ورقة بحثية جاهزة

ورقة بحثية جاهزة

ورقة بحثية جاهزة

إن الاطلاع على ورقة بحثية جاهزة من الأمور التي يهتم بها الطلاب لدرجة كبيرة، وذلك للتعرف على طريقة إعداد هذه الورقة التي يشكّل إعدادها تحفيز وتنمية لمعارف الطالب الذي لن يتمكن من كتابتها، إلا بعد أن يقوم بالبحث والدراسة في مراجع ومصادر متنوعة.

تعريف الورقة البحثية:

 هي الدراسة العلمية المعمقة التي يقوم الطالب بإعدادها وكتابتها، محاولاً تقديم بعض المعلومات المهمة المفيدة له ولزملائه الطلاب، من خلال دراسته نقطة بحثية محددة بشكل دقيق، مستعيناً من أجل دراستها بعدد كبير من المراجع والمصادر التي يحصل منها على المعلومات الموثوقة والصحيحة.

ويجب على الطالب أن يبتعد عند كتابته ورقة بحثية عن المواضيع والحقائق المطروحة سابقاً، بل أن يبحث في المواضيع الجديدة التي تحقق الفائدة للعلم والمجتمع، وذلك بعد أن يتأكد من توافر المراجع والمصادر الكافية لإثراء موضوع الورقة البحثية.

والطالب الجيد هو الذي يكتب ورقة بحثية جاهزة قابلة للنشر في المجلات العلمية المحكمة، وذلك باختياره الموضوع الأصيل والجديد، وقيامه باتباع الخطوات الاكاديمية العلمية الصحيحة، والشروط التي تفرضها المجلة العلمية التي يريد النشر فيها كي يضمن موافقة لجنة المحكمين على النشر.

يمكن ملاحظة أهمية الورقة البحثية من خلال طلب رؤساء الأقسام بالجامعات والمدرسين فيها ، من طلاب الدراسات العليا أن يكتبوا ورقة بحثية جاهزة قوية واحترافية حول إحدى النقاط العلمية المحددة.

معايير الشكل العام في الورقة البحثية:

عند اطلاعنا على ورقة بحثية جاهزة سنجد أن عدد كلماتها يتراوح بين 900 كلمة حتى 1800 كلمة، ومن المعايير الشكلية الأخرى التي يفترض أن تكون متواجدة بالشكل العام للورقة: 

  • حجم الورق هو A4 رأسي.

  • يفضل الاعتماد على الخط بحجم 12.

  • الاعتماد على نوع الخط time new roman>.

  • توحيد حجم الخط بالهوامش.

  • يجب الحرص على أن تكون المسافة بين الأسطر متساوية.

  • ترقيم صفحات الورقة البحثية.

  • كتابة عنوان ورقة البحث بشكل واضح على الغلاف الداخلي للورقة مع اسم الباحث العلمي الذي قام بإعدادها وتاريخ إنشائها إضافة الى فهرس محتوياتها بحيث يعرض الموضوع وبمقابله رقم الصفحة.

ومن الأمور الهامة التي يجب الانتباه اليها عند كتابة الورقة البحثية، اعتماد لغة سليمة وواضحة خالية من أية أخطاء إملائية أو نحوية.

 

إعداد الأبحاث العلمية ونشرها

مقدمة الورقة البحثية:

بعد الغلاف الداخلي تأتي مقدمة الورقة البحثية التي يفترض أن يذكر الطالب أو الباحث العلمي فيها أهمية الموضوع الذي تناقشه الورقة، ثمّ يعرض إشكالية الدراسة، والصعوبات التي واجهها الباحث أثناء دراسة وكتابة الورقة البحثية، بالإضافة الى عرض الخطة التي سيتبعها في دراسته.

 

القواعد التي يجب التقيد بها عند إعداد وكتابة الورقة البحثية:

  • أن يكون الطالب او الباحث العلمي على معرفة تامة وواضحة بموضوع البحث الذي سيقدمه في ورقته، وأن يكون ملماً بكافة خفاياه وتفاصيله، فهذا الأمر هو سبيله للتعبير عن الموضوع بأسلوب مفهوم وواضح.

  • إن الورقة البحثية كأي بحث علمي يجب أن تتسم بالموضوعية والحياد وأن تبتعد عن الآراء الشخصية.

