النقد التاريخي عند طه حسين 

النقد التاريخي عند طه حسين 

النقد التاريخي عند طه حسين 

يعتبر طه حسين من المؤرخين القدماء و العريقين في النقد التاريخي حيث تميز بأسلوبه و منهجه الخاص ، حيث اختار الحياة الأدبية في الإسلام كونها جذبته فأضاف العديد من الأفكار المهمة للمرحلة التاريخية الإسلامية و هذا ما قاله في كتابه ( على هامش السيرة ) في الجزء الأول منه فقال :

إلى هذا النحو من إحياء الأدب القديم، ومن إحياء ذكر العرب الأولين، قصدتُ حين أمليت فصول هذا الكتاب؛ ولست أريد أن أخدع القراء عن نفسي ولا عن هذا الكتاب؛ فإنِّي لم أفكّر فيه تفكيرا، ولا قدرته تقديرا، و…إّنما دفعت إلى ذلك دفعا ورأيتني أقرأ السيرة فتمتلئ بها نفسي، ويفيض بها قلبي… وإذا أنا أملي هذه الفصول… فليس في هذا الكتاب إًذا تكلف ولا تصنع،…وإنما هو صورة لسيرة طبيعية صادقة لبعض ما أجد من الشعور حين أقرأ هذه الكتب التي… لا أَملُّ قراءتها والأنس إليها، والتي لا ينقضي حبي لها وإعجابي بها، وحرصي على أن يقرأها الّناس .

يعتبر من أبرز المفكرين في الحركة العربية الأدبية الحديثة في القرن العشرين كان لقبه عميد الأدب العربي ، ولد في قرية عزبة في مصر .

تميز طه حسین بالجرأة و على وجه الخصوص على يد أساتذته ، و هذا ما قام بتدوينه في مذكراته عن الشيخ المهدي حيث قال : كان الفتى جريئاً عليه أن يجادله في الدرس فيرهقه من أمره عسراً و ربما أضحك منه الطلاب .

و كان طه حسين قريباً جداً من الحركة الأدبية والنقدية التي كانت في الجامعة المصرية و الأزهر و كان متعمقاً بالبيئة الثقافية العامة في مصر ، و كان متأثراً بها و مؤثراً أيضاً من خلال نشاطه الأدبي و الفكري ، حيث وضح لنا ارتباطه الوثيق و الذي كان مبكراً في الحركة الأدبية ، و وثق مدى تأثر جيله بأعرق كتّاب أدبي و نقدي كان سائداً آنذاك و هو كتاب ، الوسيلة الأدبية للشيح حسين .

و كان للأديب طه  أسلوبه الخاص في كتابة أحداث التاريخ التي كان يرويها بطريقة القصة، حيث الكتابة عند طه حسين كانت تأخذ فيها اللغة من وسيلة للتعبير إلى نقطة بداية للتفكير و تأثير و الاحساس ، حيث أسلوبه كان يجذب القراء لسهولته و بساطته و ابتعاده عن الصعوبة و الجزالة اللفظية  فكانت مشكلته مع المؤرخين القدماء مشكلة منهج ؛ حيث يقول: لم يكن لهم علم بمناهج البحث و الاستقصاء و تحقيق أحداث التاريخ .

و كان طه حسين متيماً بالمنهج التاريخي منذ أن كان طالبا في الجامعة الأهلية بمصر يدرس للمستشرق كارلو لينو وهو حيث كان أحد أساتذة الجامعة الأهلية ، حيث بقي متعمقاً في منهجه يتفحص كلمة أدب و يتبع تطورها، و يدرس مراحل الشعر العربي حتى عصر بني أمية، وكذلك تأثر بدراسة الفلسفة السالمية الذي درس تطورها، و نقب عن آثارها و ظواهرها ، و أيضا استمع ل تيميان تطور اللغات السامية و قارنها ببعضها البعض لأن الرؤية التاريخية كانت سائدة كأساس للتعليم في عهده ، و تتلمذ على يد الكثير من الأساتذة الغربيين والفرنسيين على سبيل المثال جوستاف لوتر وهو مؤرخ فرنسي و أستاذ في التاريخ اليوناني ، و أيضاً شارل سينور يوس أستاذ التاريخ الحديث ، والفونس والتر أستاذ تاريخ الثورة الفرنسية، و أيضاً الأستاذ جوستاف المختص في دراسة الأدب الفرنسي ، و العديد من  الأساتذة المهمين الذين تعرف عليهم و عرفهم في رحلته إلى فرنسا أثناء قيامه الدراسات العليا سنة 2010م، و بسبب الاختلاط الثقافي و العلمي و الأدبي الذي عاشه طه حسين أثر به بالعديد من النواحي العلمية و أعطاه الرؤيا التاريخية خلال دراسته للمنهج النقدي التاريخي ، و تتجلى رؤيته له من خلال كتاباته التي دعا من خلالها إلى تبني المنهج التاريخي و تطبيقه .

و أخذ طه حسين في نقده التاريخي من أستاذه كارلو لينو الذي برأي طه حسين يشكل نقطة انطلاق الوعي العربي على مستوى الفكر، وبدايات تفاعل الثقافات المختلفة بين الغرب والعرب، وبالنظر إلى الدراسات العربية التي كانت في الأزهر ؛ فإنه يعد بدايات الثورة الفعلية على التقليد سائدة في المجتمع العربي وخاصة ما كان سائدا و الذي كان من المنطقي في تلك الفترة ،وانفتاح العقل العربي في رؤية جديدة تبشر بأعمق الآثار وأبعدها ، ويحدث فيهم أثراً روحياً وأن يطبع الحياة العقلية بطابع النقد الحديث .

و سوف نستعرض لكم جميع مؤلفاته و كتبه :

  1. الشعر الجاهلي 1926.

  2. الأدب الجاهلي 1927.

  3. الأيام ، له ثلاثة أجزاء .

  4. فصول في الأدب و النقد 1945.

  5. صوت أبي العلاء 1945.

  6. دعاء الكروان 1934.

  7. جنة الحيوان 1950.

  8. ألوان 1952.

  9. الشيخان 1960.

  10. ذكرى أبي العلاء 1915.

و مما تقدم نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا الذي كان عنوانه النقد التاريخي عند طه حسين ، حيث استعرضنا العديد من المراحل و التفاصيل المتعلقة بالأديب الراحل و العريق طه حسين ، مثل نشأته ، و تأثره بالأدباء ، و أهميته رؤيته التاريخية ، و ذكرنا أخيراً أسماء مؤلفاته .

نتمنى لكم الاستفادة و الله ولي التوفيق .


 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك


مواضيع / مقالات ذات علاقه