معادلة الماجستير المهني والأكاديمي

معادلة الماجستير المهني والأكاديمي

معادلة الماجستير المهني والأكاديمي

معادلة الماجستير المهني والأكاديمي

 

قبل التعرف على إمكانية معادلة الماجستير المهني بالاكاديمي، لا بدّ لنا من الاطلاع على هذين النوعين من الماجستير، والفرق بينهما، وهل الماجستير المهني معتمد وما هي شروط القبول في هذا النوع المهم من الماجستير المطلوب كثيراً في سوق العمل.

 

هل الماستر المهني معتمد؟

 

إن هذا السؤال من أهم الاسئلة التي يهتم بها الكثير من الطلاب وخصوصاً في ظل تعدد المواقف والآراء بالنسبة لهذا الامر، علماً أن الماجستير الاكاديمي معتمد من كافة الجامعات ومن المجلس الاعلى للجامعات، بينما نجد أن الماجستير المهني معتمد من البعض وغير معتمد من البعض الآخر.

 

ما هو الماجستير المهني:

 

إن الماستر المهني هو عبارة عن عدد من البرامج التي تقدم للطلاب الذين يمتلكون الرغبة في امتلاك المعارف المتنوعة، واكتساب الخبرات التي تؤهلهم وتجعلهم على استعداد تام للحصول على عمل جيد او وظيفة مناسبة يريدون الحصول عليها.

إن الشهادة التي قد يحصل عليها الطالب في الماستر المهني مختلفة عن الشهادات الجامعية في بعض النواحي التي سنتعرف عليها لاحقاً، ومنها عدم إمكانية الطالب استكمال تعليمه للحصول على شهادة الدكتوراه، وأنه يحتوي على نسبة معينة من ساعات الدراسة العملية التطبيقية.

يرتبط الماجستير المهني بشكل كبير بمتطلبات وحاجات الوظائف أو سوق العمل، حيث ينال الطالب من خلاله معارف كثيرة وخبرة عالية ومهارة تطبيقية احترافية تشكل عامل مساعد له في الحصول على الموقع المهم بالبيئات العملية، وخصوصاً أن الطلاب يحصلون أثناء دراستهم على تدريب عملي مكثف يعزز من قدراتهم خلال العمل.

تتنوع الاختصاصات التي يشملها الماجستير المهني ومنها على سبيل المثال الرياضيات وإدارة الأعمال والبحوث السريرية والتكنولوجيا الحيوية والعديد من التخصصات الأخرى، التي تسمح لمن ينهي دراستها الحصول على فرص عمل أكبر وأن يكون تطوره وترقيه الوظيفي أسرع وأهم.

للماجستير المهني رموز متعددة تشير الى نوع الماجستير المهني، ومنها رمز MEng الذي يدل على ماجستير الهندسة، وماجستير التعليم الذي يؤشر عليه الرمز MSc، وماجستير إدارة الأعمال بالرمز MBA.

إن الهدف الأساسي بالماستر المهني هو تنمية معارف الطلاب من الناحية المهنية، وتحسين مهاراتهم التطبيقية العملية، وهذا ما سيكون عامل أساسي في حصولهم على الوظائف التي يبحثون عنها في سوق العمل، الذي سيستفيد من أشخاص لديهم شهادات علمية عالية مع مهارة واحترافية عملية مهنية كبيرة.

وبعد كل ما ذكرناه نجد أن الماجستير المهني هو خيار مثالي للطلاب الذين يعملون بمهنة معينة لأعوام متعددة، ولديهم الرغبة في تطوير معلوماتهم ومهاراتهم في تخصصهم، للوصول الى آفاق جديدة تحتاج منهم الى هذه الدراسة العلمية المهنية العملية، بالإضافة الى الفائدة التي ستتحقق لمن يبحث على تعلم أمور مهنية لم يكن يعرفها سابقاً، فهي ستساعده على تغيير عمله ووظيفته السابقة إذا رغب بذلك.

قبل أن نصل الى الحديث عن معادلة الماجستير المهني بالاكاديمي ،سنحاول الاطلاع على الماجستير الاكاديمي.

 

اعداد رسائل الماجستير والدكتوراه

 

ما هو الماجستير الاكاديمي:

 

إن الماجستير الاكاديمي هو احد أهم الدراسات العلمية العالية التي يسعى الكثير من الطلاب الحصول عليها، والتي تتراوح مدة دراستها بحسب الجامعة او التخصص العلمي بين السنة الواحدة حتى الخمس سنوات في بعض الحالات.

ويبقى الاعتماد الاكبر في الماجستير الاكاديمي على الحصول على عدد كبير من المعلومات والبيانات المرتبطة بتخصص الطالب العلمي، وإجراء الابحاث العلمية مع حضور لعدد محدد من الساعات والمحاضرات الدراسية المتخصصة، ويمكن لمن يحصل على هذه الشهادة وفي حال استوفى الشروط الاخرى أن يكمل تعليمه حتى يحصل على شهادة الدكتوراه، كما أن هذه الشهادة هي متطلب اساسي لبعض الوظائف الموجودة بسوق العمل وخصوصاً في الجامعات والمؤسسات العلمية والتعليمة.

يحتاج طالب الماستر الاكاديمي أن يحضر المحاضرات والساعات الدراسية بنسب محددة، وأن يشارك بشكل فعال بورشات العمل المقامة من قبل الكلية او الجامعة التي يدرس فيها، كما أنه وفي نهاية مرحلة الماجستير وكي ينال هذه الدرجة العلمية العالية، ملزم بتقديم رسالة علمية بحثية، يقوم بإعدادها بشكل أكاديمي تحت إشراف أحد الاساتذة المختصين، وأن يتخطى جلسة مناقشة الرسالة التي تكون علنية، ويحضرها أعضاء لجنة المناقشة ذوي الخبرة والاختصاصات والشهادات العلمية العالية.

وكما أشرنا سابقاً فإن درجة الماستر الأكاديمي هي شرط أساسي عادة، في إكمال الدراسة حتى الحصول على درجة الدكتوراه بالتخصص العلمي المطلوب.

 

هل يستطيع الطالب معادلة الماجستير المهني بالاكاديمي ؟

 

إن معادلة الماجستير المهني بالاكاديمي ممكن في حالات معينة، على أن يتبع الطالب خطوات معينة من أبرزها:

  • أن يقدم الطالب للمجلس الاعلى للجامعات الاوراق المطلوبة للقبول ومنها: اصل شهادة البكالوريوس أو الليسانس، مع اصل شهادة الماستر (الماجستير)، وأن يرفق بهذه الشهادات كشف بدرجات كافة المواد التي قام بدراستها أثناء فترة دراسته.

  • أن يقدم صورة عن البطاقة الشخصية، وأن  يستخرج الطالب  بيان يفيد بأنه قد حصل فعلياً على شهادة ماجستير مهني.

  • بعد عدة أشهر يمكن للمجلس الأعلى للجامعات أن يمنح موافقته على معادلة الماجستير المهني بالاكاديمي.

  • تقدم بعد ذلك الموافقة على المعادلة لإحدى الجامعات المختصة، ويرفق الطالب مع الموافقة طلب معادلة الماجستير المهني بالاكاديمي، لكن هذا لن يتم إلا بعد دراسة مقررين دراسيين، وتقديم الطالب رسالة علمية بحثية ينجح في مناقشتها.

 

ما هو الفرق بين الماجستير المهني والماجستير الأكاديمي:

 

  • إن الحصول على شهادة الدكتوراه يستلزم من الطالب الحصول في البداية على درجة الماجستير الاكاديمي التي تعتبر من شروط القبول في مرحلة دراسة الدكتوراه، وهذا ما لا نجده في الماجستير المهني.

  • لمن يبحث عن فرصة عمل في الجامعات الخاصة والحكومية، او في المؤسسات والهيئات التعليمة العلمية، فإن الماجستير الاكاديمي هو الافضل، لأن هذه الجامعات تمنح خريجي هذا النوع من الماجستير فرصة اكبر للعمل فيها، لدرجة تكون فرص الحاصلين على الماجستير المهني شبه معدومة بالعمل في هذه الجامعات وبالخصوص الحكومية منها.

  • أما بالنسبة لسوق العمل فإن الحاصلين على درجة الماجستير المهني، فهم في معظم الاحيان أصحاب الفرصة الأكبر للعمل في المؤسسات والشركات الكبرى، التي تهتم بخريجي الماجستير المهني الذين يملكون خبرة عملية تطبيقية الى جانب معلوماتهم العلمية الواسعة.

  • تبقى تكاليف الماجستير المهني أكبر من تكاليف الماجستير الاكاديمي، وذلك لأن الماجستير المهني يحتاج الى تطبيقات عملية متعددة، وأدوات ووسائل علمية تحتاج الى تكاليف مضاعفة عن تلك التي يحتاجها الماستر الاكاديمي.

 

أهم أسباب دراسة الماجستير:

 

وفي نهاية مقالنا عن معادلة الماجستير المهني بالاكاديمي من الجيد ان نذكر بأن الدوافع التي تجعل الطالب يتجه الى دراسة الماجستير بعد مرحلة البكالوريوس كثيرة ومهمة جداً ومنها على سبيل المثال:

  • إن الحصول على درجة الماجستير التي تعتبر من الشهادات العلمية العليا، ستساهم حتماً في جعل الراتب الوظيفي اعلى.

  • تطوير المسار الوظيفي والوصول الى درجات اهم وأعلى.

  • تعتبر الخطوة التمهيدية للوصول الى الخطوة الاعلى بالحصول على شهادة الدكتوراه.

  • تساعد الطالب على زيادة معارفه ومعلوماته، ولها دور أساسي في فتح آفاق جديدة أمامه مليئة بالتفرد والإبداع.

 

وبذلك نكون قد تعرفنا على أهم دوافع دراسة الماجستير، كما اطلعنا على الماجستير المهني والماجستير الاكاديمي والفرق بينهما، بالإضافة الى إلقاء الضوء على كيفية معادلة الماجستير المهني بالاكاديمي.
 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك


مواضيع / مقالات ذات علاقه