  • على الباحث العلمي أن يجيب على كافة الأسئلة والفرضيات الموجودة في الورقة البحثية التي قام بإعدادها، فعند الاطلاع على ورقة بحثية جاهزة قوية سنجد أن من قام بإعدادها أجاب على أسئلتها وجعل كل الأمور واضحة لأي شخص يقوم بقراءتها.

  • لا يمكن لأي عمل بحثي علمي أن يكون ذا مصداقية وثقة إلا بتوثيق الدراسات السابقة التي استعان بها الباحث العلمي.

  • من المهم للغاية الحرص على ترتيب الورقة وتنظيمها وذكر أفكارها الرئيسية، بحيث تكون كل كلمة مرتبطة بالتي قبلها، وأن تمثل كل فقرة امتداد سلس ومفهوم ومترابط مع الفقرة السابقة.

  • يمكن اعتبار الورقة البحثية عبارة عن بحث علمي من الحجم الصغير، فهو يجب أن يكون شامل للموضوع والاشكالية والمعلومات المهمة التي يطرحها، وأن يكون في نفس الوقت مختصراً ويعرض المعلومات الصحيحة والدقيقة.

  • إن الورقة البحثية صغيرة وبالتالي إن احتاج الباحث العلمي للاقتباس، فمن المهم أن يكون الاقتباس قصيراً لا طويلاً يشغل مساحة كبيرة من الورقة البحثية. 

  • بعد الانتهاء من كتابة الورقة البحثية يجب مراجعتها وتنقيحها والتأكد من صياغتها بأسلوب أكاديمي وبلغة سليمة خالية من أية أخطاء إملائية أو نحوية، وبأنها باتت ورقة بحثية جاهزة للنشر.

 

كيفية مراجعة وتنقيح الورقة البحثية:

بعد الانتهاء من كتابة الورقة البحثية على الباحث العلمي أن يقوم بمراجعتها وتنقيحها بذهن صافي، وذلك من خلال وضعه بعض المعايير ثمّ التأكد من أنه قد قام بمراعاتها:

  • مراجعة الاسئلة البحثية والتأكد من أن الإجابة عليها قد تمت بالشكل الصحيح.

  • التأكد من استخدامه الأدلة العلمية والأفكار المنطقية وانه ابتعد عن الآراء الشخصية.

  • التأكد من توثيق المصادر والمراجع بالشكل الصحيح.

  • التأكد من أن أسلوب كتابة الورقة البحثية قد تمّ بأسلوب سلس، وأن الترابط والتحول بين الكلمات والجمل والفقرات قد تمّ بالأسلوب المثالي، أي أن كل كلمة مرتبطة بسابقتها وكل عبارة امتداد للعبارة السابقة وكل فقرة متممة لما سبقها بالفقرة السابقة، وبأن كل فصل يكمل الفصل السابق له.

  • التأكد من استخدام الكلمات والعبارات الواضحة والمفهومة التي لا تحمل أكثر من معنى، وبأن الورقة البحثية خالية من أية أخطاء لغوية أو إملائية.

  • مراجعة الكلمات والمصطلحات المذكورة في الورقة البحثية والتأكد من ارتباطها بإشكالية وموضوع الورقة، واستبدال أو التخلص من أي مصطلح أو عبارة لا علاقة لها بإشكالية الدراسة.

 

أمثلة عن ورقة بحثية جاهزة:

https://www.slideshare.com/ssuser95237d/ss-54051631

https://egpdfs.com/%D8%A8%D8%AD%D8%AB/%D9%88%D8%B1%D9%82%D8%A9-%D8%A8%D8%AD%D8%AB%D9%8A%D8%A9-%D8%AC%D8%A7%D9%87%D8%B2%D8%A9-doc

https://platform.almanhal.com/Files/2/86699

 

وبذلك نكون قد اطلعنا على تعريف وأهمية الورقة البحثية، وعلى المعايير الشكلية لها والقواعد التي يجب الالتزام بها عند كتابة الورقة البحثية وكيفية مراجعتها وتنقيحها، ثمّ عرضنا أمثلة بإمكانكم من خلالها التعرف على ورقة بحثية جاهزة، آملين ان نكون قد وفقنا فيما قدمناه لحضراتكم.


 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك