أهمية تكنولوجيا التعليم في العملية التعليمية
 

أهمية تكنولوجيا التعليم في العملية التعليمية
 

أهمية تكنولوجيا التعليم في العملية التعليمية
 

أهمية تكنولوجيا التعليم في العملية التعليمية تظهر جلية وواضحة في عديد من الجوانب، وقبل أن نسترسل في هذا الطرح يجب أن تناول مفهوم "تكنولوجيا التعليم" بالشرح والتَّفنيد، وهو عبارة عن أدوات وطرق وأساليب مادية، بالإضافة إلى الإطار المفاهيمي، الذي يتمثَّل في القواعد والنظريات المنهجية، و"تكنولوجيا التعليم" مُصطلح يعكس الحداثة والتجديد، بما يسير في اتجاه إيجابي، لتحقيق غايات لمضامين تعليمية متنوعة، وبدأ تناول ذلك المفهوم مع التوسع في استخدام تقنيات التعليم، والحاجة لوسائل أكثر تأثيرًا في تحقيق أهداف منظومة التعليم، فالوسائل التقليدية لم تعُد مُلائمة أو مناسبة في الوقت الحالي، ولن تحقق الأهداف المرجوة، حيث إن طبيعة المواد الدراسية ذاتها، وما تشمله من محتويات اختلفت عما مضى، وتجددت العلوم، وأصبح من المهم استخدام آليات مُغايرة لتناسب ذلك من حيث طريقة العرض.

 

مُحتويات المقال: 

سنتطرق في البداية إلى مجموعة من أبرز مصطلحات تكنولوجيا المعلومات، وبعد ذلك سنعرض معلومات محورية حول أهمية تكنولوجيا التعليم في العملية التعليمية لزوارنا الأجلاء. 


 

أبرز المصطلحات الأكاديمية المستخدمة في دراسة تكنولوجيا التعليم:

المصطلح باللغة الإنجليزية

المصطلح باللغة العربية

التعريف

Educational Technology

تكنولوجيا التعليم

مُصطلح يعبر عن استخدام المعارف والعلوم البشرية في صورتها المادية والنظرية؛ من أجل تحقيق أهداف تعليمية متنوعة.

Learning environment

بيئة التعليم

مُصطلح بيئة التعلم من بين مصطلحات تكنولوجيا التعليم الشائعة الاستخدام، وهو مُصطلح أعم من مجرد مكان للدراسة، فهو يشمل طبيعة المكان (سواء افتراضي أو واقعي)، والتجهيزات التي توجد به، وكافة العناصر والأنماط البشرية التي تعمل في منظومة التعليم من معلمين وطلاب وإداريين. 

Virtual classrooms

الفصول الافتراضية

يُقصد بمُصطلح الفصول الافتراضية مكان الدراسة على شبكة الإنترنت، وهو أحد مصطلحات تكنولوجيا التعليم الرئيسية؛ حيث إن كثيرًا من مواقع التعليم الإلكترونية (عن بُعد)؛ تقوم بتكوين فصول من خلال تصميمات على المواقع، وعن طريق ذلك يتواصل المعلمون مع المتدربين بشكل مباشر، ويستخدم في ذلك تطبيقات مختلفة مثل اليوتيوب وسكايب. 

Distance Learning

التعليم عن بعد

ويُطلق على التعليم عن بُعد مسمى آخر وهو "التعليم الإلكتروني"، ويُقصد به الانتظام في دروس أو مُحاضرات أو كورسات؛ من خلال المواقع المتخصصة على الشبكة العنكبوتية (الإنترنت)، حيث تجاوز ذلك الحدود الزمانية والمكانية، وأصبح في المكان تلقي العلوم من خلال مقرات الإقامة. 

Blended learning

التعليم الهجين (المدمج)

وهو نوع من أنواع التعليم الذي يجمع بين استخدام الطرق والوسائل التعليمية الكلاسيكية، والنظم الحديثة، ومثال على ذلك، بعض الجامعات التي توفر أنظمة إلكترونية على شبكة الإنترنت؛ من أجل التعلم، وذلك بالتزامن مع حضور المحاضرات في القاعات الجامعية. 

Brain Learning

التعلم الدماغي

وهو تعليم متخصص يعتمد على سمات المتلقي، والتي تتمثل في عُمره وقُدراته العقلية وتوجهاته، ومن ثم توفير مادة تعليمية تناسب ذلك، وبالمثل من خلال أدوات وتقنيات تتواءم مع تلك القدرات، والتي تختلف من شخص لآخر. 

Cloud Computing

الحوسبة السحابية

والمعني بمُصطلح "الحوسبة السحابية" ما يحتاج إليه المستخدم في نظام الحاسب الآلي، وبالطبع يختلف ذلك على حسب النشاط المُراد القيام به، وعلى سبيل المثال في حالة الرغبة في القيام بكتابة صفحة، فان ما يحتاجه المستخدم هو برنامج الوورد، ومعرفة صحيحة بالتعامل معه، وكذلك طابعة لاستخراج نسخة مما يتم كتابته، ووسيلة لحفظ المحتوى؛ من أجل إعادة الاستخدام أو التعديل في المستقبل، وهو مصطلح محوري بين مصطلحات تكنولوجيا التعليم. 

وإذا ما ربطنا بين المثال السابق وما يتطلبه الطلاب أو الطالبات من تكنولوجيا التعليم؛ نجد أنها تختلف بحسب طبيعة الأهداف. 

 

Gamification

التلعيب

يُعتبر مصطلح التلعيب من بين مصطلحات تكنولوجيا التعليم المهمة، وذلك المصطلح مشتق من كلمة "لعبة"، ولتقريب المقصود من ذلك المصطلح؛ وإذا ما فتشنا حولنا عن أبرز ما يمكن أن يستمتع به الإنسان في الحياة؛ فنجد أنها الألعاب، ويتفق على ذلك الكبير والصغير، مع الأخذ في الاعتبار مناسبة الألعاب للأعمار السنية المختلفة؛ فنجد الصغير مهتمًّا بألعاب الفيديو جيم، والألعاب المجسمة... إلخ، أما الكبير فيمكن أن يلعب ألعابًا أخرى تناسبه مثل الشطرنج وما يخص الذكاء... إلخ. 

ومن هذا المنطلق وجد خُبراء التعليم أهميه تحفيز المتعلمين بأساليب تتشابه مع الألعاب، ويستخدم في ذلك الألوان والمؤثرات الحركية المختلفة، ومن الممكن تصميم محتوى تعليمي على برنامج متنوعة مثل الثري دي ماكس، أو الثري دي استوديو، أو الباور بوينت أو فلاش بلاير، مع تضمين ذلك لأنماط حركية قريبة من الألعاب، بما يحقق الجذب ولفت الانتباه. 

Personalized learning

التعليم المُشخصن

ويقصد بالتعليم المُشخصن توفير آليات وتقنيات تُساعد على إشباع رغبات وتوجهات الفرد التعليمية، وفي التخصص الذي يرجوه، وبصورة شخصية.

 

إعداد الأبحاث العلمية ونشرها

 

ما أهمية تكنولوجيا التعليم في العملية التعليمية؟ 

تتمثل أهمية تكنولوجيا التعليم في العملية التعليمية في العديد من المحاور، وسوف نقوم بتفصيلها كما يلي: 

العمل على جعل البيئة التعليمية جاذبة ومحفزة

التجديد والتحديث في صورته الإيجابية يجعل الإنسان مهتمًّا ومتحفزًا بشكل عام، وذلك من بين أوجه أهمية تكنولوجيا التعليم في العملية التعليمية، واللعب على الجانب النفسي للطلاب أو الطالبات يعود بالفائدة، وعلى سبيل المثال في وجود مدرسة ثانوية تستخدم وسائل تقليدية في التعليم، وقررت أن تُحدث تغييرًا شاملًا، وتقوم بتجهيز بعض الفصول بأجهزة كمبيوتر متصلة بشاشات لعرض فيديوهات مرئية لبعض المواد التعليمية، وبقياس الجدوى في فترة لاحقة، فسوف نلحظ وجود فارق شاسع في مستوى الطلاب، وارتفاع في قدرتهم على التحصيل الدراسي. 

المساهمة في تصميم وسائل التعليم المناسبة للمواد الدراسية

تُعتبر المساهمة في تصميم أو اصطناع وسائل التعليم فيما يخص المواد الدراسية من عناصر أهمية تكنولوجيا التعليم في العملية التعليمية، ويكون ذلك وفقًا لما هو ما توافر من نظم حديثة، ويتطلب ذلك إجراءات متنوعة، ومنها مدى مناسبة تلك الوسائل لمحتوى المادة العلمية المُراد شرحها وتوضيحها للطلاب، مع مراعاة عنصر التكلفة وفقًا لما هو متوافر من موارد مالية، وذلك بالاتساق مع الفائدة التي يجب أن تحققها الوسيلة أو الطريقة، وفي سبيل ذلك يتم التحقق من جدواها بشكل عملي قبل القيام بتعميم الاستخدام. 

المُساعدة في وضع أسس لمنظومة التعليم أون لاين (التعليم عن بُعد)

التعليم عن بُعد مرتبط بشكل وثيق بتكنولوجيا التعليم، ويتم تدريس ذلك باستفاضة في الكليات التي تضم بين جنباتها تخصص تكنولوجيا التعليم، وعلى الرغم من أن ذلك النوع من التعليم لم تؤصل تقنياته كحالة فريدة في حد ذاتها، بل كان نتاجًا لظهور الحواسب الآلية، ومن ثم إمكانية تطويعها في سبيل شرح المود الدراسية، أو التدريب في تخصص معين من خلال تطبيقات مخصصة لذلك، وعبر شبكة الإنترنت، ويمكن في الوقت الحالي الانتظام في بعض الجامعات إلكترونيًا، والحصول على شهادة البكالوريوس، والبعض من الجامعات وفرت في الفترة الراهنة نظمًا إلكترونية أيضًا؛ للحصول على الماجستير والدكتوراه والزمالة والدبلومة، ويُعتبر ذلك جانبًا محوريًّا لأهمية تكنولوجيا التعليم في العملية التعليمية. 

توفير مصادر معلوماتية لا حصر لها

في حالة رغبة الطلاب والطالبات في الاستزادة المعلوماتية، والبحث عن مصادر أخرى بخلاف ما يوجد من مواد دراسية تقليدية، فإن تكنولوجيا التعليم توفر مصادر أخرى، ويمكن ذلك من خلال المكتبات الرقمية، بمعنى رفع محتويات الكتب والمراجع الورقية على المواقع الإلكترونية، وذلك بخلاف ما بدأ يُكتب مباشرة على المواقع، وذلك وجه مهم من أوجه أهمية تكنولوجيا التعليم في العملية التعليمية، وبالطبع أسهم في سهولة المطالعة، واكتساب المعارف. 


 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك


مواضيع / مقالات ذات علاقه