3.234.244.181
Whatsapp

اترك رقمك و سنتواصل معك

مقدمة بحث , والعديد من النماذج الجاهزة للطباعة

مقدمة بحث , والعديد من النماذج الجاهزة للطباعة

مقدمة بحث , والعديد من النماذج الجاهزة للطباعة

جدول المحتويات

مقدمة بحث

ما تعريف مقدمة بحث؟

ما فائدة مقدمة بحث؟

ما العناصر التي يمكن أن تتضمنها مقدمة بحث؟

ما الحجم المناسب لمقدمة بحث؟

ما وضعية مقدمة بحث بالنسبة لباقي أجزاء البحث أو الرسالة العلمية؟

هل يمكن وضع أكثر من مقدمة في البحث العلمي؟

ما الأجزاء التي تلي مقدمة بحث؟

1 نموذج لمقدمة بحث.

2 نموذج لمقدمة بحث.

3 نموذج لمقدمة بحث.

4 نموذج لمقدمة بحث.

5 نموذج لمقدمة بحث.

مقدمة بحث وخاتمة

مقدمة بحث ديني

نموذج مقدمة بحث ديني

مقدمة بحث علمي

نموذج مقدمة بحث علمي

الخاتمة

المراجع

 مقدمة بحث , والعديد من النماذج الجاهزة للطباعة  

مقدمة بحث تعتبر أحد أهم الخطوات الرئيسية فيما يتعلق بكتابة البحوث والرسائل العلمية، وكما بدأ الباحث موضوعه من خلال اختيار العنوان الذي يتَّسم بالتعبير عن مُجمل المحتوى النصي الداخلي، والذي يجب أن يكون مختصرًا من حيث عدد كلماته، بالإضافة إلى أصالته وابتعاده عن النسخ، تأتي مرحلة أساسية من مراحل تنفيذ البحث، ألا وهي مقدمة بحث، وكثير من الباحثين لا يراعون بعض الاعتبارات الواجب توافرها بالمقدمة، وذلك وفقًا لشروط التي تضعها الجهات المسؤولة عن الأبحاث، مع اختلاف طبيعة مكونات المقدمة حسب مستويات الدراسة، لذا سنوفر معلومات مهمة فيما يخص مقدمة بحث، ومن خلال جوانب متعددة.

ما تعريف مقدمة بحث ؟

مقدمة بحث عبارة عن جزء محدود من حيث المحتوى، وذلك بالمقارنة بباقي عناصر البحث أو الرسالة العلمية، وهو بمثابة مُختصر للموضوع الذي يتبناه الباحث في دراسته، وبما يمهد للقراء جوانب وأبعاد الطرح.

وجدير بالذكر أن هناك الكثيرون ممن يخلطون بين مقدمة بحث والتمهيد، والمقدمة كما سبق أن أوضحنا عرض موجز للموضوع، وبما يحفز القراء على الاستمرار في المُطالعة، أما التمهيد فلا علاقة له بالموضوع ويرتبط أكثر بتخصص الباحث العلمي، وما يمكن أن يقدمه من حلول لمشكلات متنوعة على الوجه العام.

ما فائدة مقدمة بحث؟

لمقدمة بحث كثير من الفوائد، وسنوضحها في بنود مختصرة كما يلي:

  • تعد مقدمة بحث وسيلة للتواصل والتفاعل فيما بين الباحث والقراء، وخاصة في حالة كتاباتها بهيئة منضبطة.

  • تعتبر مقدمة بحث بمثابة توضيح لطبيعة البحث والجوانب المختلفة التي تشكله.

  • مقدمة بحث مهمة في سبيل فهم قضية البحث بصورة عامة، قبل الاطلاع على التفاصيل وبما يساهم في زيادة الفهم.

  • إن كتابة التفاصيل المتعلقة بالبحث أو الرسالة العلمية وبشكل مباشر دون مقدمة بحث سوف يجعل من الموضوع جامد ويصعب فهمه. 

ما العناصر التي يمكن أن تتضمنها مقدمة بحث؟

سنستعرض مجموعة من العناصر التي يمكن أن تتضمن مقدمة بحث بعضها أو جميعها، على حسب الحاجة، أو وفقًا لشروط الجهات، وتعليمات المشرفين عن الأبحاث:

 مقدمة بحث

جملة افتتاحية أو استهلالية: 

من المهم أن يبدأ البحث مقدمة بحث أو الرسالة بجمل افتتاحية أو استهلالية لها صدى إنشائي قوي، وقد يكون لتلك الجمل طابع ديني، أو على حسب رؤى الباحثين، وذلك قبل الولوج إلى باقي أجزاء المقدمة، والغالبية العظمى من الطلاب يبدؤون بحمد الله والصلاة والسلام على رسول الله، وخاصة في البحوث ذات العلاقة بالدين الإسلامي؛ مثل الشريعة والفقه والبلاغة، وكذلك البحوث ذات الصلة بالعلوم الاجتماعية والإنسانية.  

 

استعراض مختصر للموضوع:

يستعرض الباحث طبيعة الموضوع أو مشكلة البحث في أقل عدد من الجمل، وهناك البعض ممن يلمح لبعض استنتاجات البحث بصورة خفية؛ لزيادة عنصر التشويق، غير أنه وجب التنبيه على أن عنصر الاستنتاجات (نتائج البحث) لا يتم تفصيله إلا بنهاية البحث حرصًا على السلامة المنهجية والترتيب الفكري لتناول الإشكالية.

 

قرائن من الكتاب أو السنة: 

يمكن إضافة بعض من آيات القرآن أو حديث نبوي، ومن المهم أن يرتبط ذلك بموضوع البحث أو الرسالة، وعلى سبيل المثال في حالة كون الباحث يتحدث عن إشكالية حول التوقعات المستقبلية، ومدى تأثيرها على الاقتصاد، وأهمية أن تتخذ الدولة التدابير المناسبة، ففي تلك الحالة يمكن أن يستعين الباحث بتفسير يوسف لرؤيا فرعون مصر.

بسم الله الرحمن الرحيم: ( وَقَالَ الْمَلِكُ إِنِّي أَرَى سَبْعَ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعَ سُنْبُلَاتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَفْتُونِي فِي رُؤْيَايَ إِنْ كُنْتُمْ لِلرُّؤْيَا تَعْبُرُونَ (43) قَالُوا أَضْغَاثُ أَحْلَامٍ وَمَا نَحْنُ بِتَأْوِيلِ الْأَحْلَامِ بِعَالِمِينَ (44) وَقَالَ الَّذِي نَجَا مِنْهُمَا وَادَّكَرَ بَعْدَ أُمَّةٍ أَنَا أُنَبِّئُكُمْ بِتَأْوِيلِهِ فَأَرْسِلُونِ (45) يُوسُفُ أَيُّهَا الصِّدِّيقُ أَفْتِنَا فِي سَبْعِ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعِ سُنْبُلَاتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ لَعَلِّي أَرْجِعُ إِلَى النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَعْلَمُونَ (46) قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَبًا فَمَا حَصَدْتُمْ فَذَرُوهُ فِي سُنْبُلِهِ إِلَّا قَلِيلًا مِمَّا تَأْكُلُونَ (47) ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ سَبْعٌ شِدَادٌ يَأْكُلْنَ مَا قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ إِلَّا قَلِيلًا مِمَّا تُحْصِنُونَ (48) ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ النَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ  ). صدق الله العظيم [يوسف: 43 – 49]

 

أهمية البحث:

 وهي مجموعة من الأسباب أو الدوافع التي جعلت من الباحث يتناول موضوع البحث بالشرح والتحليل، ويمكن أن تتبلور أهمية البحث في سؤال: ما الذي جعل الباحث يدرس تلك المشكلة دون أن يلتفت لغيرها من الإشكاليات؟، ومن ثم يسرد الباحث بنود الأهمية.

 

حدود البحث:

 وهي عبارة عن أربعة أنواع من الحدود: حدود موضوع البحث، والحدود المكانية، والحدود الزمانية، وعينة الدراسة (المستجيبين)، ويسوق الباحث بعض أو كل من هذه الحدود على حسب طبيعة الموضوع.

وبالنسبة لحدود موضوع البحث أو الحدود الموضوعية فهي إلزامية بمعنى يجب أن تتضمنها جميع فئات البحوث، أما بالنسبة للحدود المكانية أو الحدود الزمانية وعينة الدراسة المستجيبة فهي حدود اختيارية. 

 

 

منهج البحث:

 وهو يمثل الأسلوب أو الطريق المتبع في دراسة الموضوع، ومن أهم مناهج البحث العلمي الأساسية: المنهج التجريبي، والمنهج الوصفي، والمنهج التاريخي، وغيرها، ويجب على الباحث أن يوضح ما يستخدمه من منهج أو أكثر، وأسباب اختياره لتلك المناهج.

 

جدير بالذكر أن بداية تفصيل الإشكاليات والظواهر وفقًا لطرق منظمة ومحددة المعالم لم يكن وليد العصر الحديث، والمُتتبع لتاريخ اليونان القديمة يجد أفلاطون وأرسطو وإقليدس وفيثاغورث وغيرهم ممن خطوا الكثير من الطرق المنهجية، أما في عصر النهضة مع بداية القرن السابع عشر فنجد رينيه، ديكارت، وكانط وفرانسيس بيكون، وروجر، ومور، ورسل وغيرهم.

 

ما الحجم المناسب لمقدمة بحث؟

لا توجد قاعدة مُحددة مصطلح عليها من الجانب المنهجي بالنسبة لحجم مقدمة بحث، وجُل ما يقوم به الباحثون هي أمور متعارف عليها، ويلعب الجانب المظهري دورًا كبيرًا في ذلك، وقد يكون للقيمة الوظيفية لمقدمة بحث أيضًا دور في تحديد الحجم، فبمجرد ما يستشعر الباحث أن المقدمة كافية، يبدأ في تناول ما يليها من أجزاء بحثية، وسنستعرض أمثلة لذلك.

 

  • أبحاث مراحل التعليم الأساسية:

 وفي ذلك نجد مقدمات بحثية ما بين نصف صفحة وصفحة كحد أقصى، وذلك يناسب حجم الرسائل من ذلك النوع، والتي تبلغ 20 صفحة على أقصى تقدير، وبما يحافظ على الهيئة الشكلية للبحث، من ثم إحداث التناسق المنشود، وفي ذات الوقت فأن تلك المرحلة لا يطلب منها بحوث بالهيئة المنهجية المنضبطة؛ نظرًا لحداثة سن الطلاب والطالبات.

 

  • أبحاث المرحلة الثانوية:

ازداد الاهتمام بالطلاب والطالبات في المرحلة الثانوية، وخاصة في ظل تردي مستوى البعض ممن يدخلون إلى المراحل الجامعية، وتم إدخال الكثير من التعديلات على المناهج في تلك المرحلة، وتطلب بحوث علمية؛ من أجل التعرف على مستواهم، وكذلك تضاف درجات تلك البحوث للمجموع النهائي في عديد من الدول العربية، ومقدمة بحث في تلك النوعية للبحوث مطولة عن بحوث المرحلة الأساسية، وتتطلب دقة وانضباط.

 

  • أبحاث التخرج الجامعي:

 تهدف أبحاث التخرج الجامعي إلى معرفة المكتسبات التي تحصل عليها الطلاب والطالبات خلال فترة الدراسة في مرحلة معينة، وأصبحت تلك البحوث شرطًا أساسيًا لمنح الطلاب درجة البكالوريوس أو الليسانس، ويسند تنفيذها إلى شخص أو أكثر، وعلى حسب القواعد المنظمة لكل كلية، ويبلغ حجم أبحاث التخرج الجامعية بين 40-60 صفحة، ومن ثم فإن الحجم المناسب لمقدمة بحث بين صفحتين وثلاث كحد أقصى.

 

  • أبحاث الدراسات العليا بنوعيها الماجستير والدكتوراه:

 تُعتبر أبحاث الدراسات العليا، سواء ماجستير أو دكتوراه من أرقى أنواع الأبحاث، ونجد تشددًا كبيرًا من جانب الجهات البحثية فيما يتم اصطناعه من رسائل وأبحاث، ويبلغ حجم رسالة الماجستير بين 150 و200 صفحة، أما الدكتوراه فقد تتخطى حاجز 400 صفحة في بعض الأحيان.

ونحن إذ نسوق ذلك فليس من باب تقنين وضعية معينة لأحجام أبحاث الدراسات العليا، فالكم لا يهم في ذلك بقدر الكيف، والقيمة العلمية المرجوة من تلك الرسائل، ونحن نضع نصابًا لما هو شائع فقط، ومن ثم فإن مقدمة بحث في رسائل الدراسات العليا بين ثلاث صفحات وخمس صفحات، وتختلف مضامينها على حسب التخصص.

 

 ما وضعية مقدمة بحث بالنسبة لباقي أجزاء البحث أو الرسالة العلمية؟

بالنسبة للأبحاث البسيطة في المدارس توضع مقدمة بحث مباشرة بعد صفحة العنوان، أما فيما يخص أبحاث الجامعات والدراسات العليا؛ فيتم وضعها بعد صفحة ملخص البحث مباشرة، ويكون الترتيب كما يلي: صفحة العنوان، وصفحة الشكر والتقدير، وصفحة الإهداء، وملخص البحث، المقدمة.

 

هل يمكن وضع أكثر من مقدمة في البحث العلمي؟

هناك بعض الجهات الجامعية أو الدراسات العليا تلزم طلابها بصياغة مقدمة لكل باب، وقبل الشروع في صياغة الفصول والمباحث والمطالب، ولا يوجد مشكلة في ذلك، وفي تلك الحالة يصبح هناك مقدمة بحث العامة، وأخريات لكل باب.

 

ما الأجزاء التي تلي مقدمة بحث؟

 يلي مُقدمة البحث عديد من الأجزاء، وسوف نوضحها فيما يلي:

 

محتوى البحث:

يتبع مقدمة بحث المحتوى، ويتمثل في الأبواب والفصول والمباحث والفروع والمطالب، ويتشعب المحتوى على حسب ما تطلبه جهات الدراسة من تقسيم، أو وفقًا لرغبة الباحث وتبعًا لنوعية موضوع البحث.

 

الدراسات السابقة:

الدراسات أو المؤلفات السابقة عبارة عن مجموعة بحوث أو رسائل علمية تناولت نفس قضية البحث الراهن، وينبغي على الباحث أن يسوقها لكي تتعرف لجنة المناقشة على الجديد الذي توصل إليه الباحث.

 

النتائج والتوصيات:

نتائج أو استنتاجات البحث من أهم الأجزاء، وهي الخلاصة التي بلغها الدارس، وتتضمن إجابة عن تساؤلات المشكلة وكذلك تفسير للعلاقة بين المتغيرات المستقلة والتابعة والمتداخلة، أما بالنسبة للتوصيات فهي حلول يتوصل الباحث إليها في ضوء نتائج البحث.

 

المقترحات:

المقترحات هي التي تربط بين البحث الحالي وما سوف يتم تأصيله من بحوث ذات علاقة في المستقبل، حيث يطرح الباحث مجموعة من رؤوس الموضوعات الجديدة، وتمثل إشكاليات فرعية نتجت عن الدراسة الراهنة.

 

الخاتمة:

وكما بدأ الدارس الموضوع بمقدمة بحث المختصرة؛ فيتعين عليه تدوين خاتمة محدودة، وتتضمن أهم توصيات البحث.

 

قائمة المصادر والمراجع:

يرتب الباحث جميع مصادر ومراجع البحث في قائمة وفقًا لحروفها الأبجدية، ويكون ذلك على حسب الطريقة المتبعة في التوثيق، وهناك طرق متباينة مثل: طريقة جمعية اللغات الحديثة، وطريقة هارفارد، وطريقة جمعية علم النفس الأمريكية.

 

مقدمة بحث علمي

مقدمة بحث وخاتمة

تعتبر كتابة مقدمة وخاتمة لأي بحث مهما كان موضوعه أمر ضروري ومهم، لأنها ستتوضح المسار الذي يمضي إليه البحث، كما أنها تشكل مدخلاً وختامًا أساسيًا للعمل البحثي، فالمقدمة تمهد وتعرف القارئ نحو موضوع البحث وتكشف له مدى أهميته، أما الخاتمة فلها دور حاسم في تلخيص نتائج البحث، وتوضيح تأثير البحث وأهميته في المجال العلمي. كما أن للمقدمة والخاتمة دور في بث الانسجام والترابط في البحث، وبالتالي هذا يحسن توجيه القارئ وكشف الرؤية الواضحة للموضوع، وتضيف هذه العناصر الهيكلية للبحث الطابع الاحترافي، وتساعد في تحقيق أقصى فائدة منه.

 

 

 

نموذج لمقدمة بحث1

عنوان البحث: الرد على أباطيل الملحدين حول الكتب والسنة

 

الحمد لله رب العالمين، الذي أنزل الكتاب على عبده محمد – صلى الله عليه وسلم - خير الخلائق أجمعين، بأبي أنت وأمي يا رسول الله، يا من علَّمت البشرية مكارم الأخلاق، وأنت جالس في سكنتك بالمدينة المنورة، والله لو أتوا بجميع الأقمار الصناعية والمنصات الإلكترونية وقنوات الإعلام في مشارق الأرض ومغاربها؛ فلن يوحدوا السواد الأعظم من البشر كما وحدهم النبي الكريم، سواء من اعتنقوا الإسلام، أو من أثنوا على النبي من باب الإنصاف.

 

نموذج لمقدمة بحث 2

ويحضرني في ذلك قول المُعلم "مهاتما غاندي":

"لقد امتلك محمد قلوب الملايين من بني البشر دون نزاع، لقد أصبح لديَّ يقين بأن الإسلام لم ينتشر بحد السيف كما يزعم البعض، بل إن صدق النبي، ودقته في الوفاء بالوعد، وإخلاصه للمحيطين والأتباع، والشجاعة الكبيرة التي اتصف بها، مع الثقة العظيمة في ربه، وفي الرسالة التي بعث بها، وتلك السمات هي التي جعلت من طريقة ممهدًا، ومن ثم تجاوز المعوقات والعراقيل، وليس بحد السيف، وبعد أن قمت بقراءة جزء عن حياة الرسول، رغبت من أن أستزيد، غير أنني لم أجد كُتبًا مفصلة بصورة أكبر؛ من أجل التعرف بتوسع على سيرته العظيمة".

 

نموذج لمقدمة بحث 3

أنزل  الله القرآن الكريم ليكون طريقًا للحق، ومُنزهًا عن الباطل، وقاطعًا لكل الشكوك لمن يملك القلب السليم، كما أنه أفضل كتاب للحوار والنقاش في أمور الدنيا والدين؛ فمنا من يرد ويُسكت الألسنة، ومنهم من يحاور ويناقش في سبيل الرغبة في الفهم، والحصول على المعرفة، أو من أجل إثارة الشكوك، وزعزعة نفوس المستضعفين، ولن يستطيعوا ذلك مهما امتلكوا من مقومات، فالله غالب على أمره ولو كره الكافرون.

 

نموذج لمقدمة بحث 4

ويقول المولى عز وجل في كتابه العزيز:

بسم الله الرحمن الرحيم: "الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَىٰ عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا ۜ (1) قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِّن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا (2) مَّاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا (3) وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا (4)". صدق الله العظيم [الكهف:1-4].

 

 

نموذج لمقدمة بحث 5

 

ظهر كثير من المشككين في الفترة الأخيرة، ويقف خلف ذلك أناس في الداخل والخارج ممن يشككون بالقرآن وأحاديث النبي عليه الصلاة ؛ معتقدين أنه لا يوجد من يستطيع الرد عليهم، ويفحمهم، ويحجمهم كي يعودوا إلى جحورهم، وسنتناول في بحثنا أبرز ما تناوله الملحدون من أقوال حول الكتاب والسنة، وسنرد عليها بكثير من شواهد العقل والنقل؛ من خلال استخدام المنهج الشرعي، والمنهج الجدلي، والمنهج التاريخي.

 

وهنا تتجلى أهمية هذا البحث في ضوء وجود البعض ممن انساقوا وراء دعوات الملحدين وتأثروا بهم، ومن ثم وجب الرد عليهم بالمنطق والحكمة.

 

مقدمة بحث ديني

مقدمة بحث الديني هي أول جزأ بالبحث والأهم فيه أيضًا وفي أي بحث، وهي القسم الأهم الذي يقدّم للقارئ فكرة عامة حول الموضوع الديني الذي يتناوله البحث، كما أنها تركز وتسلّط الضوء على أهمية البحث والهدف منه.

بدرجة أولى لا بد أن تتضمن مقدمة بحث الديني توضيحًا للأهمية الدينية والاجتماعية لموضوع البحث، و ودوره ومدى مساهمته  في توسيع إطار الفهم لهذه القضايا، كما يمكن أن تشمل مقدمة بحث إرشادًا وتوجيهًا للدراسات السابقة والبحوث المشابهة ،وما تم تحقيقه من نتائج، وما تبقى من أسئلة لم يتم الرد عليها بعد.

وبشكل عام فإنّ مقدمة بحث الديني تظهر بصورة وبنية قوية عندما تكون واضحة ومنطقية، وتستمر بجذب انتباه القارئ، وتحفزه على متابعة القراءة لفهم المزيد عن الموضوع الديني الذي يتم بحثه.

مقدمة بحث ديني

نموذج مقدمة بحث ديني 

مقدمة:

تُعد الديانة الإسلامية خاتمة الديانات السماوية وأهمها فقد جاءت لتكملها، و يعتنقها أكثر من مليار ونصف المليار شخص، وهي ديانة تاريخها عظيم وعريق، وتشمل الديانة الإسلامية معتقدات وقيم تنظم حياة الأفراد وتوجيههم نحو مسارهم الصحيح الذي يجب أن يتبعوه بحياتهم.

 

ويمثل الفهم الواضح والصريح يمثل تحديًا دائما لفهم تعاليم الإسلام وهو بمثابة فرصة للبحث العميق والفهم الأكبر، وتهدف هذه الدراسة لاستكشاف عددا كبيرًا من القضايا والمواضيع ذات الصلة بالديانة الإسلامية وفهم كيفية تأثيرها على الأفراد والمجتمعات.

 

كما نسعى بهذا البحث لتسليط الضوء على الفهم العميق والواضح لبعض المفاهيم والقيم الرئيسية في الإسلام، وكيف يمكننا تطبيقها بحياتنا اليومية، والتركيز أيضًا على الآثار الاجتماعية والنفسية لهذه المفاهيم على الأفراد والمجتمعات. 

 

وسنستحدم في هذا البحث منهجية البحث العلمي لجمع وتحليل البيانات، بالإضافة إلى استخدام العديد من المصادر لتوثيق المعلومات وبالتالي لضمان الدقة والشمولية، ونتوقع بهذا البحث توفير مساهمة هامة وضرورية لفهم أفضل للإسلام ومساهمته في تشكيل التاريخ والمجتمعات.

 

ويجسد هذا البحث أهمية التعرف على الديانة الإسلامية بشكل أفضل، وفهم دورها في حياة الناس والمجتمعات، ونرجو من خلال هذا البحث أن يقدم مساهمة في تركيز الاهتمام تجاه هذه القضايا، وبالتالي تشجيع المزيد من البحوث والمناقشات حول الموضوع.

 

إقرأ المزيد عن: عناصر مقدمة البحث العلمي

مقدمة بحث علمي

لا شك أن مقدمة بحث العلمي هي الجزء الأول والأساسي في أي بحث أو دراسة بحثية، وهي نقطة انطلاق الباحث نحو موضوع البحث وإطار الدراسة بشكل موجز وجذاب، وإن الهدف من مقدمة بحث هي حث وتوجيه القارئ لأهمية المشكلة أو السؤال البحثي ودراسته، وأيضًا توضيح الأهداف والأهمية والتحديات التي سيتعامل معها الباحث خلال الدراسة، وبشكل عام فإن مقدمة بحث العلمي تلعب دورًا مهما وكبيرًا في جذب اهتمام القارئ، وتركيز انتباهه نحو موضوع البحث وأهميته، كما أنها تيسر سبل الطريق لفهم المشكلة، وتحديد أهداف البحث، كما أنها تحمس القارئ أكثر لاستكشاف المزيد من الدراسة.

 

 

نموذج مقدمة بحث علمي

عنوان البحث: (كتابة عنوان البحث هنا)

مقدمة:

تتخذ الصحة النفسية جانبًا مهمًا من جوانب صحة الإنسان، ويعتبر تأثيرها على الحياة اليومية كبيرًا ولا يُقدر بثمن، ونلاحظ مؤخرًا تزايدًا ملحوظًا في مشكلات الصحة النفسية في جميع أنحاء العالم، بل وأصبح فهم عوامل النفسية التي تسهم في هذه المشكلات أمرًا ضروريًص،  كما ويعتبر التواصل الاجتماعي على وسائل التواصل الاجتماعي واحدًا من العوامل المؤثرة بشكل ملحوظ على الصحة النفسية.

 

مواضيع هذه الدراسة تشمل تحليلًا وتوضيحًا لتأثير وسائل التواصل الاجتماعي على الصحة النفسية للفرد، إذ يتركز الاهتمام حول استخدام منصات التواصل الاجتماعي، وكيف يؤثر هذا الاستخدام على التوتر النفسي والعلاقات الاجتماعية، كما ويهدف هذا البحث إلى توجيه وتركيز الضوء على تأثيرات التواصل الاجتماعي الإلكتروني على الصحة النفسية والعوامل المساهمة في تلك الآثار.

 

بتوضيح وتحليل هذا الموضوع نسعى أن يقدم هذا البحث دور ومساهمة إيجابية نحو فهم تأثير وسائل التواصل الاجتماعي على صحة الفرد النفسي، وبالتالي تركيز الاهتمام اتجاه طرق التخفيف من التأثيرات السلبية وتعزيز الآثار الإيجابية، وسنستخدم في هذا البحث منهجية تسمى منهجية الاستقصاء وتحليل البيانات بهدف الكشف عن العلاقات بين استخدام وسائل التواصل الاجتماعي والصحة النفسية.

ولا بد من الإشارة أن هذا البحث ينقسم لعدة أقسام بدءًا من الإطار النظري الذي يعرض جميع الأبحاث السابقة التي لها صلة بهذا البحث ويبني الإطار النظري للدراسة. وبعد ذلك سنوضح ونشرح منهج البحث المستخدم، وكيفية جمع وتحليل البيانات، ثم سنقدم دليلً يتضمن جميع النتائج المتوقعة والتوصيات المحتملة.

 

من الضروري توضيح نقطة مهمة وهي أن هذا البحث يأتي في سياق أهمية فهم تأثير وسائل التواصل الاجتماعي على صحة الفرد وتطوير استراتيجيات للتعامل مع هذا التأثير. ويمكن أن يقدم البحث نظرة شاملة  على هذه القضية، ثم تقديم توجيهات للبحوث المستقبلية في هذا المجال.

 

 

وقد تحدثنا في هذا المقال عن مقدمة بحث, والعديد من النماذج الجاهزة للطباعة، ما تعريف مقدمة بحث؟، وعن فائدة مقدمة بحث، والعناصر التي يمكن أن تتضمنها مقدمة بحث، والحجم المناسب لمقدمة بحث، ووضعية مقدمة بحث بالنسبة لباقي أجزاء البحث أو الرسالة العلمية، والأجزاء التي تلي مقدمة بحث، ونموذج لمقدمة بحث، ومقدمة بحث وخاتمة، ومقدمة بحث ديني، ونموذج مقدمة بحث ديني، ومقدمة بحث علمي، ونموذج مقدمة بحث علمي، وللاستفادة من خدمات كتابة بحث بأي موضوع أو رسالة الماجستسير والدكتوراة يمكنك التواصل وطلب الخدمة على موقع مبتعث من خلال الرابط الآتي: 

https://mobt3ath.com/contact.php

 

 

المراجع: 

https://www.lifehack.org/articles/communication/

 

https://gs.mcmaster.ca/ 

 

https://www.ohsu.edu/sites/default/files/2019-03/Preparat

 

https://www.ohsu.edu/sites/default/files/2019-03/

 
 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك





ادخل بريدك الالكتروني و اشترك بالنشرة البريدية ليصلك كل جديد





تواصل الآن 00966115103356