كيفية نشر بحث في مجلة محكمة عربية‎‎

كيفية نشر بحث في مجلة محكمة عربية‎‎

كيفية نشر بحث في مجلة محكمة عربية‎‎

جدول المحتويات

 مفهوم المجلة المحكمة العربية

أهمية قبول نشر بحث في مجلة محكمة عربية

كيفية نشر بحث في المجلات العربية المحكمة

الشروط العامة لقبول نشر بحث في مجلة محكمة عربية

الشروط الخاصة والاجراءات الشكلية في نشر بحث في مجلة محكمة عربية

معايير اختيار مجلة محكمة عربية

كيفية نشر بحث في مجلة محكمة عربية

أبرز مجلة محكمة عربية لنشر الأبحاث

المجلة الالكترونية الشاملة متعددة المعرفة (mecsj)

المجلة الإلكترونية الشاملة متعددة التخصصات (EIMJ)

مجلة الدراسات الجامعية للبحوث الشاملة (USRIJ)

 

 

كيفية نشر بحث في مجلة محكمة عربية

 

من المهم للكثير من الطلاب والباحثين العلميين الاطلاع على كيفية نشر بحث في مجلة محكمة عربية، فالنشر العلمي في المجلات المصنفة والمعتمدة هو حلم وهدف لنسبة كبيرة من الباحثين وطلاب الدراسات العليا.

فهذه العملية لها فوائد جمة على مختلف الأصعدة، سواء بالنسبة للطالب او الباحث العلمي، او للجامعة، او المجلة المحكمة، والأهم هو المساهمة في تطور العلوم والمجتمعات، ورفاهية الأفراد والامم.

وقبل الدخول في معلومات هذا المقال نشير الى ان موقع مبتعث للدراسات والاستشارات تقدم من ضمن خدمات موقع مبتعث للدراسات والاستشارات  المتعددة خدمة المساعدة على نشر البحوث والأوراق العلمية في أهم المجلات العلمية المحكمة العربية والعالمية.

فقد أدرك موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الصعوبات التي يجدها الطلاب والباحثين العلميين في نشر مجهوداتهم البحثية الاصيلة المعدة بشكل عالي الجودة، لما يحتاجه هذا الأمر من خبرة ومعرفة بكيفية التواصل مع المجلات المعتمدة، وتنسيق الدراسة بالشكل الذي يسمح بقبول النشر.

ولذلك فقد وضع موقع مبتعث للدراسات والاستشارات  في خدمتكم كادر محترف يمتلك الخبرات والمعارف والعلاقات التي تسمح له بالمساعدة عل ى نشر البحث او الورقة العلمية في أهم مجلة محكمة عربية أو عالمية.

فما عليك سوى التواصل مع  موقع مبتعث للدراسات والاستشارات  وطلب الخدمة مع ترك البريد الإلكتروني ورقم الهاتف المفعل مع رمز البلد، ليقوم الكادر المختص بالتواصل معك للاتفاق على التفاصيل واختيار المجلة المحكمة المعتمدة التي يقررها الباحث.

وبعد ذلك يتم الانتقال الى تنفيذ الخدمة مع ترك التواصل مع الباحث العلمي ليكون عالماً بجميع مراحل تقديم الطلب حتى مرحلة قبول النشر.  

 

مفهوم المجلة المحكمة العربية:

 

هي الدورية المحكمة التي تكون اللغة العربية إحدى لغات النشر فيها، والتي تصدر بشكل دوري سواء كل شهر او شهرين، أو بشكل فصلي نصف سنوي، كما ان بعض المجلات تصدر دورياً لثلاث او أربع مرات كل سنة.

وبشكل عام لا يمكن قبول قواعد البيانات الدولية تصنيف اي مجلة لا تصدر بشكل دوري لمرة واحدة كل سنة كحد أدنى.

يطلق كلمة المحكمة على هذا التصنيف من المجلات العلمية، لأنها تعتمد في تحكيم الدراسات على نخبة من أهم المتخصصين أصحاب الخبرة الطويلة والشهادات العالية في تخصصهم العلمي، بما يسمح لهم مراجعة البحوث المقدمة للمجلة والتأكد من اصالتها وأهميتها وامتلاكها كافة شروط النشر الأكاديمي.

وبناءً على قرار غالبية المحكمين تصدر المجلة قرارها بقبول النشر أو رفضه، أو بطلب بعض التعديلات عليه قبل قبول النشر، وفي حال طلب التعديلات على الباحث ان يقوم بالتعديلات خلال فترة محددة، وإلا يعتبر البحث مرفوضاً.

 

أهمية قبول نشر بحث في مجلة محكمة عربية:

 

إن النشر في المجلات العلمية المحكمة الموثوقة ذات التصنيف العالي له أهمية كبيرة، وفوائد مهمة على مختلف الأصعدة ومن أبرز هذه الفوائد نذكر:

  1. تعتبر المجلات المحكمة الدولية وبما فيها المجلات المحكمة العربية من أهم وسائل النشر العلمي، التي تساهم في تبادل المعلومات والثقافات بين مختلف الباحثين العلميين والعلماء من جميع دول العالم.

وهو ما ينعكس إيجابياً وبشكل كبير على تطور كافة انواع العلوم، وعلى تطور المجتمعات والامم وتحقيق الرفاهية لأفرادها.

  1. إن جميع الطلاب والباحثين العلميين والعلماء يجدون في البحوث والاوراق العلمية المنتمية الى تخصصهم العلمي، والمنشورة في المجلات المحكمة الموثوقة ذات التصنيف العالي، مصدر في غاية الاهمية للمعلومات التي تزيد من تراكم المعارف والمعلومات لديهم، كما انها من أبرز مصادر البيانات والمعلومات الموثوقة لدراساتهم البحثية.

  2. تعمل العديد من الدراسات المنشورة في المجلات المحكمة العربية او العالمية، على إيجاد الحلول المنطقية السليمة للمشكلات والظواهر التي تواجه المجتمعات والأمم.

  3. إن نشر بحث في مجلة محكمة عربية مصنفة ومعتمدة له أهمية كبيرة للباحث العلمي، فهو يحقق شهرة معنوية كبيرة، ويضع اسمه الى جانب أبرز المتخصصين والعلماء المنتمين لتخصصه العلمي.

  4. يحقق الباحث العلمي في معظم الاحيان فوائد مادية من خلال النشر العلمي، وبالخصوص في الدراسات ذات القيمة الكبيرة كالتي يكون فيها اكتشاف جديد مثلاً.

كما تساعد عملية النشر في الترقي الوظيفي وبالخصوص للعاملين في الجامعات والمؤسسات العلمية والبحثية.

  1. الى جانب الفوائد السابقة يحقق الطلاب فائدة أكبر، لأن معظم الجامعات ذات التصنيف العالي تمنح الطالب الذي نشر دراسة في إحدى المجلات العلمية المعتمدة، اولوية على الطالب الذي لم ينشر أي بحث او ورقة علمية، وذلك عند توزيع الجامعة لمقاعد مرحلتي الماجستير او الدكتوراه.

  2. تدعم الجامعات والمؤسسات البحثية طلابها وأعضاء كادرها التدريسي، وتحفزهم على نشر مجهوداتهم البحثية الأصيلة المعدة وفق أعلى معايير الجودة  ، لأن ذلك سيساعدها على الترقي في التصنيفات الخاصة بالجامعات حول العالم.

  3. تسعى المجلات العلمية المحكمة العربية او العالمية الى نشر أهم الدراسات البحثية ضمن اعدادها، لأن ذلك سيزيد من شهرتها ومن نسبة الاستشهاد بمحتوياتها، وهو ما ينعكس إيجاباً على تصنيف المجلة في قواعد البيانات العالمية للمجلات المحكمة.

إعداد الأبحاث العلمية ونشرها

كيفية نشر بحث في المجلات العربية المحكمة:

 

هناك العديد من العوامل التي تحدد كيفية نشر بحث في مجلة محكمة عربية، ومنها عوامل موضوعية تلتزم بها جميع المجلات المحكمة المعتمدة والموثوقة، ومنها الشروط والاجراءات الخاصة والشكلية التي قد تختلف من مجلة الى مجلة أخرى، فما هي العوامل التي تتحكم بقبول النشر من عدمه، هذا ما سيتضح معنا في الفقرات التالية.

 

الشروط العامة لقبول نشر بحث في مجلة محكمة عربية:

 

إن كيفية نشر بحث في مجلة محكمة عربية يحتاج الالتزام بالشروط الموضوعية للنشر في المجلات المحكمة الدولية المعتمدة، ومن ابرز هذه الشروط نذكر:

  1. أن تتم مراسلة مجلة محكمة مختصة بالمجال العلمي الذي يتناوله البحث المطلوب نشره، فلا يمكن نشر بحث في العلوم الهندسية في مجلة مختصة بالعلوم الاجتماعية على سبيل المثال.

وفي هذا المجال نشير الى أن المجلات المحكمة قد تختص بمجال علمي محدد كالعلوم التربوية على سبيل المثال، كما انها قد تختص بالعديد من المجالات العلمية، وهو ما يفترض أن تحدده المجلة العلمية بشكل واضح في صفحتها الرئيسية وبالأعداد التي تنشرها.

  1. أن يكون البحث المطلوب نشره بحث أصيل غير مكرر ولا مستهلك في دراسات سابقة، لأن الدراسات المكررة لا تحقق الفائدة التي تعتبر من اهم شروط نشر الأبحاث في المجلات العلمية المحكمة.

  2. أن تكون الدراسة لها اهمية وفائدة واقعية، سواء للمجال العلمي الذي تنتمي اليه، او للمجتمع او أفراد المجتمع بشكل عام.

  3. أن تكون المشكلة البحثية قابلة للدراسة والحل، وأن يتبع الباحث جميع الخطوات  المتعارف عليها على الصعيد الأكاديمي العالمي، وان تكون جميع العناصر والخطوات معدة ومكتوبة بشكل سليم وجودة عالية.

  4. أن تكون نتائج البحث سليمة وصحيحة، ومرتبطة بما تمّ دراسته في مضمون البحث، وأن تجيب النتائج عن الأسئلة البحثية، او تؤكد الفرضيات البحثية او تنفيها، بالإضافة الى ضرورة تحقيق جميع أهداف البحث.

  5. الالتزام بأخلاقيات البحث العلمي، والحفاظ على الامانة العلمية من خلال توثيق جميع المصادر والمراجع التي اعتمد عليها الباحث العلمي في دراسته، علماً أن بعض المجلات تلزم الباحث بطريقة معينة لتوثيق المصادر والمراجع.

  6. الالتزام بنسب الاقتباس التي تحددها المجلة وعدم تجاوز هذه النسب، فإن سمحت المجلة بنسبة 20% لا يمكن قبول بحث فيه نسب اقتباس أكثر من ذلك.

  7. من ابرز شروط نشر بحث في مجلة محكمة عربية أن يكون البحث مترابط ومصاغ بصورة سليمة، وأن يكون مكتوب بلغة خالية من الأخطاء الإملائية، أو النحوية، أو اللغوية (يحتاج معظم الباحثين الى الاستعانة بمدقق لغوي محترف لضمان سلامة البحث لغوياً، ويعتبر موقع مبتعث للدراسات والاستشارات مكان مثالي لتقديم خدمة تدقيق لغوي عالية الجودة).

  8. خلو البحث من التكرار والحشو، والحفاظ على الصياغة المترابطة السليمة، التي تكمل بعضها بعضاً، فقرة بعد أخرى ومبحث بعد آخر، ويتم التدرج في الدراسة وعرض المعلومات حتى الوصول الى النتائج بشكل منطقي وواقعي وسليم.

  9. أن يعتمد الباحث العلمي على المعلومات والبيانات الموثوقة سواء كانت مستمدة بشكل مباشر من العينة الدراسية المختارة بشكل صحيح (مع اختيار الأداة الدراسية المناسبة)، أو كانت مستمدة من المصادر والمراجع الموثوقة ذات الصدقية.

  10. لا تقبل المجلات العلمية المحكمة المعتمدة نشر الأبحاث التي رفضت الى مجلات محكمة اخرى، او حتى مجرد تقديم طلب النشر لمجلة أخرى حول نفس الدراسة العلمية المطلوب نشرها.

 

الشروط الخاصة والاجراءات الشكلية في نشر بحث في مجلة محكمة عربية:

 

الى جانب الشروط الموضوعية العامة التي تتفق عليها مختلف المجلات العلمية المحكمة، فإن المجلات المحكمة تفرض شروط وإجراءات خاصة قد تتفق فيما بين المجلات في بعض المجالات، كما أنها قد تختلف في أمور أخرى.

ومن أهم هذه الشروط يمكننا أن نذكر ما يلي:

  1. الالتزام بنسب الاقتباس التي تحددها المجلة المستهدفة بالنشر العلمي، وفي حال تحديد نوع معين من التوثيق لا بدّ من الالتزام به، كأن تفرض المجلة على الباحث العلمي أن يوثق دراسته بطريقة APA على سبيل المثال.

  2. الالتزام بحجم البحث العلمي فهناك مجلات لا تقبل البحث الذي يتجاوز ال25 صفحة باستثناء التوثيق والملحقات، وقد تقبل مجلة أخرى البحوث حتى حجم ال30 صفحة، او غير ذلك وفق شروط مجلة محكمة عربية.

  3. من الشروط التي تفرضها المجلات نوع الخط وحجمه في العناوين المختلفة، وفي متن البحث، وحجم الهوامش، وكيفية التهميش. 

  4. من الاجراءات والشروط الشكلية ما يرتبط بوقت تقديم الطلبات والرسوم المطلوب دفعها، والبيانات المطلوب تقديمها وغير ذلك من معلومات واجراءات.

  5. يقوم محكمين أو ثلاثة بمراجعة أولية للبحث العلمي، ويتم ابلاغ الباحث عن موافقة أو رفض مبدئي لنشر الدراسة.

 

معايير اختيار مجلة محكمة عربية:

 

تتعدد معايير التي يجب على الباحث العلمي ان يأخذها بعين الاعتبار قبل أن يراسل المجلة وطلب النشر فيها. وبالخصوص أننا وفي ظل التطور التكنولوجي انتشرت على شبكة الانترنت العديد من المجلات العلمية الغير موثوقة، او الوهمية التي هدفها جمع المال دون اي اهتمام بالعلم او بالباحث العلمي، الذي لن يحقق له النشر في مثل هذه المجلات أية فائدة تذكر.

ولتجنب الوقوع في براثن هذه المجلات المحكمة الوهمية، على الباحث ان يعتمد على عدة معايير منها:

  1. ان يكون للمجلة جمهور واسع، ونسب استشهادات عالية بالدراسات التي تنشرها، لدور هذا الأمر في موثوقيتها وفي انتشارها وتصنيفها.

  2. على الباحث العلمي أن يتأكد قبل طلب النشر من أن المجلة مصنفة في قواعد البيانات الدولية، ولها رقم دولي قياسي  (ISSN).

  3. من المهم التأكد من امتلاك المجلة للمحكمين المعتمدين على الصعيد الدولي.

 

كيفية نشر بحث في مجلة محكمة عربية:

 

إن كيفية نشر بحث في مجلة محكمة عربية، تحتاج بداية أن يختار الباحث المجلة العلمية المناسبة وفق المعايير التي ذكرناها بالفقرة السابقة.

وعليه ان يتأكد من توافق بحثه مع الشروط العامة الموضوعية لقبول النشر، أو مع الشروط الخاصة والاجراءات التي تفرضها المفروض النشر فيها، وهو ما يستلزم الاطلاع على شروط المجلة قبل تقديم طلب النشر، وكتابة وتنسيق البحث العلمي وفق هذه الشروط والاجراءات.

