التعليم الإلكتروني أنواعه وخصائصه

التعليم الإلكتروني أنواعه وخصائصه

التعليم الإلكتروني أنواعه وخصائصه

 

التعليم الإلكتروني أنواعه وخصائصه

 

إن التطور التكنولوجي الذي يشهده العصر الذي نعيش به دفع بالتعليم إلى التطوير من أساليبه وأنواعه لكي يبقى مواكبا لهذا التطور ، فظهرت الوسائل التعليمية الحديثة والتي اختصرت الوقت والجهد على المدرسين ، كما ظهرت أنواع جديدة من التعليم نتيجة التكنولوجيا الحديثة ، ويعد التعليم الإلكتروني من أهمها .

ويعرف التعليم الإلكتروني بأنه عبارة عن وسيلة من وسائل التعلم الحديثة ، وتعتمد هذه الوسيلة على أجهزة البرمجة والاتصالات الحديثة كالحسابات ، والشبكات والوسائط المتعددة ، وتتميز وسائل التعليم الإلكتروني باختصارها للوقت وسهولة استخدامها ، ولقد أطلق على هذا النوع من التعليم اسم التعليم عن بعد ، حيث يستطيع الناس التواصل والتعلم مهما كانت المسافة  بينهم ، وذلك من خلال شبكة الإنترنت العالمية .

 

أنواع التعليم الإلكتروني

1- التعليم الإلكتروني المتزامن : ويشبه هذا النمط من التعليم النمط التقليدي ، حيث يجب أن يتواجد الطلاب على شبكة الإنترنت ، ويدخلون الموقع مع المعلم في موعد محدد ، ويقوم المعلم بإلقاء محاضرته ، وتلقي الأسئلة والاستفسارات من الطلاب ، كما يقوم بتكليفهم بالوجبات الدراسية ، وبالتالي نرى أن هذا النمط من التعليم يشبه التعليم الجامعي العادي حيث يحضر الطلاب المحاضرة بشكل مباشر ، لكن الفرق بينهما أن التعليم الإلكتروني المتزامن يستطيع الطالب حضور المحاضرة من أي مكان يريده ، بينما في التعليم العادي يتوجب على الطالب الذهاب إلى الجامعة لتلقي العلم .

وتعد التغذية الراجعة التي يحصل عليها الطالب من أهم ميزات التعليم الإلكتروني المتزامن .

 

خدمة القبولات الجامعية

 

ولا يحتاج التعليم الإلكتروني المتزامن سوى لحاسوب شخصي ، وإنترنت بسرعة عالية .

2- التعليم الإلكتروني غير المتزامن  : وهو نوع آخر من التعليم والذي يتم عن طريق شبكة الإنترنت ، ويتميز هذا النوع عن النوع السابق بأنه لا حاجة لوجود الطالب والمعلم في نفس اللحظة ، فيكفي أن يقوم المعلم بتسجيل المحاضرة ووضعها على موقع الجامعة الإلكتروني ، ويدخل الطالب في أي وقت لموقع الجامعة ويمحل المحاضرة ، أو يشترك بالقائمة البريدية ، وتقوم الجامعة بإرسال المحاضرة إلى بريد الطالب الإلكتروني .

 

خصائص التعليم الإلكتروني

1- يتيح للطلاب المناقشة بحرية ودون وجود حواجز الخجل التي تكون موجودة في التعليم العادي ، الأمر الذي يؤدي إلى تفاعل الطلاب بشكل كبير.

2-  تتيح للمدرس الفرصة للقيام باستطلاعات بسيطة .

3- تتيح للمتعلم الحصول على المعلومة من مصادر مختلفة ، متعددة ، ومتنوعة .

4- إن وجود عدد كبير من الطلاب يفسح  المجال أمامهم لتبادل الأفكار والآراء والمعلومات على نطاق واسع .

وفي الختام نرى أن التعليم الإلكتروني هو أحد أهم أنواع التعليم التي ظهرت نتيجة التقدم التكنولوجي في العصر الحديث ، ولقد لعب هذا النمط من التعليم في إتاحة الفرصة أمام عدد كبير من الطلاب لإكمال دراستهم وتحقيق أحلامهم .

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك


مواضيع / مقالات ذات علاقه