طريقة كتابة المراجع في رسائل الماجستير

طريقة كتابة المراجع في رسائل الماجستير

طريقة كتابة المراجع في رسائل الماجستير

جدول المحتويات

مفهوم المراجع في الرسالة العلمية

مفهوم عملية كتابة المراجع في رسائل الماجستير

أهمية طريقة كتابة المراجع في رسائل الماجستير

طريقة كتابة المراجع في رسائل الماجستير APA

طريقة كتابة المراجع في رسائل الماجستير

 

على كل طالب في مرحلة الماجستير ان يعرف ما هي طريقة كتابة المراجع في رسائل الماجستير، فتوثيق المراجع هو أحد اهم مراحل الكتابة الاكاديمية في رسالة الماجستير.

فلا يمكن لأي رسالة ماجستير النجاح إلا في حال توثيق المصادر والمراجع بالشكل الصحيح، نظراً لما تشكّله عمليات التوثيق من ضرورة في أي عمل علمي أكاديمي.

إن المراجع في البحث العلمي هي المصادر والأوعية التي يعود اليها الباحث في عمله البحثي، حيث يعتمد على ما ورد فيها من معلومات وبيانات مرتبطة بموضوع دراسته العلمية.

حيث تساهم هذه المعلومات في إثراء وإغناء الرسالة العلمية ووصولها الى نتائج منطقية سليمة، فلا يمكن لمعظم البحوث والرسائل العلمية النجاح دون الاعتماد على المصادر والمراجع.

فالمراجع تعتبر المصدر الاساسي للحصول على المعلومات المرتبطة بموضوع البحث العلمي. 

حتى ان الطالب عليه عند اختيار موضوع رسالة الماجستير أن يتأكد من توافر المراجع الكافية لإثراء الدراسة، وإن لم يجد هذه المراجع كافية يتوجه الى دراسة موضوع آخر، يمتلك مراجع كافية لإجراء البحث بشكل متكامل.

 

مفهوم عملية كتابة المراجع في رسائل الماجستير:

 

يقصد بعملية كتابة المراجع في رسائل الماجستير بأنها العملية التي يتم من خلالها الاشارة الى مصدر المعلومة التي قام الباحث العلمي بإيرادها في رسالته العلمية.

حيث تعتبر عمليات التوثيق والكتابة في البحوث العلمية من اهم اخلاقيات الباحث والبحث العلمي، وهي تحقق الأمانة العلمية وتحافظ على مجهودات المؤلفين والباحثين الحقيقين وتظهر حقوقهم.

كما يمكننا تعريف كتابة او توثيقة المراجع بالأسلوب العلمي المنهجي الذي يعتمده الطالب او الباحث العلمي ليشير الى الدراسات السابقة التي قام بالاستناد اليها في عمله البحثي.

بحيث يظهر المصدر لأي معلومة او بيان اورده في دراسته العلمية، وهذا ما يكون له أثر كبير في التطور العلمي، وبتحقيق الأمانة العلمية.

 

أهمية طريقة كتابة المراجع في رسائل الماجستير:

 

إن اتباع الباحث العلمي لأحد طرق الكتابة والتوثيق للرسائل العلمية، يحقق الكثير من الفوائد، وله اهمية كبيرة تظهر بشكل رئيسي من خلال ما يلي:

  1. إن الباحث العلمي لا يمكنه ان يتوسع بكل معلومة يوردها من المصادر والمراجع، فهو يأخذ من المصدر المقدار الذي يحتاج اليه وقد يقوم بتلخيص الدراسة السابقة التي اعتمد عليها.

وبالتالي فإن طريقة كتابة المراجع في رسائل الماجستير تسمح لأي قارئ يريد العودة الى المرجع الذي اعتمده الباحث، أن يعود اليه بكل سهولة سواء ليتوسع في المعلومات ويعرف تفاصيلها وحيثياتها الدقيقة، او للتأكد من مصداقية المصدر وصحة المعلومات الواردة فيه.

  1. إن عمليات التوثيق والكتابة للمراجع والمصادر تظهر تاريخ المرجع الذي اعتمد عليه الباحث العلمي، وهذا الامر له دور هام للغاية وبالخصوص في البحوث التطبيقية التي تشهد على تطورات دائمة.

فهي تحتاج من الباحث الاعتماد على أحدث المصادر والمراجع المرتبطة بموضوع البحث، وهذا الأمر يلتفت إليه اعضاء لجنة المناقشة باهتمام كبير.

المراجع والدراسات السابقة

  1. إن عمليات التوثيق تظهر بشكل واضح الجهود المبذولة من قبل طالب الماجستير في رسالته العلمية، وهي تظهر خبرته ومعارفه ومدى اطلاعه على تخصصه العلمي عموماً وموضوع رسالته العلمية بشكل خاص.

كما انه يظهر المصادر والمراجع التي تتبعها في سبيل الوصول الى نتائج منطقية سليمة.

  1. إن طريقة كتابة المراجع في رسائل الماجستير تساعد الباحثين العلميين والطلاب من نفس التخصص العلمي، الحصول على عناوين لعدد من المراجع والمصادر المهمة جدا في مجالهم العلمي.

  2. تعتبر عمليات التوثيق والكتابة للمراجع العلمية من اهم أخلاقيات العمل العلمي البحثي الاكاديمي، وهو يظهر الأمانة العلمية ويحافظ على حقوق الباحثين الآخرين، كما أنه يساعد على التأكد من مصداقية المعلومات الواردة بالرسالة العلمية.

  3. إن طريقة كتابة المراجع في رسائل الماجستير تسمح للمشرف أو لجان التقييم أو أي قارئ العودة الى مصدر المعلومة، وهذا ما يشكّل حجر عثرة أمام أي باحث يفكر في دس المعلومات او البيانات المغلوطة في البحث او الرسالة العلمية.

 

طريقة كتابة المراجع في رسائل الماجستير APA:

 

تتعدد طرق كتابة المراجع في رسائل الماجستير، وهذا يتوقف على عدة عوامل منها التخصص الذي ينتمي اليه البحث، الذي قد يناسبه طريقة معينة من التوثيق، او الموضوع المطروح، كما أن الجامعة او الهيئة التي سيقدم اليها البحث او الرسالة العلمية قد تفرض عملية التوثيق وفق طريقة معينة من طرق التوثيق.

وتبقى طريقة APA اكثر الطرق استخداماً في توثيق وكتابة المراجع في رسائل الماجستير، حيث تتبع هذه الطريقة الى منظمة العلوم النفسية الامريكية " American psychological Association" المعروفة اختصاراً باسم " APA".

ويعود الفضل الى هذه المنظمة التي أبدعت في صناعة وابداع طريقة كتابة المراجع هذه التي يمكن ان تكون سواء ضمن متن البحث، او في قائمة المصادر والمراجع التي تعتبر الاكثر استخداماً من قبل معظم الباحثين العلميين وطلاب الدراسات العليا.

ووفقاً لـ طريقة كتابة المراجع في رسائل الماجستير حسب APA في قائمة المصادر والمراجع.

فإن طالب الماجستير يفرد صفحات في نهاية رسالته بعد الخاتمة لتوثيق المصادر والمراجع والمصادر.

علماً أن الباحث ضمن صفحات الرسالة العلمية يضع الكلام المقتبس من مراجع بشكل حرفي بين علامتي التنصيص " "، أما الكلام المقتبس مع إعادة الصياغة فيتم وضعه ضمن قوسين ().

على ان يوضع رقم متسلسل جانب علامة التنصيص او القوس، وفي نهاية البحث بقائمة المراجع ووفق طريقة كتابة  APA تتم عملية التوثيق بجانب كل رقم متسلسل كما يلي:

 

  • توثيق كتاب أو مصدر مكتوب باللغة العربية او الانجليزية يوثق كما يلي:

 

(اسم العائلة للمؤلف، اسم المؤلف الأول، العام الذي نشر فيه المصدر، اسم المصدر المكتوب بالخط المائل ويوضع تحت العنوان خط مائل، اسم ناشر المصدر، مكان النشر).

  • توثيق أحد البحوث العلمية او الاوراق العلمية المنشورة في إحدى المجلات او الدوريات العلمية، للأبحاث المكتوبة باللغة العربية أو الانجليزية أو غيرها من اللغات الاجنبية فعملية التوثيق تكون كما يلي:

(اسم العائلة للطالب او الباحث العلمي مؤلف المصدر، الاسم الأول له، عام النشر، العنوان للبحث العلمي الذي يوضع ضمن علامات التنصيص " "، اسم الدورية أو المجلة العلمية، رقم المجلد، رقم العدد حال وجوده، رقم صفحة البحث).

  • توثيق بحث علمي أو رسالة علمية ليست منشورة بأي دورية او مجلة علمية، للأبحاث والرسائل المكتوبة باللغة العربية أو الإنجليزية، وتكون عملية التوثيق بالشكل التالي:

(اسم العائلة للباحث العلمي او الطالب مؤلف المصدر، الاسم الشخصي له، عام كتابة المصدر، عنوان البحث أو الرسالة العلمية التي توضع بين علامتي تنصيص " "، الجامعة او الكلية التي قدّم اليها البحث، البلد الذي تنتمي اليه الباحث).

  • توثيق مقال او بحث منشور على احد المواقع الالكترونية، تتم عملية توثيقه كما يلي:

(اسم العائلة للمؤلف، الاسم الاول له، سنة نشر المقال او البحث إن وجد، عنوان البحث أو المقال الذي يوضع ضمن علامتي تنصيص " "، اسم الموقع الالكتروني المكتوب بخط مائل ويوضع تحته خط مائل).

وفي ختام مقالنا حول طريقة كتابة المراجع في رسائل الماجستير نسأل الله التوفيق في تقديم المعلومات المفيدة بالنسبة لكم.

 

 

المصادر:

كيفية كتابة المراجع في البحث العلمي،2021،مبتعث

 أهمية التوثيق في البحث العلمي،2021،مبتعث

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك