قارن بين البحث الوصفي والبحث التجريبي

قارن بين البحث الوصفي والبحث التجريبي

قارن بين البحث الوصفي والبحث التجريبي

كيف تقارن بين البحث الوصفي والبحث التجريبي

 

قارن بين البحث الوصفي والبحث التجريبي..؟ على أي باحث علمي أو طالب أن يعرف بشكل دقيق ميزات هذين البحثين والفارق بينهما، فنحن نتحدث عن أكثر الأبحاث والمناهج العلمية استخداماً.

إن الأبحاث العلمية متعددة وهي تعتمد على جميع مناهج البحث العلمي، وبالتالي على الباحث العلمي أن يكون على معرفة تفصيلية تامة بجميع هذه المناهج، ومتى تستخدم..؟ وما هي ميزات وعيوب كل منها..؟ وذلك حتى يتمكن من اختيار المنهج المناسب لبحثه العلمي والوصول الى نتائج دقيقة، فاختيار المنهج المناسب للبحث هو الأساس في الوصول الى نتائج سليمة، حيث يؤدي اتباع المنهج غير المناسب لنتائج خاطئة أو غير دقيقة.

وبالتالي يجب على الباحث العلمي أن يمتلك القدرة على أن قارن بين البحث الوصفي والبحث التجريبي، وهذا ما يحتاج منه أن يكون على معرفة تامة بتفاصيل كل منهما.

البحث التجريبي:

في فقرتنا الأولى من مقال قارن بين البحث الوصفي والبحث التجريبي، سنطلع بشكل مفصل على المنهج التجريبي، وما هي ميزاته وعيوبه..؟ ومتى يستخدم البحث التجريبي..؟

إن المنهج التجريبي يعتبر من أهم مناهج البحث العلمي التي تتوجه لدراسة المشكلات والظواهر العلمية المختلفة، وذلك عبر قيام الباحث بالتجارب والاختبارات التي تعطي نتائج وحلول دقيقة، فالبحث التجريبي يساعد على إثبات وتأكيد النظريات والفرضيات العلمية السابقة أو نفيها.

إن الباحث العلمي يعمل على التأثير بالمتغيرات، فيؤثر على المتغير المستقل، ويراقب تأثيرات ذلك التغيير على المتغيرات التابعة ويلاحظ ما قد يحصل عليها، فالفرضيات هي اللبنة الاساس التي يستخدمها الباحث في هذا المنهج.

ميزات وإيجابيات البحث التجريبي:

إن العديد من الباحثين العلميين من مجالات علمية متعددة، يتجهون الى البحث التجريبي ويعتمدون عليه في دراساتهم، وذلك لما له من إيجابيات وميزات أبرزها:

  1. إن الظواهر والمشكلات التي لها طابع علمي تستخدم البحث التجريبي بشكل كبير، كونه يدرسها بكل موضوعية ودقة.

  2. يتجه الباحثون العلميون في العديد من التخصصات الى استخدام البحث التجريبي، وخصوصاً أنه يعطي نتائج دقيقة تعتمد على التجارب والاختبارات العلمية المختلفة.

  3. إن المنهج التجريبي يضيف على الظواهر ويقوم بتطويرها، وخصوصاً في الدراسات المرتبطة بتطوير السلوك الانساني الى الأفضل، كما أن المنهج التجريبي له دور كبير بإثبات أو نفي أو تطوير الدراسات والنظريات العلمية.

  4. قارن بين البحث الوصفي والبحث التجريبي، لتجد أن الدقة والموضوعية في دراسة العلاقة بين متغيرات البحث المختلفة تكون اكبر في الأبحاث التجريبية.

عيوب وسلبيات البحث التجريبي:

  1. في معظم الأحيان لا يمكن تعميم نتائج البحث التجريبي.

  2. إن المنهج التجريبي يستخدم مع مشكلات وظواهر علمية معينة، وهو في الكثير من الأحيان لن يعطي نتائج منطقية ولها مصداقية إذا لم يستخدم في المكان المناسب ومع المشكلات او الظواهر الملائمة.

استخدام البحث التجريبي:

إن المنهج التجريبي يعتبر خيار مثالي للطالب أو الباحث العلمي بالمجالات التطبيقية العلمية، الذي يقوم بالاختبارات التي تساهم في تطوير مجاله العلمي، وفي تأكيد او نفي النظريات العلمية، وبالتالي فإن هذا المنهج فعّال جداً في دراسة المشكلات أو الظواهر التي يكون لها متغيرات ملموسة ومعطيات محددة، كالظواهر الفيزيائية أو الكيميائية على سبيل المثال.

البحث الوصفي:

بعد أن تحدثنا في مقالنا قارن بين البحث الوصفي والبحث التجريبي عن المعلومات المرتبطة بالبحث التجريبي، بات من الضروري الاطلاع على البحث الوصفي، وكيفية استخدامه، وما هي إيجابياته وسلبياته..؟

للمنهج الوصفي العديد من الانواع، وهو يستخدم بشكل خاص بالدراسات النفسية والاجتماعية والانسانية، كون الظواهر والمشكلات فيها تعتمد كثيراً على عملية الوصف، والبحث الوصفي يعتمد كثيراً على الملاحظة الدقيقة لمشكلة او ظاهرة البحث، ثمّ دراستها وتحليلها، وصولاً الى النتائج والحلول الدقيقة والمنطقية.

وبالتالي فعند قولنا للباحث قارن بين البحث الوصفي والبحث التجريبي، فإنه سيجد من الأمور الأساسية أن البحث الوصفي يعتمد الملاحظة كأداة رئيسية في البحث، وأنه يتأثر بالظروف التي قد تتغير بسبب طول الفترة الزمنية واختلافها، كما أن تصرفات وآراء عينة البحث في حال تغيرت، فإنها ستؤثر حتماً على النتائج البحثية.

إعداد الأبحاث العلمية ونشرها

ميزات وإيجابيات البحث الوصفي:

  1. إن البحث الوصفي هو الاكثر ملاءمة للدراسات الانسانية والاجتماعية، كونه يعطي النتائج والحلول المنطقية الأكثر دقة وتحقيقاً للفوائد في حال استخدامه.

  2. إن دراسة المشكلات والظواهر في البحث الوصفي يمكن ان تتم على مراحل زمنية ممتدة وطويلة، ولذلك يعتبر من مناهج البحث العلمي الأكثر مصداقية.

  3. إن المنهج الوصفي ممكن أن يستخدم لوحده في البحث العلمي، كما انه قد يستخدم رفقة منهج أو مناهج علمية أخرى.

  4. إن الملاحظة لعينة البحث تتم عادة في بيئتها الحقيقية الطبيعية، دون ان تشعر العينة بذلك، وبالتالي هي لا تغير آراءها أو تصرفاتها، ولا تخضع لأي ظروف مصطنعة أو ضغوط قد تكون مؤثرة عليها، وهذا ما يمنح البحث الوصفي دقة أكبر بكثير يعتد بها، وتعتبر هذه الميزة هامة جداً.

عيوب البحث الوصفي:

  1. إن المنهج الوصفي لا يمكن استخدامه في العديد من المشكلات والظواهر البحثية، وقد يعطي استخدامه فيها نتائج خاطئة أو غير دقيقة.

  2. إن البحث العلمي كما ذكرنا يعتمد بشكل اساسي على الملاحظة كأداة دراسية، وهي من الادوات التي تحتاج الى مهارة وخبرة من الباحث، وتستلزم الابتعاد عن الأهواء والآراء الشخصية، وفي حال لم يحقق الباحث العلمي هذه الشروط قد تبتعد النتائج البحثية عن الدقة والموضوعية.

استخدام البحث الوصفي:

على اعتبار ان الظواهر والإشكاليات الاجتماعية والإنسانية هي الأكثر استخداماً للملاحظة التي تستهدف عينة البحث، فإن هذه الدراسات بالتالي هي الاكثر اعتماداً على المنهج الوصفي، كما ان العديد من المجالات العلمية الأخرى كالنفسية أو الفيزيائية ربما تعتمد بصورة كاملة أو جزئية على المنهج الوصفي، وذلك لأن الطالب او الباحث العلمي فيها يقوم بتسجيل ملاحظاته والمعلومات التي ترتبط بظاهرة او اشكالية البحث العلمي، ثم يقوم بعد ذلك باستخراج العوامل والمتغيرات منها، ليدرس ويحلل بالمرحلة التي تليها كل ما توصل اليه من ملاحظات ومعلومات، ثمّ يصل الى حلول منطقية أو نتائج دقيقة لمشكلته البحثية.

قارن بين البحث الوصفي والبحث التجريبي:

  • إن المنهج الوصفي لا يعتمد على الاختبارات والتجارب، ولا يركز على الأسباب، ومن خلاله فإن الباحث يحاول أن يجد حلول تقريبية لمشكلة أو ظاهرة الدراسة، بينما يسمح المنهج التجريبي للباحث أن يركز على المواد العلمية، وذلك بهدف إثبات أو نفي أو تطوير النظريات أو الدراسات او الظواهر، ويمكن للباحث من خلاله أيضاً أن يقوم بالتأثير على متغيرات الدراسة، ليكتشف تأثير المتغير المستقل على المتغيرات التابعة.

  • قارن بين البحث الوصفي والبحث التجريبي لتجد أن استخدام البحث التجريبي يمكن الاستفادة منه بدراسة العلاقات، واكتشاف الأسباب والنتائج، بينما يكون استخدام البحث الوصفي لجمع البيانات والمعلومات عن عينة البحث، أو عن حدث أو أحداث محددة.

  • يستخدم البحث الوصفي كل من المنهجين الكمي والنوعي، في حين ان البحث التجريبي يستخدم بصورة رئيسية المنهج الكمي.

  • يعالج البحث التجريبي المتغيرات، ويدرس العلاقات فيما بينها، فيتم تطوير أو نفي أو تأكيد بعض الفرضيات البحثية، بينما يهتم البحث الوصفي بوصف مواصفات وخصائص عينة البحث.

وبذلك نكون قد تعرفنا بشكل عام على المنهج الوصفي واستخداماته وميزاته وعيوبه، وعلى المنهج التجريبي واستخداماته وميزاته وعيوبه، بالإضافة لطرحنا إجابة سؤال قارن بين البحث الوصفي والبحث التجريبي.

 

مقالات ذات علاقة:

الفرق بين المنهج الوصفي والمنهج التاريخي

مميزات وعيوب المنهج الوصفي

بحث حول مناهج البحث العلمي

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك