طرق تحليل البيانات في البحث العلمي

طرق تحليل البيانات في البحث العلمي

طرق تحليل البيانات في البحث العلمي

طرق تحليل البيانات في البحث العلمي

من المهم للغاية أن يكون الباحث العلمي على اطلاع ومعرفة تامة بجميع طرق تحليل البيانات في البحث العلمي، وذلك لأن تحليل البيانات هي إحدى أهم المراحل التي يقوم بها الباحث العلمي خلال دراسته العلمية، فعبر هذا التحليل سيتوصل الباحث العلمي الى نتائجه البحثية التي سيتم الاعتماد عليها. 

إن مرحلة تحليل البيانات هي المرحلة التي يتم فيها ترتيب وتنظيم البيانات وتحليلها، وذلك من أجل إظهارها بشكل معلومات وبيانات جديدة تجيب عن فروض وأسئلة الدراسة التي تمّ طرحها في البحث العلمي.

على الباحث أن يحسن اختيار الأسلوب المناسب لتحليل البيانات، وذلك لضمان الوصول الى النتائج الصحيحة والدقيقة التي تفسر ظاهرة البحث العلمي.

أهمية وأهداف اتباع طرق تحليل البيانات في البحث العلمي:

إن مرحلة تحليل المعلومات والبيانات تلي مرحلة جمع وتنظيم المعلومات، وذلك من خلال تحليلها، ووضع الإجابات بجداول تعرضها وتحللها، أما أهمية اختيار الطريقة الصحيحة في تحليل البيانات فهي:

  • إن اختيار الطريقة المناسبة في تحليل البيانات، تمنح الباحث العلمي قدرة أكبر على تفسير المتغيرات البحثية المؤثرة في ظاهرة أو إشكالية البحث.

  • تساعد على التعرف الدقيق على مقدار تأثيرات مختلف المتغيرات على ظاهرة البحث.

  • إن طرق تحليل البيانات في البحث العلمي تسمح للباحث، ان يقدّر البيانات المجتمعية من حقيقة البيانات المأخوذة من العينات الاحتمالية المنتمية لمجتمع البحث.

  • إن تحليل البيانات يوضح ويشرع العلاقات بين المسببات التي ادت لحدوث إحدى الظواهر التي يدرسها الباحث العلمي، وهذا ما يجعل الباحث العلمي يمتلك قدرة أكبر على وضع التصورات للأحداث أو الأمور.

  • تسمح للباحث العلمي أن يحصل على إجابات دقيقة وكاملة عن الأسئلة التي تدور في ذهنه، عن ظاهرة أو إشكالية البحث العلمي.

  • المساعدة على الوصول الى استنتاجات واقعية متعلقة ومرتبطة بإحدى ظواهر الدراسة العلمية.

  • تساعد الباحث العلمي في عملية بحثه عن إحدى ظواهر البحث، وبعد ذلك تربط هذه الظاهرة مع الوقائع، وتساعد على دراستها بشكل كامل بكافة أبعادها، ومعرفة الآثار المترتبة عليها، والبحث عن الاساليب الأمثل في التعامل معها. 

أبرز طرق جمع البيانات:

قبل أن نتعرف على طرق تحليل البيانات في البحث العلمي، من الضروري الاطلاع على اهم طرق جمعها، فالبحث لن يكون ناجحاً ما لم يتم جمع المعلومات والبيانات بالشكل الصحيح، وتبقى اهم طرق جمع المعلومات:

  • أسلوب المسح الشامل:

وهو من أهم أساليب جمع المعلومات، ومن خلاله يقوم الباحث بتحديد الأهداف من المسح الشامل، وبعد ذلك يشكّل الباحث فريق مسحي يقوم بهذه المهمة بالشكل الأمثل.

إن العمليات المسحية تحتاج الى العديد من الأشخاص الذين يتشاركون مهمة المسح، بحيث يتفق الفريق المسحي على أطر المسح المكانية والزمانية، وبعد ذلك تحدد جميع الأدوات التي سيتم استخدامها بالمسح الشامل.

إن ميزات طريقة المسح الشامل أنها من الطرق ذات التكلفة المادية القليلة، والتي تعطي معلومات دقيقة، ويتم الاعتماد على هذا الأسلوب مع العينات الدراسية الكبيرة، أما أبرز عيوبها فهي أن بعض افراد العينة البحثية قد لا يستوعبون سؤال او اسئلة البحث، مما قد يوصل الى نتائج غير دقيقة وخاطئة، وبالإضافة الى ذلك فإن فريق المسح هو من يتعامل مع جميع أفراد عينة البحث، أما الباحث فقد يتعامل مع قسم منهم لأنه لن يكون قادر أن يتعامل مع عددهم الكبير. 

تصميم ادوات الدراسة

  • المقابلة:

وهي من أبرز طرق جمع البيانات، حيث يقوم الباحث بتحديد عينة الدراسة، ويحدد أهداف المقابلة، ثمّ يكتب الأسئلة التي سيقوم بطرحها على أفراد عينة الدراسة الذين سيقابلهم (مع ضرورة وضوح الأسئلة وأن تكون مفهومة)، كما أنه يحرص على تعيين الزمان والمكان الذي ستتم به المقابلات، والتي يجب ان تمنح عينة الدراسة الراحة للإجابة بالشكل الصحيح.

  • الملاحظة:

إن الباحث العلمي بجمع المعلومات وفق هذه الطريقة من خلال ملاحظته لتصرفات مجتمع او مجموعة معينة، فيدرس تصرفاتهم وسلوكهم دون أن يشعروا به.

  • الاستبيان:

يكتب الباحث العلمي استمارة يحدد فيها اسئلته البحثية، وللاستبيان عدة انواع تختلف بحسب قدرة عينة البحث على الإجابة بحرية أو بتقييد، وأنواع الاستبيان هي: (الاستبيان المقيد، الاستبيان المفتوح، الاستبيان المقيد المفتوح، الاستبيان المصور).

طرق تحليل البيانات في البحث العلمي:

  • التحليل الإحصائي: وهي العملية التي يتم من خلالها تحويل عبارات لا تحمل قيمة بشكلها الحالي، الى عبارات وبيانات لها قيمة كبيرة جداً، وللتحليل الإحصائي العديد من البرامج التي تستخدمه، ويبقى برنامج SPSS، من أبرزها الى جانب برنامج SAS وبرنامج Excel.

  • التحليل الوصفي العاملي: وهي من أهم طرق تحليل البيانات في البحث العلمي، ومن خلال هذه الطريقة يحلل الباحث بشكل واقعي ومنطقي التأثيرات التي تتركها متغيرات البحث المختلفة، في إحدى الظواهر من ظواهر البحث العلمي.

  • التحليل النوعي: وعبر هذه الطريقة يركز الباحث على ظاهرة أو إشكالية البحث، فيصفها بشكل عميق ودقيق، ويعتمد على ما لديه من معطيات، ويكرر الباحث التجارب حتى يصل الى الأسباب والنتائج الدقيقة.

أهم مراحل تحليل البيانات في البحث العلمي:

إن معظم طرق تحليل البيانات في البحث العلمي تمر بعدة مراحل اثناء تحليلها للمعلومات، ومن خلال مراحل التحليل يتمكن الباحث العلمي تحليل بيانات ومعلومات دراسته، ليصل الى النتائج الصحيحة والدقيقة، فما هي مراحل تحليل البيانات في البحث العلمي:

مرحلة إدخال البيانات:

بعد أن يقوم الباحث بجمع معلومات وبيانات بحثه العلمي، يدخل بياناته ومعلوماته السابقة الى حاسوبه، ليحل البيانات عبر برنامج من برامج التحليل، ومنها كما ذكرنا برنامج SPSS، أو برنامج SAS، أو برنامج Excel.

وهنا لا بدّ لنا من الإشارة الى ضرورة توخي الدقة عند إدخال البيانات والمعلومات، لأن إدخالها بشكل خاطئ سيؤدي الى نتائج غير دقيقة وخاطئة.

تشغيل البيانات:

وفي المرحلة الثانية من مراحل تحليل البيانات في البحث العلمي، تتم  عملية تشغيل البيانات، وهي العمليات التي يتم عبرها عد وحصر الحالات المتعلقة والمرتبطة بكل خاصية أو متغير.

اما أبرز أهداف هذه العملية فهي التوزيع المتغير لتلك المتغيرات الخاضعة لعملية التحليل، ومن اهدافها كذلك إجراء عدد من التحليلات الإحصائية السهلة والبسيطة للبيانات، بالإضافة الى قدرتها أن تحسب المتوسط الحسابي، أو تلخيص النسب المئوية، وتحول البيانات التي لا قيمة لها الى بيانات ومعلومات لها فوائد مهمة جداً، ومن خلالها يتم استنباط البيانات والمعلومات التي يمكن الاستفادة منها في الإجابة عن أسئلة البحث التي حددها الباحث العلمي بصورة مسبقة.

ومن المفترض أن يجري تحديد البيانات والمعلومات البحثية، وبعج ذلك يجري تخطيطها وتنفيذها بشكل جماعي، وذلك يساهم على تعدد الآراء، ويتم الحصول على تحليلات دقيقة.

تفسير وتحويل المعلومات إلى نتائج:

إن المرحلة الاخيرة من مراحل تحليل البيانات في البحث العلمي تكون من خلال ربط البيانات والحقائق التي جرى تحديدها، عبر تحليل البيانات مع مؤشرات التحليل، والهدف والغرض من القيام بتحليل البيانات.

وبهذه المرحلة من الضروري الاهتمام بتحويل البيانات والمعلومات التي حصل عليها الباحث، الى أدلة وبراهين للإجابة عن أسئلة أو فروض البحث العلمي.

وبذلك نكون قد اطلعنا أهم طرق جمع المعلومات، بالإضافة الى طرق تحليل البيانات في البحث العلمي وأهميتها وأهدافها.

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك


مواضيع / مقالات ذات علاقه