عبارات اهداء رسائل ماجستير للوالدين

عبارات اهداء رسائل ماجستير للوالدين

عبارات اهداء رسائل ماجستير للوالدين

عبارات اهداء رسائل ماجستير للوالدين 

 تعتبر دراسة الماجستير من المراحل الدراسية الجامعية التي يسعى إليها الكثير من الطلبة ، و للوصول لهذه المرحلة يتوجب على الطالب أن يكون متميز و لديه كمية وفيرة من المعلومات و بالتالي يجب أن يكون بجانبه مجموعة من الأساتذة و المشرفين الذين يساعدوه لتخطي هذه المرحلة ، فبالتالي لابد من تقديم عبارات إهداء في رسائل الماجستير يتم من خلالها تقدير جهود الأساتذة و المشرفين الذين قدموا كل ما بوسعهم ليصل الباحث لهذه المرحلة .

إن إعداد رسالة الماجستير يتطلب مشاركة الطالب مع المشرفين المختصين ، فأن الوصول لهذه المرحلة لا يمكن دون وجود الدعم المستمر من قبل أشخاص مختصة أصحاب خبرة ، لذلك يجب الإعتراف بجهودهم الجبارة المبذولة من أجل نجاح الطالب و تميزه .

ما الفرق بين الشكر و التقدير و الإهداء ؟

الكثيرون لا يميزون بين الشكر و التقدير و الإهداء بل يعتبرون الشكر و التقدير هو نفسه الإهداء ، ولكن هذا مفهوم خاطئ لأن الشكر و التقدير يكون عبارة عن تقديم عبارات موجهة لأشخاص بذلوا قصارى جهدهم لمساعدة الباحث في إعداد رسالته العلمية ، فتكون هذه النصائح موجهة إما لإرشادهم لكيفية كتابة الرسالة أو نصائح تساعد الباحث على كيفية إختيار المراجع المناسبة لإعداد رسالة علمية متميزة فالشكر و التقدير يكون موجه للأشخاص الذين ساعدو بإعداد الرسالة بشكل مباشر , و من الممكن أن يتم توجه الشكر لشركة أو مؤسسة أو منظمة ساعدت الباحث و دعتمه من أجل إعداد رسالته العلمية ، أما الإهداء يكون عبارة عن عبارات موجهة لأشخاص كان لهم أثرهم المعنوي في دعم الباحث أو الطالب كالأب و الأم و الأخوة و الأخوات و الزوج و الزوجة و الجد و الجدة من أجل إعداد بحثه العلمي .

كيفية كتابة الإهداء في رسائل الماجستير ؟

يجب أن يتم كتابة عبارات الإهداء بلغة سليمة معبرة ، بحيث يجب الإستعانة بالصور التشبيهية فلغة الإهداء يجب أن تكون مختلفة عن لغة البحث لأن لغة المحتوى بأغلب الأحيان تتصف بالجمود و الجدية ، أما الإهداء يجب أن يكون مكتوب بلغة بسيطة جذابة و يتم التعبير عن الإهداء و صياغة العبارات المعبرة عنه بالإستعانة بالكنايات و التشبيهات .

تكتب عبارات الإهداء بعد عبارات الشكر و التقدير و كذلك يجب أن تكون مكتوبة قبل المقدمة سواء في بحث علمي أو رسالة الماجستير أو دكتوراه .

أهمية كتابة الإهداء في رسائل الماجستير :

لعبارات الإهداء في الرسائل و الأبحاث العلمية أهمية كبيرة ، فمن خلال  تلك العبارات يعبر الباحث عن شكره و امتنانه للجهود المبذولة من قبل الآخرين الذين كان لهم الفضل في إعداد بحثه العلمي ، فالإنسان بغريزته لا يمكن أن يوجد بمفرده بعزلة عن الآخرين ، فجيمع الأشخاص الذين هم على صلة مع الباحث العلمي لهم تأثير على رسالته و دور في إعدادها من خلال خبراتهم في الحياة العملية أو خبراتهم التي تساعده في إعداد الرسالة .

فالباحث الجيد هو من يعترف بفضل غيره و لا ينكر الجهود المبذولة و خاصة فيما يتعلق بجهود الأهل و الأقارب و الأصدقاء .

شروط خاصة يجب أن تتوافر في رسالة الماجستير لضمان تميزها و نجاحها :

هناك مجموعة من الشروط في حال توافرها في رسالة الماجستير يتم ضمان الحصول على رسالة بحثية متميزة ، و من هذه الشروط :

  1.   الإهتمام بالموضوع المراد دراسته من خلال الرسالة البحثية : بحيث يجب أن يتم اختيار موضوع للرسالة يتناسب مع اهتمامات الباحث و يجب أن يختاره الباحث من تلقاء نفسه و لا ينتظر المشرف لإختيار موضوع الرسالة ، و لكن يجب موافقة المشرف على ذلك الموضوع .

  2.    ضمان توفر العديد من المراجع و المصادر للقضية المراد البحث عنها أي يجب أن يتم اختيار موضوع تتوفر له عدد  كبير من المراجع .

  3.    الإبتعاد عن الغايات و الأغراض الشخصية و أن يتم توجيه الرسالة البحثية للعموم و الإبتعاد عن الموضوعات التي تجلب الخلافات و النزاعات .

  4.    اتباع منهجية بحثية مناسبة للدراسة العلمية المراد تقديميها مع توضيح سبب اختيار هذا المنهج دوناً عن غيره في الرسالة المقدمة .

أهم الأشخاص الذين يجب توجيه الإهداء إليهم في الرسائل العلمية :

الأبوين : الأم و الأب هما الشخصان اللذان لا يمكن أن ننسى جهودهم المبذولة دون مقابل ، فهما نبع الحنان ، و يبذلون ما بوسعهم لرؤية اولادهم في أعلى المراتب .

المشرف على الرسالة : يتطلب إعداد الرسالة العلمية وجود مشرف يساعد الباحث و يرشده للطريق الصحيح ، فمن المهم ذكرهم في عبارات الإهداء تقديراً لجهودهم و تعبهم مقابل نجاح البحث و الباحث .

الأقارب : يساهم وجود الأقارب بجانب الباحث للدعم المعنوي على مواجهة المشكلات من خلال الراحة النفسية و الإبتعاد عن الضغوطات النفسية فيجب أن لا ننسى فضلهم و أن يتم ذكرهم ضمن عبارات الإهداء المقدمة .

الأصدقاء : لا ننسى دور الأصدقاء في الوقوف إلى جانب الباحث و دعمهم نفسياً من أجل إعداد رسالة بحثية متميزة ، فلا بد من شكرهم و الإعتراف بفضلهم من خلال توجيه عبارات الإهداء إليهم .

اعداد رسائل الماجستير والدكتوراه

نموذج من عبارات الإهداء رسائل الماجستير للوالدين :

النموذج الأول :

إهداء

إلى الوالدين........ فلولاهما لما وُجِدتُ في هذه الحياة، ومنهما تعلَّمت الصمود، مهما كانت الصعوبات .

النموذج الثاني :

إهداء

إلى روح أمي الغالية.... رحمة الله عليها.

إلى أبي المبجل..... أطال الله في عمره، وأمدَّه بالصحة والعافية.

النموذج الثالث :

إهداء

إلى والدي ووالدتي الأجلاء... رحمة الله عليهما .

إلى جدتي الحبيبة..... من أفنت عمرها في تربيتي وخدمتي .

النموذج الرابع :

إهداء

إلى أمي التي فارقتنا بجسدها، ولكن روحها ما زالت تُرفرف في سماء حياتي .

إلى أبي الرجل المثالي أطال الله في عمره ليظل عونًا لي .

النموذج الخامس :

إهداء

إلى مثال التفاني والإخلاص..... أبى الحبيب .

إلى من قدَّمت سعادتي وراحتي على سعادتها... أمي الفاضلة .

النموذج السادس :

إهداء

إلى أبي العطوف.... قدوتي، ومثلي الأعلى في الحياة؛ فهو من علَّمني كيف أعيش بكرامة وشموخ .

إلى أمي الحنونة...... لا أجد كلمات يمكن أن تمنحها حقها، فهي ملحمة الحب وفرحة العمر، ومثال التفاني والعطاء .
 

الخاتمة :

في ختام مقالنا هذا نكون قد تعرفنا على الفرق بين الشكر و التقدير و الإهداء في رسائل الماجستير ، و تعرفنا على كيفية كتابة الإهداء في رسائل الماجستير ، و تعرفنا على شروط خاصة يجب أن تتوافر في رسالة الماجستير لضمان تميزها و نجاحها ، كما تعرفنا على أهم الأشخاص الذين يجب توجيه الإهداء إليهم في الرسائل العلمية ، و كما تم تقديم عبارات إهداء رسائل ماجستير للوالدين .

هل تبحث عن اهداء مميز وجذاب لرسالتك العلمية . مبتعث يقدم خدمة كتابة الإهداء لرسائل الماجستير والدكتوراة على أيدي خبراء وأكاديميين محترفين . 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك