مميزات وعيوب المنهج الوصفي

مميزات وعيوب المنهج الوصفي

مميزات وعيوب المنهج الوصفي

مميزات وعيوب المنهج الوصفي

تتعدد مميزات وعيوب المنهج الوصفي، فنحن نتحدث عن أحد أكثر مناهج البحث العلمي تنوعاً واستخداماً وأهمية، وهو من مناهج البحث العلمي التي يمكن أن تستخدم بمفردها بالدراسة العلمية، كما يمكن أن تستخدم رفقة بعض المناهج الاخرى، ونتيجة لاستخدامه المكثف واعتماد العديد من الأبحاث والدراسات العلمية عليه فقد سمي "سيد المناهج". 

إن اطلاع الباحث العلمي على مميزات وعيوب المنهج الوصفي، ومميزات وعيوب ومواصفات وكيفية استخدام كل منهج مناهج البحث العلمي هو أمر أساسي، وذلك كي يتمكن من اختيار المنهج أو المناهج المناسبة لبحثه العلمي، وخصوصاً ان نجاح البحث ووصوله الى حلول ونتائج دقيقة، مرتبط بشكل وثيق باختيار المنهج المناسب للدراسة العلمية. 

ولأن الاطلاع على إيجابيات وسلبيات كل منهج هو امر ضروري كما ذكرنا، فإننا سنخصص هذا المقال للحديث عن مميزات وعيوب المنهج الوصفي، ولكن ذلك لا يمكن أن يتم بالشكل الصحيح إلا بالتعرف على المنهج الوصفي ونشأته واستخداماته وانواعه.

تعريف المنهج الوصفي ونشأته:

وهو الاسلوب او الطريقة أو المنهج الذي يعتمده الباحث العلمي في دراسته العلمية لمشكلة أو ظاهرة البحث، وذلك من خلال وصفه الدقيق والعلمي المفصل لهذه المشكلة أو الظاهرة، ثمّ قيامه بدراسة وتحليل ما وصل اليه من معلومات وصولاً الى حلول وتفسيرات منطقية مثبتة بالبراهين والأدلة.

يساعد المنهج الوصفي البحث في الوصول الى نتائج بحثية دقيقة، مثبتة بالأدلة والبراهين، وذلك لأن مراحل عمل هذا المنهج تتسم بالموضوعية من خلال الوصف المفصل للظاهرة على حقيقتها وبالشكل الدقيق، وهو لا يدخل اية متغيرات عليها، بل يحاول دراسة ماهية الظاهرة أو المشكلة دون أن يبحث في الكيفية.

وهنا لا بدّ لنا من الإشارة الى أن المنهج الوصفي هو أحد أقدم المناهج العلمية التي اعتمدها الانسان، وهذا ما يمكن أن نجده في أبيات الشعر الوصفية القديمة، أو العبارات والكلمات التي وصف فيها الانسان القديم البيئة والطبيعة التي يعيش فيها، كما انه كان يصف أحاسيسه ومشاعره.

إن العلماء المسلمون يعتبرون من اوائل من طوّر واستخدم المنهج الوصفي في البحث العلمي، ومن ابرز العلماء العرب الذين استخدموه الاصمعي، والطبري، والزهراوي، وابن اسحق العبادي، وغيرهم العديد من العلماء الآخرين، ومع التطور البحث العلمي جاءت الولادة الحقيقية للمنهج الوصفي في القرن الثامن عشر، حيث قام العالم فريديك لوبلاي والعديد من العلماء الآخرين بالاعتماد على هذا المنهج، وبشكل خاص في دراساتهم المرتبطة بالظواهر والمشكلات المرتبطة بالعلوم الاجتماعية والانسانية.

أهم أنواع المنهج الوصفي:

قبل أن نذكر مميزات وعيوب المنهج الوصفي من المفيد ان نتعرف على أهم أنواع المنهج الوصفي وما هي استخدامات هذا المنهج الذي يعتبر كما قلنا سيد المناهج.

المنهج الوصفي التطويري:

قد يكون هدف الباحث العلمي هو التعرف على أنواع وخصائص الظواهر والمشكلات العلمية، كي يدخل التطويرات المتعددة والمختلفة عليها، وهنا يكون المنهج الوصفي التطويري هو المنهج الأفضل للبحث العلمي، علماً أن لهذا المنهج نوعين رئيسيين هما: "دراسة الاتجاه" التي يقوم الباحث من خلالها بدراسة الظاهرة البحثية في أوقات ومدد زمنية متباعدة نسبياً، أما "دراسة النمو" التي يقوم الباحث العلمي من خلالها بالتركيز على معرفة خصائص النمو المميزة، والعمل على تطوير وتعديل هذه الخصائص.

المنهج الوصفي التحليلي:

يستخدم الباحث المنهج الوصفي التحليلي، عندما يسعى للحصول على أكبر قدر ممكن من معلومات وبيانات البحث المرتبطة بالظاهرة البحثية، ثمّ القيام بدراسة المعلومات والبيانات وتحليلها وتفسيرها، حتى يصل الى النتائج المنطقية الدقيقة.

من مميزات وعيوب المنهج الوصفي التحليلي أنه يعتمد على الملاحظة، لتكون الاداة الدراسية الأساسية لجمع بيانات ومعلومات دراسته، ولذلك يقوم الباحث بالذهاب الى بيئة ظاهرة البحث الطبيعية، لملاحظتها بالشكل الحقيقي على أرض الواقع، دون أن تلاحظ عينة الدراسة وجود الباحث، مما يساعدها على التصرف على طبيعتها، في الوقت الذي يسجل الباحث ما يحتاجه من معلومات وبيانات، ليحللها ويفسرها ويستخرج منها النتائج الدقيقة المثبتة بالأدلة والبراهين.

المنهج الوصفي الارتباطي:

وهو المنهج الذي يستهدف دراسة العلاقة بين متغيرات البحث المستقلة والتابعة، للتعرف على اتجاه العلاقات وأنواعها، وهو من المناهج التي يمكن الاعتماد عليها للتعرف على العلاقات السلبية والايجابية لمختلف ظواهر ومشكلات البحث، وصولاً لحلول وتفسيرات ونتائج دقيقة للبحث العلمي، علماً أن الأبحاث الاجتماعية والنفسية والانسانية هي أهم الدراسات التي تعتمد هذا النوع من المنهج الوصفي.

إعداد الأبحاث العلمية ونشرها

الدراسات المسحية:

وهو من أهم أنواع المنهج الوصفي التي تستهدف التعرف الدقيق على ظاهرة او مشكلة الدراسة، وذلك عبر ملاحظتها ودراستها بشكل محدد ومنتظم في بيئتها ومجتمعها الطبيعي.

منهج دراسة العلاقات المتبادلة: 

وهو المنهج الذي يستهدف التدقيق في تفاصيل الظواهر البحثية وتحليلها، ودراسة ارتباط هذه الظواهر مع بعضها البعض، لتصل الى تحديد العلاقات المرتبطة بها.

منهج دراسات التطور والنمو: 

من خلال دراستنا مميزات وعيوب المنهج الوصفي وأنواع هذا المنهج، نصل الى منهج دراسات التطور والنمو التي يدرس الباحث عبره العلاقات المتبادلة بطريقة طولية يضع فيها ملاحظاته الدقيقة ثمّ يقيس المتغيرات، أو عبر الطريقة العرضية التي يقوم من خلالها بالملاحظة والقياس، ثمّ يحلل المعلومات البحثية التي توصله لنتائج دقيقة.

مميزات وعيوب المنهج الوصفي:

ميزات المنهج الوصفي:

إن المنهج الوصفي أسلوبه واقعي، وهو يدرس المشكلات والظواهر الاجتماعية والانسانية بجودة عالية، ليصل الى وصف كمي وكيفي يؤدي الى حلول وتفسيرات منطقية ذات كفاءة عالية، كما أن هذا المنهج من المناهج التي يمكن استخدامها بالعديد من الدراسات الفيزيائية والكيميائية والرياضيات والعلوم البيولوجية والعديد من العلوم الأخرى.

يساعد المنهج السببي المقارن الذي يعتبر من أبرز أنواع المنهج الوصفي على تفسير العلاقات بين المتغيرات الدراسية المختلفة.

يمكن للباحث العلمي ان يستخدم المنهج الوصفي الارتباطي للتعرف على عمق الترابط بين مختلف متغيرات البحث العلمي الرئيسية.

من أهم مميزات المنهج الوصفي أنه يساعد الباحث العلمي على ان يجمع عدد كبير جداً من المعلومات والبيانات البحثية المتعلقة بالظاهرة او المشكلة البحثية، مما يوسع معارفه في هذا المجال.

عيوب المنهج الوصفي:

سنتعرف في فقرتنا الاخيرة من مقال مميزات وعيوب المنهج الوصفي على العيوب والسلبيات لهذا المنهج، ومن ابرزها:

يعتمد المنهج الوصفي بالكثير من الاحيان على الملاحظة التي قد تظهر شخصية الباحث في العديد من الأحيان، كما أنه قد يظهر آراء ومعتقدات الباحث، وهذه من نقاط الضعف الغير موجودة بالمنهج التجريبي والعديد من مناهج البحث العلمي الاخرى.

إن ضعف إمكانيات وإبداعات ومهارات ومعارف الباحث تؤثر بشكل كبير على البحث الوصفي، لأنه لن يتمكن من جمع المعلومات والبيانات الصحيحة، كما أنه لن يتمكن من تحليلها وتفسيرها بصورة صحيحة، وبالتالي يصل الى نتائج بحثية ليست منطقية او دقيقة.

من الصعب تعميم النتائج في معظم الابحاث التي تعتمد المنهج الوصفي، لأن الظاهرة تتبع عادة لمكان وزمان محددين.

وبذلك نكون قد عرضنا تعريف المنهج الوصفي ونشأته التاريخية، واطلعنا على اهم انواع هذا المنهج وأكثرها استخداماً، بالإضافة الى إلقاء الضوء على مميزات وعيوب المنهج الوصفي، آملين أن نكون قد وفقنا بعرض المعلومات التي تفيدكم وتحتاجون اليها.

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك