصول والأبواب، التي تشرح جميع التدخلات والعلاقات التي ترتبط بالظاهرة او المشكلة البحثية.

كما ان القارئ للبحث العلمي سيجد من ضمن الإطار النظري كافة البيانات والمعلومات التي تتعلق بظاهرة او مشكلة الرسالة او البحث العلمي.

 

الأخطاء الشائعة في الإطار النظري:

 

هناك العديد من الأخطاء الشائعة في الإطار النظري التي قد يقع بها الطالب أو الباحث العلمي، والتي يمكن أن يساعد الاطلاع عليها في تجنبها، ومن أهم هذه الأخطاء نذكر:

أخطاء الصياغة في الإطار النظري:

على الباحث أن يحرص على صياغة الإطار النظري بالشكل الصحيح، وأن يستخدم أسلوب صحيح في عرض معلومات وبيانات الإطار النظري.

بحيث بتناسب الأسلوب مع طبيعة البيانات والمعلومات التي تعرضها الدراسة، حيث تختلف الأساليب التي تحتاجها البيانات والمعلومات التحليلية التي يستخدم معها الاسلوب المباشر، عن تلك التي تحتاجها المعلومات التفاعلية التي يعتبر أسلوب الحوار هو الأفضل لها.

 

إعداد الإطار النظري

 

الأخطاء الإملائية والنحوية واللغوية:

إن البحث العلمي بشكل عام والإطار النظري بشكل خاص لا يمكن أن يصل الى الجودة العالية، في حال وجود أخطاء إملائية أو نحوية او لغوية. 

وبالتالي من الضروري أن يتجنب الباحث اللغوي الأخطاء الشائعة في الإطار النظري، لمتمثلة بالأخطاء اللغوية، وذلك من خلال الاستعانة بمدقق لغوي عند الحاجة.

أخطاء الإطار النظري التنظيمية:

يتميز البحث العلمي الجيد بالتنظيم والترتيب والبعد عن العشوائية، وبأن تكون معلوماته وخطواته متسلسلة ومترابطة ومتدرجة، بحيث يتطور البحث والمعلومات وصولاً الى النتائج والحلول السليمة.

ومن الأخطاء الشائعة وبالخصوص لدى الطلاب عدم ترتيب البحث بالشكل السليم ضمن الإطار النظري، مما يؤثر على جودة الدراسة ونتائجها.

أخطاء الإطار النظري التحريرية:

إن دقة المعلومات والبيانات الواردة في الإطار النظري هي أمر أساسي من الضروري الالتزام به، بحيث تكون معلومات وبيانات الإطار النظري سليمة وتحقق أهداف الإطار النظري للبحث.

وضمن الأخطاء الشائعة في الإطار النظري الاسهاب الممل أو الاختصار المخل، والتكرار للكلمات أو الحشو الذي لا طائل منه.

الأخطاء الشائعة في تلخيص الدراسات السابقة:

تعتبر الدراسات السابقة من أهم أجزاء الإطار النظري، والتي يقوم الباحث العلمي بتلخيصها في دراسته، ونظراً لقلة خبرة الطالب أو الباحث العلمي قد يقع بالعديد من الأخطاء فيها، والتي تصنف ضمن الأخطاء الشائعة في الإطار النظري وهي:

من اكثر الأخطاء التي يقع بها الطلاب تلخيص الدراسات السابقة بسرعة واستعجال، مما قد يجعل الباحث يفقد العديد من المعلومات والبيانات المهمة، والتي يفترض أن يتابعها الباحث ويراجعها بهدوء.

العرض العشوائي للدراسات السابقة، فالعشوائية وعدم التنظيم يشكّل عامل ضعف كبير في أي دراسة علمية.

من الاخطاء الشائعة التي قد يقع بها العديد من الباحثين العلميين، هي مراجعة نوع محدد من المصادر والمراجع، وتجاهل انواع أخرى واجبة المراجعة ويمكن ان يساهم وجودها في إثراء وإغناء البحث العلمي قيد الدراسة.

كالاعتماد على الكتب حصراً لتكون مصادر المعلومات، وتجاهل الأبحاث الحديثة والأصيلة المنشورة في الدوريات العلمية.

إن اعتماد الباحث العلمي على الدراسات السابقة بالشكل السليم يشكّل عامل إثراء أو إغناء للبحث العلمي، ولكن الاعتماد عليها بصورة كبيرة سيجعل الدراسة تتجاوز نسب الاقتباس المسموح بها من الجامعة او المؤسسة او المجلة التي يقدم اليها البحث.

كما أنه سيجعل البحث مجرد تكرار لأبحاث ودراسات سابقة، وبالتالي من الضروري الانتباه لهذا الخطأ الذي يعتبر أحد الأخطاء الشائعة في الإطار النظري.

على الباحث العلمي أن يتأكد من موثوقية الدراسات السابقة التي يعتمد عليها كمصدر ومرجع لبحثه العلمي، وهذا ما لا ينتبه اليه الكثير من الطلاب الذين يعتمدون على مصادر غير موثوقة قد تكون معلوماتها خاطئة، مما يشوب البحث بالعيوب وقد يوصله الى نتائج غير صحيحة.

إن عدم مهارة الباحث العلمي او الطالب بالربط بين الدراسات السابقة وبحثه قيد الدراسة من الأخطاء الشائعة في الإطار النظري التي تحتاج من الباحث لتلافيها العمل الهادئ والسليم.

إن عدم احتفاظ الباحث العلمي بالبيانات الخاصة بالمصادر والمراجع التي اعتمد عليها، قد يساهم في نسيانه لتوثيقها مما يجعل توثيقه للمصادر والمراجع أكثر صعوبة، وقد ينسى توثيق بعض المراجع، مع ما يعنيه هذا الأمر من سرقة أدبية وانتحال.

على الباحث العلمي ان يتجه الى تلخيص الدراسات السابقة بالشكل السليم، لا أن يعرضها بشكل كامل، لأنه بذلك يقع في مشكلة تجاوز نسب الاقتباس وتكرار دراسات سابقة، ويشعر القارئ بالملل.

عدم التعليق على بيانات ومعلومات الدراسات السابقة التي ذكرت بالإطار النظري، حيث يكتفي عدد من الباحثين العلميين والطلاب بعرض تلك المعلومات دون أي تعليق عليها.

فيظهر الباحث كمقتبس وناسخ لمعلومات سابقة، ولا يظهر للقارئ شخصيته وفهمه وإلمامه لدراسته العلمية قيد البحث.

الاهتمام بالكم واهمال الكيف في المعلومات:

من أكثر الأخطاء الشائعة في الإطار النظري التي يقع بها عدد كبير من الطلاب والباحثين العلميين، نذكر ظاهرة الاهتمام بالكم وإهمال الكيف.

وعلى الرغم من أهمية الكم بالإطار النظري، إلا أن الكيف هو الأساس الذي لا بدّ من الاهتمام به، وبالتالي يجب الحفاظ على الأمرين والاهتمام بكليهما، لا أن يتم الاهتمام بأمر منهما وإهمال الآخر.

توحيد الأسلوب المعتمد بكتابة الإطار النظري:

على الباحث العلمي عند كتابته للإطار النظري أن يحرص على الكتابة المتسلسلة المترابطة وفق أسلوب ومنهج واضح، لا أن ينوّع الأساليب المستخدمة التي تظهر عشوائية البحث، وبالتالي يقع الباحث بأحد الأخطاء الشائعة في الإطار النظري.

 

 المصادر:

أبرز الأخطاء الشائعة في مراجعة وتلخيص الدراسات السابقة،2021، bts

   

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك