خطة رسالة دكتوراه في القانون
 

خطة رسالة دكتوراه في القانون
 

خطة رسالة دكتوراه في القانون
 

خطة رسالة دكتوراه في القانون

مقدمة عامة :

تعتبر خطة رسالة الدكتوراه أو الماجستير عبارة عن الهيكل الأساسي للبحث العلمي أو الدراسة العلمية المراد تقديمها ، فمن خلال خطة الدراسة يتم تحديد الخطوات الأساسية للدراسة و تحديد الهدف منها و تحديد جميع الجوانب التي تخص موضوع الرسالة .

و في مقالنا هذا سنتعرف على كيفية كتابة خطة رسالة دكتوراه في القانون .

الأهداف من الرسالة العلمية سواء كانت رسالة ماجستير أو دكتوراه مهما كان موضوع الرسالة :

بداية يتوجب على طالب الدراسات العليا أن يحدد الهدف من رسالته العلمية المراد تقديمها ، ويتم ذلك من خلال قيام الطالب بالإجابة على الأسئلة التالية :

السؤال الأول : لماذا نقوم بهذه الدراسة ؟؟؟

السؤال الثاني : ما هو الهدف من هذه الدراسة ؟؟؟

السؤال الثالث : ما هو المكان الذي سيتم فيه الدراسة ؟؟؟

السؤال الرابع : ما هو الزمان االذي ستتم فيه الدراسة أي في أي قرن  ؟؟؟

السؤال الخامس : كيف سيتم عرض الموضوع البحثي ؟؟؟

العناصر الأساسية للخطة البحثية لرسالة دكتوراه في القانون :

  1. عنوان البحث المراد دراسته .

  2. المقدمة .

  3. مشكلة البحث .

  4. أهمية البحث .

  5. الحدود الزمانية للبحث المراد دراسته .

  6. الحدود المكانية للبحث المراد دراسته .

  7. المنهج العلمي المستخدم في البحث .

  8. محتويات البحث أي الفصول الأساسية و الأبواب التي يتضمنها البحث و النتائج ... الخ .

  9. المراجع  .

إعداد خطة البحث - المقترح البحثي

سنتعرف على تفاصيل الخطة البحثية لرسالة دكتوراه في القانون :

  1. عنوان البحث المراد دراسته : و هنا يجب أن يكون العنوان متعلق بالقانون ، و يجب الإنتباه لأن يكون العنوان قصيراً لايتجاوز العشرة كلمات و لايقل عن خمسة كلمات ،و يجب أن يتسم العنوان بالوضوح و لا يضم على تفاصيل متعددة ، لأن ذلك يفتح المجال أمام القارئ للتفكير بأمور كثيرة ، و هذا لا يكون  لصالح طالب الدراسات العليا سواء في القانون أو في رسائل علمية أخرى .

  2. مقدمة البحث المراد دراسته : تعتبر المقدمة من أهم أجزاء البحث العلمي أو أي دراسة علمية مهما كان نوعها ، فهي عبارة عن ملخص عن البحث ، فمن خلالها يتمكن القارئ من فهم موضوع البحث و الغاية منه ، ويجب أن تكون المقدمة مختصرة قدر الإمكان بحيث لا تتجاوز صفحة  واحدة ، مع الإنتباه إلى أن يتم كتابة المقدمة بشكل فقرات مع تجنب كتابة الهوامش و الفقرات الجانبية لأن ذلك يشتت انتباه القارئ .

  3. اشكالية البحث : من العناصر الأساسية في البحث هي المشكلة التي يدور حولها البحث ، فمن خلال  خطة البحث سواء كانت رسالة دكتوراه في مجال القانون أو غير ذلك يتم عرض المشكلة التي يدور حولها البحث، التي من الضروري حلها أثناء القيام بالدراسة العلمية ، بصورة أخرى يتم من خلال الخطة البحثية لرسالة الدكتوراة وضع الخطوط العريضة للمشكلة القانونية التي يدور حولها البحث و القيام بوضع خطوات لحل هذه الإشكالية و الوصول للنتيجة التي تعتبر حلاً لهذه المشكلة .

  4. أهمية البحث : من خلال الخطة البحثية لرسالة دكتوراه في القانون يتم تحديد أهمية الرسالة المراد تقديمها بالنسبة للمجال الذي يقوم الباحث بدراسته ، وكذلك توضيح أهمية الرسالة بالنسبة للمجتمع .

أهمية البحث بالنسبة للمجال الذي يدور حوله البحث : من خلال هذا الجزء يتم تحديد ما ستضيفه هذه الدراسة من معلومات هامة حول هذا المجال ، و ليس من الضروري أن يكون لدينا إضافة كلية جديدة على مجال الدراسة و خاصة في رسالة الماجستير أو دكتوراه بل هنا يكتفي الطالب بإثبات صحة فرضية معينة أو إثبات تطوراتها في مجال معين .

أهمية البحث بالنسبة للمجتمع الذي سيتم من خلاله طرح هذه الرسالة : من خلال هذا الجزء من الخطة البحثية لرسالة الدكتوراه في القانون يتم توضيح أهمية الرسالة بالنسبة للمجتمع ، وذلك من خلال ما ستقدمه هذه الدراسة للمجتمع من الإرتقاء في المجال القانوني و تساعد على زيادة الوعي الحضاري و مساعدة أفراد المجتمع في هذا المجال التخصصي .

  1. الحدود الزمانية و المكانية للدراسة العلمية المراد تقديمها : من خلال هذا الجزء من الخطة البحثية يقوم الباحث العلمي بتحديد الفترة الزمانية و المكانية لهذه الرسالة ، أي يتم تحديد المكان الذي سيقوم عليه الموضوع الذي يبحث عليه الطالب سواء كان في دولة معينة أو  مدينة ما أو عدة دول مختلفة ،وكذلك الأمر بالنسبة للزمان بحيث يتوجب على الباحث تحديد الزمن الذي ستقوم عليه الدراسة .

  2. المنهج أو المناهج العلمية التي يستخدمها الباحث في رسالته الخاصة في القانون : هناك العديد من المناهج المستخدمة في الأبحاث العلمية ، و لكن القيام بتحديد المنهج المستخدم في الرسالة العلمية مهما كان نوعها يساعد الباحث أو طالب الدراسات العليا بشكل كبير في تحديد طريقة جمع المعلومات و يساعده على القيام بتوصيفها و تحليلها من أجل التوصل للنتيجة .

لدينا العديد من المناهج البحثية المستخدمة في الأبحاث العلمية : منها المنهج الوصفي ، و المنهج التحليلي ، و المنهج العملي ، .... الخ .

  1. أبواب و فصول البحث : من خلال الخطة البحثية لرسالة الدكتوراه يقوم الطالب بتقسيم رسالته  لمجموعة من الأبواب و الفصول ، مع ضرورة الإنتباه لتساوي عدد الفصول من باب لآخر ، ويجب أن لا يتم في البحث الواحد أو الرسالة الواحدة إضافة أكثر من ثلاثة أو أربعة أبواب كحد أقصى ، ومن الأفضل تقسيم الباب الواحد لعدة فصول لا يتجاوز عددها فصلين أو ثلاثة فصول ، فعلى سبيل المثال يجب أن يتم تقسيم الباب الأول من الرسالة العلمية لفصل أول و فصل ثاني ، وكذلك الباب الثاني يقسم لفصل أول و فصل ثاني و هكذا ، مع ضرورة وضع عنوان منفصل لكل باب من الأبواب و لكل فصل من فصول الرسالة .

بعد ذلك يتم تحديد النتائج و التوصيات التي تم التوصل إليها من هذه الرسالة ، وبعدها يتم وضع الخاتمة و بعدها تكتب المراجع التي  تم الإستعانة بها لجمع المعلومات و الأفكار الخاصة بالرسالة البحثية .

الخاتمة : 

في ختام مقالنا هذا نكون قد تعرفنا على أهمية الخطة البحثية لبحث علمي ، و تعرفنا أيضاً على طريقة تشكيل خطة لرسالة دكتوراه في القانون . 

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك


مواضيع / مقالات ذات علاقه