100.28.227.63
Whatsapp

اترك رقمك و سنتواصل معك

طريقة كتابة مراجعة الأدبيات

طريقة كتابة مراجعة الأدبيات

طريقة كتابة مراجعة الأدبيات

جدول المحتويات

 مفهوم مراجعة الأدبيات السابقة.

أسباب كتابة مراجعة الأدبيات.

طريقة كتابة مراجعة الأدبيات.

تحديد الأهداف.

البحث الشامل في الأدبيات المحددة.

التوثيق للتفاصيل التي تحدد المصادر والمراجع المستخدمة.

القراءة النقدية للأدبيات.

تحليل الأدبيات.

كتابة مراجعة الأدبيات.

 

 

طريقة كتابة مراجعة الأدبيات

 

على الباحث العلمي أن يكون على إدراك كامل ما هي طريقة كتابة مراجعة الأدبيات، فهي جزء أساسي لا بدّ من النجاح فيه حتى ينجح البحث أو الرسالة العلمية وتصل الى التقييمات المطلوبة.

حيث يقوم طالب الدراسات العليا بالتحليل النقدي للأدبيات والمصادر التي ترتبط جزئياً أو كلياً بالموضوع أو البحث قيد الدراسة.

علماً أن موقعنا الإلكتروني من خلال خدماته المتميزة وعالية الجودة، يقدم خدمة كتابة مراجعة الأدبيات بأفضل شكل ممكن، وذلك من خلال كادرنا الكبير الذي يمتلك خبرات طويلة وشهادات عالية في مختلف التخصصات.

وهذا ما يضمن لكم الوصول الى رسالة ماجستير أو دكتوراه متكاملة، وبالخصوص أن خدماتنا تمتد لتشمل مختلف الخطوات الإعدادية والكتابية للبحوث والرسائل العلمية في مرحلتي الماجستير أو الدكتوراه.

ونحن بدورنا سنتعرف وإياكم في هذا المقال على مراجعة الأدبيات، وأهميتها، وما هي طريقة كتابة مراجعة الأدبيات.

 

 مفهوم مراجعة الأدبيات السابقة:

 

إن طريقة كتابة مراجعة الأدبيات تستعرض مختلف الكتب والبحوث والمقالات والدراسات السابقة وغيرها من المراجع والمصادر، التي لها صلة بموضوع البحث العلمي أو الرسالة قيد الدراسة، مع توفير تقييم نقدي وملخص عن تلك المصادر.

إن عمليات المراجعة والتصميم لمراجعة الدراسات السابقة تتم ضمن البحث، والهدف منها تأمين فكرة عامة عن الأدبيات التي يراجعها ويستعرضها الباحث العلمي، أثناء دراسته البحثية، مما يجعل الدراسة الحالية أكثر فهماً ووضوحاً، وتصل الى نتائج دقيقة مثبتة بالبراهين المناسبة.

 

أسباب كتابة مراجعة الأدبيات:

 

تتعدد الأسباب التي تدفع الباحث لمراجعة الأدبيات، ومن أهم هذه الأسباب نذكر:

إن لجان الإشراف والتقييم للبحوث أو رسالة الماجستير أو الدكتوراه تهتم كثيراً بكيفية كتابة الباحث ومراجعته للأدبيات، فهذا العمل يغني البحث العلمي ويثريه.

كما انه يظهر مجهودات الباحث العلمي، ومدى إمكانياته ومعارفه ومهارته، ومدى تمكنه من موضوع دراسته بشكل خاص، وتخصصه العلمي بصورة عامة.

إجراء المقارنة وتوضيح المتشابهات والمختلفات بين الدراسة السابقة والبحث الحالي.

تحديد الطريقة التي قام بها الباحث السابق بتناول موضوع دراسته، وتقديم نظرة عامة وشاملة نحو المفاهيم الأساسية للدراسة السابقة.

الاطلاع على نقاط الضعف والقوة في الأدبيات السابقة، مع توضيح مدى العلاقات الرئيسية لتلك الأدبيات.

في حال وجود أدلة مخالفة في الدراسة السابقة يقوم الباحث العلمي بالتحقق من تلك الأدلة، والقيام بنقدها وتصويبها بالأدلة والبراهين، وتوضيح التناقض والالتباس في الدراسة السابقة.

وضع أي جزئية واردة في الأدبيات في النطاق الصحيح لها، لفهم المشكلة الدراسية قيد البحث بشكل أكبر.

تساهم في تحديد الباحث العلمي لموقع دراسته من الناحية العلمية، كنتيجة لمقارنتها مع الدراسات السابقة التي قام الآخرون بدراستها.

إن طريقة كتابة مراجعة الأدبيات توفر الكثير من الجهد والوقت للباحث العلمي، الذي يوجه إمكانياته لاكتشافات ودراسات جديدة، دون إضاعة الوقت بأمور مثبتة بدراسات سابقة.

توضيح وجود فجوة بحثية أو عدم وجودها، وتوضيح الحاجة أو السبب الذي دفع الباحث العلمي للدراسة الحالية.

 

طريقة كتابة مراجعة الأدبيات:

 

تحديد الأهداف:

 

إن طريقة كتابة مراجعة الأدبيات تنطلق بخطوتها الأولى من تحديد أهداف المراجعة، وذلك يجري من خلال الكثير من المراجعات للعديد من الأدبيات والدراسات السابقة.

وعلى الباحث العلمي أن يعرف ما يحتاجه من الدراسات السابقة، وأن يستكشف ما هي الفائدة التي يمكن أن يحققها من الاعتماد على تلك الدراسة وفق الأسس المنطقية العلمية.

افضل المجلات العلمية لنشر الابحاث

البحث الشامل في الأدبيات المحددة:

 

بعد تحديد الأدبيات التي سيتم الاعتماد عليها، يقوم الباحث العلمي بالتعمق بتلك الأدبيات، ويحدد ما هو المناسب منها، فلا يتم الاعتماد عليها بشكل كامل بل يتم الاعتماد على الأجزاء المناسبة منها.

إن طريقة كتابة مراجعة الأدبيات تشمل بشكل خاص الأدبيات التي لها صلة بالموضوع البحثي، والتي تتمتع بالموثوقية، سواء كانت من المقالات أو البحوث والدراسات العلمية، أو كانت من الكتب والمجلات العلمية والوثائق والتقارير، أو من تقارير المؤتمرات أو المصادر الإلكترونية.

كما ان هذه المرحلة تشمل تحديد عدد المصادر التي سيتم الاعتماد عليها في الدراسة العلمية.

 

التوثيق للتفاصيل التي تحدد المصادر والمراجع المستخدمة:

 

وخلال هذه المرحلة يتجه الباحث العلمي الى تدوين جميع التفاصيل التي توثق تفاصيل الدراسات السابقة، من عنوان المصدر، واسم المؤلف، ورقم الصفحة، وتاريخ النشر، والناشر.

 

القراءة النقدية للأدبيات:

 

على الباحث من خلال طريقة كتابة الادبيات أن يقوم بقراءة نقدية لكافة الدراسات السابقة، وأن يحاول البحث عن المواطن الجدلية، بدلاً من الوقائع.

أثناء قراءة الدراسات السابقة يدوّن الباحث ملاحظاته، وبعد ذلك تنظم الأفكار والمواضيع التي يتم ذكرها أثناء المراجعة.

إن الأمر يحتاج بمعظم الاحيان أن يستخدم جداول خاصة، وذلك ليتم التعرف الكامل على الآلية الخاصة التي يمكن من خلالها ربط مختلف المصادر مع بعضها البعض.

 

تحليل الأدبيات:

 

حتى تظهر طريقة كتابة مراجعة الأدبيات كالتحليل الفني المناسب يقوم الباحث بتقييم الدراسات السابقة المختلفة، ويستخدم المصادر المختلفة من خلال طرح مجموعة من الأسئلة أبرزها:

ما هي المفردات والمصطلحات والمفاهيم الرئيسية؟

ما هي الطريقة التي استخدمها مؤلف الدراسة السابقة بتصميم المناقشة؟

هل الدراسة السابقة موثوقة وما هي درجة هذه الموثوقية؟

ما هي العلاقات الرئيسية والاتجاهات الأدبية السابقة؟

ما هو مدى الصلة بين الدراسة الحالية والدراسة السابقة؟

ما هي المواطن التي تختلف فيها الدراسة الحالية عن الدراسة السابقة؟ وما هي المواطن التي تتفق معها؟

هل هناك أية ثغرات في الأدبيات السابقة مما يحتاج الى دراسات إضافية؟

 

كتابة مراجعة الأدبيات:

 

تكون الخطوة الأخيرة من خطوات طريقة كتابة مراجعة الأدبيات من خلال البدء بكتابة التقرير عن الأدبيات، وهذا الأمر هام للغاية فهو يمنح المشرف او المقيم أو أي قارئ نظرة شاملة للموضوع الذي يجري تقديمه.

 

مخطط مراجعة الأدبيات:

 

إن المخطط أو الهيكل التنظيمي لمراجعة الأدبيات يمر من خلال مراحل ثلاث وهي:

المقدمة التي تكون مختصرة وموجزة والتي يظهر الباحث من خلاله أهمية الموضوع، وما هو مجال الأدبيات والجوانب التي سيقوم بمناقشتها.

كما أنه يتناول المعايير والأسس التي استخدمها لاختيار الادبيات، سواء لناحية المجال الزمني او نوعية المصدر المستخدم، مع مخطط المراجعة الزمني.

صلب المراجعة ومتنها ومن خلالها تصنف الدراسات السابقة وفق أنماطها، ويتم تلخيص مختلف الدراسات السابقة وكتابة التفاصيل الخاصة بها، وذلك بناءً على أهميتها.

يسعى الباحث العلمي الى وضع عبارات تلفت نظر القارئ عند بداية كل فقرة، مع عبارات مختصرة تساعد القارئ في فهم الأدبيات.

إن المرحلة الأخيرة تكون من خلال الخلاصة التي تتضمن ملخصات لما تتفق أو تختلف به الأدبيات، واماكن او نقاط الضعف التي تحتاج الى دراسات إضافية.

وفي الختام نسأل الله تعالى أن نكون قد وفقنا في عرض جميع المعلومات التي تحتاجون اليها، والتعرف على طريقة كتابة مراجعة الأدبيات في البحث العلمي.

 

المصادر:

كيف تتم كتابة مراجعة الأدبيات العلمية،2021،الباحثون السوريون

 كيفية كتابة مراجعة الأدبيات العلمية،2021،المرسال

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك





ادخل بريدك الالكتروني و اشترك بالنشرة البريدية ليصلك كل جديد





تواصل الآن 00966115103356