رسائل ماجستير في الإدارة الإلكترونية

رسائل ماجستير في الإدارة الإلكترونية

رسائل ماجستير في الإدارة الإلكترونية

رسائل ماجستير في الإدارة الإلكترونية جانبٌ هامٌّ من الجوانب البحثية، وكان ذلك نتاج التطور التكنولوجي المُذهل الذي نعيشه؛ حيث أصبح الكمبيوتر والتقنيات بمختلف أنماطها عماد جميع الأعمال في المؤسسات والشركات، ويختلف ذلك من دولة لأخرى حسب درجة التطور الذي بلُغته؛ فنجد دول تستخدم حواسب آلية في إدخال البيانات الخاصة بالعملاء، واستخراج فواتير البيع وتكتفي بذلك، ودول أخرى يتوافر لديها تطبيقات متطورة، وترتبط بجميع ما يتم تقديمه للعملاء، بما في ذلك من تغذية عكسية، وإرشادات، وقياسات لنسب الرضا... إلخ، والهدف من ذلك هو تقديم الخدمات على أكمل وجه، وبالتأكيد يساهم ذلك في تحقيق رفاهية الإنسان، وسوف نوضح في هذا المقال تعريف للإدارة الإلكترونية، ومدى أهميتها، وكيفية اختيار موضوع البحث في هذا المجال، وأسلوب تنفيذ رسائل ماجستير في الإدارة الإلكترونية، وأخيرًا سنضع مجموعة من العناوين ذلك الصلة بذلك المجال.

 

ما تعريف مصطلح الإدارة الإلكترونية؟ وما أهميتها؟

التعريف: تُعرف الإدارة الإلكترونية على أنها نظام يعتمد على التكنولوجيا والتقنيات العصرية، في سبيل زيادة كفاءة الأعمال الإدارية وسرعة تنفيذها، وتحقيق الأهداف بأقل مجهود، وفي ذات الوقت تحجيم الوسائل التقليدية اليدوية، والتي أصبحت تمثل وجهًا سلبيًّا في الإدارة.

الأهمية:

  • زيادة جودة السلع والخدمات: تساهم الإدارة الإلكترونية في اكتشاف عيوب السلع والخدمات التي يتم تقديمها، وقياس نسبة رضا العملاء، ومن ثم تقديم خدمات بالشكل اللائق.

  • سهولة تدفق المعلومات: تُساعد الإدارة الإلكترونية على سهولة تدفق المعلومات لجهات الإدارة العليا، ومن ثم اتخاذ القرارات في الأوقات المناسبة.

  • تقليل التكلفة المادية: في طليعة أوجه أهمية الإدارة الإلكترونية تقليل التكلفة المادية؛ حيث يمكن تخزين المستندات الهامة والوثائق على الحواسب الآلية، وبالكم المطلوب، وفي الوقت ذاته المحافظة عليها من التلف، وتلك المهام يقوم بها عدد أقل من الموظفين.

 

كيف يمكن اختيار موضوعات رسائل ماجستير في الإدارة الإلكترونية؟

يشوب الباحثين نوعٌ من الحيرة قبل الشروع في كتابة رسائل ماجستير في الإدارة الإلكترونية، والسبب هو كيفية اختيار الموضوع، ويمكن ذلك عن طريق ما يلي:

  • كتب ومؤلفات السابقين: يتوافر كثير من الكتب السابقة حول ذلك المجال، ومن الممكن أن يكون الباحثون قد قرأوا عن موضوعات في هذا السياق، ويمكن طرحها من باب النقد، وتوضيح أوجه القصور بها في سبيل تكوين مفاهيم جديدة، وتقديم الحلول البناءة.

  • مواقع شبكة الإنترنت: يمكن أن تكون المواقع الإلكترونية التي تعج بها شبكة الإنترنت، أحد المصادر الهامة في اختيار موضوع يناسب رسائل ماجستير في الإدارة الإلكترونية، ولكن ينبغي أن يكون ذلك بأسلوب مُغاير، وبصورة موسعة، ويتخذ أبعادًا أخرى غير التي سبق تفنيدها من باب تكوين مُنتج حديث.

  • الإبداع الذاتي للباحث: قد يكون الإبداع الذاتي طريقة لاختيار موضوع رسائل ماجستير في الإدارة الإلكترونية، وذلك الأسلوب هو الأصعب، ويتطلب مهارات وقدرات فريدة، وهذا هو الأجدى والأنفع للبحث العلمي؛ فالباحث يرجو تأسيس نظرية أو مُسلَّمة لم يتناولها الآخرون من قريب أو بعيد، وتلك النوعية من الأبحاث هي التي ترفع من قدر دولة على أقرانها من الدول.

 

اعداد رسائل الماجستير والدكتوراه

 

ما أسلوب تنفيذ رسائل ماجستير في الإدارة الإلكترونية؟

تنفيذ رسائل ماجستير في الإدارة الإلكترونية يلزمه عدَّة إجراءات مرتبة، والهدف من ذلك التوصل لأبعاد جديدة في البحث العلمي، ويتمثل ذلك فيما يلي:

 

العنوان: العنوان هو بداية الإجراءات المتعلقة بإعداد رسائل ماجستير في الإدارة الإلكترونية، وكلما كان العنوان حديثًا في نوعيته؛ أعطى مؤشرًا إيجابيًّا عما تحمله الرسالة في من مفاهيم، ومن بين الشروط الهامة المتعلقة بالعنوان أن يكون موجزًا، وألا يحمل أي أخطاء إملائية أو نحوية.

 

منهج البحث العلمي:

يتمثل منهج البحث العلمي في الطريقة المُتَّبعة لتفصيل الدراسة، وهناك عديد من مناهج البحث العلمي، والتي يمكن أن تستخدم في رسائل ماجستير في الإدارة الإلكترونية، مثل المنهج الوصفي، أو المنهج الاستقرائي، أو المنهج المقارن في حالة طرح الباحث لفكرة البحث لمقارنة بين أكثر من دولة.

 

المقدمة: بعد قيام الباحث بصياغة العنوان، يبدأ في وضع مقدمة مُختصرة، ولا تتخطي صفحتين كتابيتين، ويجب أن تشتمل المقدمة على الفكرة العامة للبحث، والأهمية من هذا الطرح، ويمكن أن تتضمن بعض الآيات القرآنية أو الأحاديث النبوية ذات الصلة بموضوع الرسالة.

 

حدود البحث: تُعتبر حدود البحث من بين العناصر الهامة عند إعداد رسائل ماجستير في الإدارة الإلكترونية، وهي نوعان حدود مكانية، وتتمثل في مكان إجراء الرسالة، وحدود زمانية ويمثلها الفترة التي تعبر عنها الرسالة، وفي حالة عدم وجود حدود للبحث؛ أي في حالة كون البحث يتحدث عن أفكار عامة غير مرتبطة بمكان أو زمان يذكر الباحث ذلك.

 

إشكإلىة البحث: تمثل إشكالية البحث خطوة هامة في طريق تنفيذ رسائل ماجستير في الإدارة الإلكترونية؛ حيث يستعرض الباحث عدَّة جُمل توضح مشكلة البحث، وبأسلوب مُجمل دون شرح، ويمكن أن يكون ذلك في 150-200 كلمة.

 

أهداف البحث: تُعد أهداف البحث من العناصر الحيوية في رسائل ماجستير في الإدارة الإلكترونية، وهو ما يأمل الطالب في التوصل إليه، وتحقيقه عبر الإجراءات البحثية، وللباحث أن يحدد أهدافه بالقدر الذي يراه مناسبًا، ويصوغ ذلك في جمل واضحة.

 

متن البحث: بعد الانتهاء من وضع الأهداف يبدأ الباحث في كتابة اكبر أجزاء الرسالة، ويتمثل ذلك في المتن (الأبواب والفصول والمباحث)، ومن المهم أن يكون ذلك بشكل مُرتَّب ومُنظَّم دون تكرار أو حشو لا فائدة منه، مع أهمية تطوير الأفكار من جزء لآخر.

 

نتائج وتوصيات البحث: تُعبِّر النتائج عن الخلاصة من البحث العلمي، وهي من أبرز الأجزاء في رسائل ماجستير في الإدارة الإلكترونية، ويجب أن تكون مُسندة ببراهين واضحة، وفي ضوئها يقوم الباحث بوضع عدد من التوصيات، أو ما يطلق عليه البعض اسم "المُقترحات البحثية"، والتي يرى الباحث أنها سوف تسهم في حل الإشكالية بصورة عميقة.

 

خاتمة ومراجع البحث: والخاتمة البحثية عبارة عن صفحة مكتوبة يوضح بها الباحث الفكرة العامة للرسالة، والمجهود الكبير الذي تم في سبيل خروجها بهذا الشكل، وبعد ذلك يتم وضع المراجع في صفحة كتابية وبترتيب أبجدي.

 

أمثلة ونماذج لرسائل ماجستير في الإدارة الإلكترونية:

  • فاعلية النظم المعلوماتية في إدارة مصانع الحديد والصلب بالمملكة العربية السعودية.

  • فاعلية الإدارة الإلكترونية في التخطيط الاستراتيجي داخل مصانع البتروكيماويات في دولة الكويت.

  • أثر الرقابة التقنية في تقديم الخدمات بالبنوك داخل دولة الإمارات العربية المتحدة.

  • مواقع التواصل الاجتماعي ودورها في تعزيز الخدمات الحكومية في المملكة الأردنية الهاشمية.

  • أثر الخدمات الإلكترونية في تحقيق الرضا لمواطني المملكة العربية السعودية.

  • فاعلية موقع وزارة الصحة في تحقيق متطلبات المواطنين بمملكة البحرين.

  • دور الإدارة الإلكترونية في تنظيم الموارد البشرية في قطاع البترول بالمملكة العربية السعودية.

  • معايير جودة الإدارة الإلكترونية في شركات تصنيع الإلكترونيات في دولة الجزائر.

  • إدارة أنظمة الصرف الإلكتروني بالبنوك داخل جمهورية مصر العربية.

  • معوقات تطبيق الإدارة الإلكترونية في دولة السودان.

  • أثر تدفق المعلومات في توفير مزايا تنافسية بشركات تصنيع الأدوية بجمهورية مصر العربية.

  • تأثير الإدارة الإلكترونية في خدمات التعليم بالجامعات المصرية.

  • استخدام أسلوب مدخل الخدمات في قياس مدى جودة الخدمات الإلكترونية.

  • دور الإدارة الإلكترونية بشركات خدمات الاتصالات في المملكة العربية السعودية.

 

الخاتمة:

إن إعداد وتنفيذ رسائل ماجستير في الإدارة الإلكترونية يتطلب جهدًا كبيرًا ومُثابرة، ويشمل ذلك عُنصرين؛ أحدهما يتعلق بعلم الإدارة، والآخر بالتكنولوجيا المُستخدمة في زيادة الفاعلية، وفي النهاية يصب ذلك في تحقيق الأهداف المؤسساتية بالجودة المطلوبة، وهو ما نحتاج إليه في خضم العشوائية الإدارية التي تعيشها بعض الأنظمة، وللباحثين دور كبير في إنهاء تلك الحالة.

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك


مواضيع / مقالات ذات علاقه