وبعد اختيار المجلة وتطبيق الشروط السابقة يتجه الباحث العلمي الى تقديم طلب النشر للمجلة العلمية العربية المحكمة، ويرفق البحث بالبيانات المطلوبة ومنها على سبيل المثال:

  1. الاسم الكامل للباحث الذي يطلب نشر البحث، مع ترك رقم هاتف مفعل مع رمز البلد، وترك الايميل الخاص بالباحث العلمي.

  2. ترك عنوان بديل ثانوي، وذلك في الحالات التي لا يتواجد فيها الباحث في العنوان الذي حدده بشكل مسبق.

  3. على الباحث العلمي ان يعرض بشكل مختصر الاسباب التي كانت خلف اختياره لهذه المجلة المحكمة العربية تحديداً لنشر بحثه العلمي، ويعرض الباحث العلمي وجهة نظره لما ينتظره من فائدة جراء هذا النشر.

  4. قد يكون لدى المحكمة المطلوب النشر فيها أحد المحكمين الذين لا يرغب الباحث أن يكون من ضمن اللجنة التي تقيّم دراسته البحثية، وذلك لسبب أو لآخر، كاعتقاده ان تحكيم هذا المحكم قد لا يكون موضوعياً بل نتيجة ميول وآراء شخصية، فهنا يحدد الباحث بطلب النشر اسم هذا المحكم الذي لا يرغب بوجوده بين أعضاء لجان التحكيم.

 

أبرز مجلة محكمة عربية لنشر الأبحاث:

 

بعد ان اطلعنا على كيفية نشر بحث في مجلة محكمة عربية، سنعرض باختصار لأهم المجلات العربية المحكمة لنشر الأبحاث، التي يحقق النشر فيها جميع الفوائد المنتظرة التي ذكرناها بشكل مسبق، ومن اهم هذه المجلات نذكر:

 

  • المجلة الالكترونية الشاملة متعددة المعرفة (mecsj):

 

إن المجلة الالكترونية الشاملة متعددة المعرفة من أبرز المجلات المحكمة العربية، فبعد أن كانت هذه المجلة تنشر حصراً باللغة الإنجليزية بعد تأسيسها في العام 2016م، باتت منذ عام 2018م، مجلة محكمة عربية ذات تصنيف عالي، بإضافتها اللغة العربية الى لغات النشر.

تعتمد المجلة على عدد كبير من الإداريين المحترفين، والمحكمين المعتمدين دولياً في مجالاتهم العلمية، وهو ما سمح للمجلة القيام بإجراءات تحكيم ونشر سريعة وعالية الجودة في الوقت ذاته.

وهو ما ساهم كذلك بترقي المجلة العربية في قواعد البيانات الدولية، كما أنها باتت من أهم المنصات التي يعتمدها الطلاب والباحثين العلميين في نشر مجهوداتهم البحثية الأصيلة، وفي الحصول على المعلومات والبيانات العلمية الأصيلة.

علماً أن مجلة تصدر بشكل إلكتروني دوري شهري، وذلك بمختلف التخصصات والمجالات العلمية ومن أبرزها:

العلوم التربوية، علم الاجتماع، العلوم الانسانية، العلوم الطبية، العلوم القانونية، العلوم الهندسية، التاريخ، العلوم الإدارية، العلوم الشرعية والفقهية، العلوم التقنية، الطاقة المتجددة، العلوم البيئية، وغيرها العديد من المجالات العلمية الاخرى.

موقع المجلة الإلكتروني: https://www.mecsj.com/ar/

 

  • المجلة الإلكترونية الشاملة متعددة التخصصات EIMJ"":

 

تأسست المجلة الإلكترونية الشاملة متعددة التخصصات في العام 2017م، وهي منذ تأسيسها تصدر شهرياً بشكل دوري على موقعها الإلكتروني، وبكل من اللغتين العربية والإنجليزية.

إن نشر بحث في مجلة محكمة عربية مثل هذه المجلة يحقق للباحث العلمي جميع الفوائد المنتظرة من عملية النشر، فهي من المجلات المحكمة المصنفة والمعتمدة من قبل الجامعات العربية والعالمية.

ساهمت اجراءات التحكيم والنشر السريعة والمتميزة، في الحصول على ثقة الباحثين العلميين وبالخصوص من البلاد العربية، فقد وجد فيها الطلاب والباحثين العلميين منصة متميزة لنشر مجهوداتهم البحثية التي تتميز بأصالتها وجودتها العالية.

تتعدد المجالات التي تختص مجلة EIMJ بتحكيمها ونشرها ومنها على سبيل المثال، العلوم الفقهية والشرعية، العلوم الإدارية، علم الاجتماع، العلوم التربوية، العلوم الطبية، العلوم الهندسية، التاريخ، علم النفس والعديد من المجالات العلمية الاخرى.

موقع المجلة على شبكة الإنترنت: https://www.eimj.org/

 

  • مجلة الدراسات الجامعية للبحوث الشاملة (USRIJ):

 

إن مجلة الدراسات الجامعية للبحوث الشاملة من المجلات العربية المحكمة المصنفة في اهم قواعد البيانات الدولية للمجلات المحكمة، وهي مجلة تهتم بشكل كبير بالباحثين العلميين والطلاب من مختلف دول العالم، وخصوصاً من الدول العربية.

تأسست المجلة في العام 2016م، وقد خصصت نشرها الدوري بشكل فصلي لمرتين بالعام، وهو ما يتناسب مع وقت وحاجات الطلاب والاساتذة الجامعيين.

ولا تعتبر اللغة العربية هي لغة النشر الوحيدة بالمجلة التي تصدر كذلك باللغة الإنجليزية، وهو ما اكسبها صفة المجلة الدولية.

ومع اجراءاتها المتميزة في النشر والتحكيم، واتجاه الكثير من الطلاب والباحثين للنشر في اعدادها او الاستشهاد بالمعلومات والبيانات الواردة فيها، فقد باتت من المجلات المحكمة العربية ذات التصنيف العالي.

يمكن التعرف على كيفية  نشر بحث في مجلة محكمة عربية مثل USRIJ من خلال الدخول الى موقع المجلة.

كما ان الدخول الى هذا الموقع يسمح للباحث الاطلاع على التخصصات المتنوعة التي تحرص المجلة على تحكيمها ونشرها، ومنها على سبيل المثال:

العلوم الطبية، علم النفس، علم الاجتماع، العلوم الهندسية، العلوم القانونية، التاريخ، الجغرافيا، العلوم التربوية، الرياضيات، الكيمياء، الفيزياء، الطاقة المتجددة، العلوم الشرعية والفقهية، والعديد من المجالات العلمية الاخرى.

وبذلك نكون قد اطلعنا على مفهوم المجلات المحكمة العربية، وأهمية قبول النشر في هذه المجلات المصنفة والموثوقة ذات التصنيف العالي، كما تعرفنا على الشروط العامة الموضوعية، والشروط الخاصة والاجراءات الشكلية اللازمة لقبول نشر بحث في مجلة محكمة عربية.

بالإضافة الى إلقاء الضوء على مجموعة من أبرز مجلات محكمة عربية لنشر الأبحاث، وعلى معايير الاختيار للمجلات المحكمة، وما هي كيفية نشر بحث في مجلة محكمة عربية، سائلين الله تعالى التوفيق في تقديم المعلومات المفيدة لكم.

 

 المصادر:

 طريقة نشر بحث في مجلة علمية، 2021، مبتعث

  مجلة الدراسات الجامعية للبحوث الشاملة، 2022، USRIJ

 المجلة الالكترونية الشاملة متعددة المعرفة، 2022، mecsj

 المجلة الإلكترونية الشاملة متعددة التخصصات، 2022، EIMJ

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك