مثال بحث علمي متكامل

مثال بحث علمي متكامل

مثال بحث علمي متكامل

سنوضح من خلال فقرات المقال مثال بحث علمي متكامل؛ كي يقتفي الطلاب والطالبات الأثر، وعلى الرغم من أهمية الشرح النظري لخطوات تنفيذ البحوث، فإن التفاصيل العملية وفقًا لنموذج عملي مُبسَّط قد تكون أكثر جدوى، بهدف التعرف على كامل الإجراءات، وبشكل شامل، بدلًا من تتبع الخطوات النظرية، وما قد ينتج عن ذلك من إهدار للوقت والجُهد، وسنوضح خطوات في صورة مصغرة من خلال مثال بحث علمي متكامل.

 

مثال بحث علمي متكامل:

 

العنوان: فاعلية إدارة التصميم في تحقيق الميزة التنافسية

(دراسة تطبيقية على عيِّنة من شركات المقاولات في دولة الإمارات العربية المتحدة)

التعليق:

·       عنوان الرسالة يحتوي على متغيرين، وهما إدارة التصميم، والميزة التنافسية، ويرغب الباحث في معرفة مدى تأثير إدارة التصميم كمتغير مستقل في تحقيق ميزة تنافسية لدى عيِّنة من الشركات التي تعمل في مجال المقاولات.

·       من أهم شروط جودة عنوان البحوث العلمية أن يكون مُختصرًا من حيث ما يتضمنه من كلمات (15 كلمة كحد أقصى)، وكذا وجب أن يشمل متغيرًا أو أكثر، وأن يكون معبرًا عن المحتوى الداخلي للبحث.

·       وجدير بالذكر أنه بعد انتهاء الباحث من غلاف البحث المتضمن العنوان واسم الطالب وبياناته، وكذا اسم المشرف، يضع الباحث الشكر والتقدير، والإهداء، ثم ملخص باللغة العربية والإنجليزية.

 

المقدمة:

فيما يلي سنصوغ مقدمة بسيطة حول البحث:

تُعد إدارة التصميم أحد العناصر الأساسية في المنظومات الإدارية الحديثة، وبالطبع تلعب التكنولوجيا والتقنيات العصرية دورًا كبيرًا في ذلك، ومن دون أدنى شك في كون كل منشأة تسعى للتطوير والاستمرار في السوق، من خلال مجموعة من الأهداف التي يتم وضعها من جانب المسؤولين عن اتخاذ القرار في أي منشأة، والتصميم عبارة عن علم وفن في الوقت ذاته، وينبغي أن تتسم بالتنسيق والإبداع والنظامية في سبيل حل السلبيات، ومن منظور أهمية التصميم تنبثق أهمية إدارته، ومن بين أنماط المؤسسات التي تزداد فيها أهمية إدارة التصميم ما ترتبط بمهام الإنشاء والتشييد والمقالات.

التعليق:

مقدمة البحث تحتوي على مجموعة من الفقرات التي تمهد للتفاصيل فيما يتبعها من أجزاء، ومن المهم ألا تتضمن أي تفصيلات موسعة، وأن تكون مختصرة وتحقق الدور الوظيفي لها في الوقت نفسه، وجدير بالذكر أن هناك بعض الباحثين ممن يكتبون مقدمة عامة للبحث، وأخرى لكل فصل أو باب.

إشكالية البحث:

لقد قام الباحث بزيارة لعيِّنة من المنشآت التي تعمل في مجال المقاولات؛ بهدف متابعة النشاط على أرض الواقع، وعلى الرغم من أن هذه المنشآت تتضمن إدارات للتصميم، فإن هناك تفاوتًا كبيرًا في فهم الدور النموذجي أو المثالي لإدارة التصميم، ومدى فاعليته في تحقيق الميزة التنافسية للشركات العاملة في مجال المقاولات بدولة الإمارات العربية المتحدة.

 اعداد الأبحاث ونشرها

أسئلة البحث:

·       هل توجد علاقة بين إدارة التصميم وتحقيق ميزة تنافسية للشركات فيما يخص المستوى الاستراتيجي؟

·       هل توجد علاقة بين إدارة التصميم وتحقيق ميزة تنافسية للشركات فيما يخص المستوى التكتيكي؟

·       هل توجد علاقة بين إدارة التصميم وتحقيق ميزة تنافسية للشركات فيما يخص المستوى التشغيلي؟

 

التعليق: تُعتبر أسئلة البحث من بين العناصر الرئيسية عند تنفيذ الرسائل والبحث العلمية، ويمكن أن يتضمن البحث أسئلة فقط، أو فرضيات فقط، أو الاثنتين معًا، والمحدد في ذلك هو مدى وضوح المتغيرات.

 

أهمية وأهداف الدراسة:

 

الأهمية:

·       تأتي أهمية الدراسة في ظل مدى الدور الذي يمكن أن تمثله إدارة التصميم في الشركات العاملة بميدان المقالات، ومدى علاقة ذلك بتحقيق الميزة التنافسية، بالإضافة إلى الأهمية النظرية التي تتمثل في تنفيذ دراسة منهجية؛ يمكن أن تحل كثيرًا من السلبيات.

·       توضيح طبيعة الدور الذي يمكن أن تلعبه إدارة التصميم في سبيل اتخاذ قرارات من شأنها الارتقاء بالمستوى الخدمي للشركات، والحصول على منتج نهائي إبداعي.

 

الأهداف:

·       التعرف على العلاقة بين إدارة التصميم والقدرة على تحقيق قدر مناسب من الابتكار والإبداع.

·       استنباط مفاهيم مهمة تساعد المسؤولين عن شركات المقالات في تطبيق المفاهيم المنهجية لإدارة التصميم.

·       المساعدة في التوصل لمجموعة من التوصيات، التي تستهدف تبيان مدى أهمية إدارة التصميم في رفع مستوى الميزة التنافسية لشركات المقاولات بدولة الإمارات العربية المتحدة.

 

التعليق: أهمية الدراسة تُعبِّر عن الأسباب التي جعلت الباحث يختار موضوعًا بحثيًّا معينًا، أما أهداف الدراسة فهي تتمثل فيما يتوقع الباحث تحقيقه بنهاية البحث، وهي صورة أخرى لأسئلة البحث أو فرضياته.

 

مصطلحات الدراسة:

·       إدارة التصميم: هي الإدارة المسؤولة عن خدمات الجودة، واتخاذ القرارات المتعلقة بجذب العملاء، ومساعدة الإدارة العليا في بناء الاستراتيجيات، والتنسيق بين الموظفين.

·       الميزة التنافسية: وتتمثل في قدرة الشركة على تخطي المنافسين، وتقديم خدمات أفضل من حيث النوع والكيف، وبما يساعد في تعظيم المبيعات، سواء خدمية، أو سلعية.

التعليق: مصطلحات الدراسة تتمثل في المتغيرات الأساسية، وما قد يراه الباحث مهمًّا من المصطلحات التي يتضمنها متن البحث، ومن المهم أن يتم تعريفها من الجانب الإجرائي في المقام الأول، وإذا رغب الباحث في التوسع في عملية التعريف؛ فيمكن تعريف تلك المصطلحات من الناحية اللغوية.

 

منهج وعيِّنة الدراسة:

اتَّبع الباحث المنهج الوصفي التحليلي، بالإضافة إلى استخدام برنامج التحليل الإحصائي SPSS؛ لتحليل البيانات التي تم جمعها من عيِّنة الدراسة باستخدام أداة المقابلة، والاستبيان، والتي تضمنت 50 مهندسًا من أربع شركات تعمل في مجال المقاولات داخل الإمارات العربية المتحدة، وهي: شركة ..............، وشركة .............. ، وشركة ..............، وشركة ..............

 

حدود الدراسة:

تتمثَّل حدود الدراسة المكانية في عيِّنة من شركات المقاولات بدولة الإمارات العربية المتحدة، أما الحدود الزمنية فهي الفترة بين عامي 2015-2016، والحدود الموضوعية في تحديد العلاقة بين إدارة التصميم وتحقيق الميزة التنافسية، والحدود البشرية التي تتمثل في مجموعة من المهندسين الذين يعملون في شركات المقاولات.

 

التعليق: ينبغي أن يحدد الباحث مجموعة من الحدود؛ كي يستطيع الخروج بنتائج عقلانية ومنطقية، عبر التركيز في جوانب محددة المعالم، بدلًا من خوض غمار البحث بشكل عام، وتُعد الحدود الموضوعية مُلزمة لجميع الباحثين، أما الحدود البشرية والمكانية والزمانية فيتم تضمينها للأبحاث حسب طبيعة البحث.

 

الإطار النظري:

يتكوَّن الإطار النظري لأي بحث أو رسالة علمية من مجموعة أبواب وفروعها من فصول ومبحث، وفي جزء آخر يضع الباحث مجموعة الدراسات السابقة المُرتبطة بالبحث، بمعنى البحوث والرسائل العلمية التي تناولت ذلك الموضوع بصورة مباشرة، أو غير مباشرة، غير أنه من المفضل أن يختار الباحث الدراسات السابقة الأكثر صلة بالموضوع قدر المُستطاع، ويتبع ذلك باب أو فصل يوضح فيه الباحث الفرق بين الدراسات السابقة وما تضمنه بحثه.

ويمكن أن يصوغ الباحث محتوى الإطار النظري في مثال بحث علمي متكامل كما يلي:

·       الباب الأول: التصميم كعملية إدارية.

·       الباب الثاني: طبيعة الميزة التنافسية.

·       الباب الثالث: الدراسات السابقة.

·       الباب الرابع: مميزات الدراسة الحالية.

 

فصل الخاتمة:

بعد أن ينتهي الباحث من جزء الإطار النظري يقوم بتدوين أبرز النتائج التي تم التوصل إليها مع وضع توصيات ومقترحات، ويتبع ذلك بخاتمة صغيرة، ثم تدوين جميع المراجع والمصادر التي وُثِّقت بصورة مُسبقة في متن البحث.

 

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك


مواضيع / مقالات ذات علاقه