نموذج بحث علمي جاهز للتحكيم

نموذج بحث علمي جاهز للتحكيم

نموذج بحث علمي جاهز للتحكيم

جدول المحتويات

 لمحة عن البحوث العلمية .

من هم مقدمو البحوث العلمية ؟.

خطوات البحث العلمي الجاهز بدءا من العنوان، نهاية بالخاتمة .

 نصائح مهمة لنموذج بحث علمي متكامل .

 

 

نموذج بحث علمي جاهز للتحكيم

 

إن كل ما نسمع به أو نشاهده من إنجازات علمية على امتداد هذا الكون الواسع، إنما جاء نتيجة لرغبة حقيقية لدى العلماء والباحثون في تفسير الظواهر المحيطة بنا والتي يكتنفها الغموض.

بالإضافة إلى سعيهم للوقوف على المواضيع والمشكلات التي تؤرق المجتمع، وتحتاج إلى حلول جذرية.

ومما لا شك فيه إن هذه الحلول سيكون لها الأثر الإيجابي على الفرد والمجتمع على حد سواء.

واليوم سنتناول في مقالنا نموذج عن هذه البحوث العلمية.

 

 البحوث العلمية:

 

 تهدف البحوث العلمية إلى دراسة الموضوع أو الظاهرة واحاطتها من كل أبعادها وفق أسس علمية، موضوعية، تهدف في النهاية إلى إيجاد الحل الامثل.

 

من هم مقدمو البحوث العلمية ؟

 

يلجأ الطلبة بعد المرحلة الجامعية الأولى إلى إكمال تحصيلهم العلمي، والحصول على درجة ومكانة علمية مرموقة مثل الماجستير والدكتوراه.

حيث يقدم دراسة بحثية (بحث علمي) في موضوع أو اختصاص ما.

ولكن كأي مشروع، يحتاج إلى أسس وقواعد وخطوات ويجب على الباحث الالتزام بها.

إعداد الأبحاث العلمية ونشرها

أهم خطوات البحث العلمي: 

 

عنوان البحث: يتعين على الطالب الباحث أن يكتب الرسالة العلمية باللغتين العربية والإنجليزية.

ويعتبر العنوان مفتاح الدخول إلى الدراسة وأول ما نقرأه ونصادفه في الصفحة الأولى.

يجب أن يكون العنوان مختصراً، يعبر عن فحوى الموضوع، بالإضافة إلى وجوب وجود كلمات تحفيزية بحيث تشجع وتجذب القارئ على إكمال القراءة.

ولا يتعدى عدد الكلمات بالحد الاقصى خمسة عشرة كلمة.

بعد العنوان، يأتي الملخص.

يعرف الملخص: بأنه شرح ونموذج مصغر عن الموضوع البحثي، حيث يعرض الباحث من خلاله الأفكار التي تصل بالقارئ إلى فهم ما يريد الباحث البحث فيه.

ولا تتجاوز الكلمات 200 كلمة ، حجم الخط للملخص 10.

من الخطوات أيضا، حيث يعرض الباحث لمجموعة من النقاط التي تساعد القارئ على فهم جملة من النتائج التي استخلصها الباحث.

إضافة إلى ذلك؛  الهدف من الدراسة واللغة هنا يحب ان تكون واضحة وبسيطة.

وإن وجود كلمات مفتاحية أمر محفز لشرح وتوضيح بعض الأفكار.

المقدمة: من أهم وأولى خطوات النجاح للبحث؛ حيث تطرح كم من المعلومات المساعدة على فهم النتائج، مسببات إجراء هذه الدراسة، والأهمية التي سيجنيها من دراسته البحثية.

بالإضافة إلى وجود مراجع تتبع مباشرة للموضوع.

 

أهداف الدراسة:

 

عند كتابة أهداف الدراسة، يراعى ترتيبها على شكل متسلسل من النقاط، ويجب أن تكون الأهداف واضحة ومفهومة .

و توجد في صفحة مستقلة مباشرة بعد المقدمة.

وتتمثل أهمية المقدمة في عدة نقاط مثل ؛ اعطاء القارئ لمحة عن المصادر والمراجع الأساسية في الموضوع. 

توضيح للطرق المستخدمة في إجراء الدراسة، بالإضافة إلى تحديد المشكلة الأساسية.

الدراسات السابقة يجب ألا يغفل الباحث عن كتابة الدراسات السابقة في رسالته، حيث يعرض فيها المعلومات والنتائج التي أوردتها تلك الدراسات السابقة.

ويراعى هنا: كتابة العناوين الرئيسية والثانوية وفق تسلسل منطقي لكل بحث و جزء.

وعلى الكاتب الباحث أن يعمل بوضوح على ذكر وتحليل كل بحث بناء على تسلسل زمني تصاعدي من الأقدم إلى الاحدث.

خطة الدراسة حيث يتم فيها تقسيم الدراسة إلى أبواب وفصول ومباحث، وهنا لا يشترط على الباحث عدد محدد، أنما يعود إلى طبيعة البحث التي تحدده .

  • يجب وضع عناوين فرعية لكل مبحث وباب.

  • المحافظة على الترابط التام بين عنوان البحث وأبوابه وفصوله.

  • ويجب أن تكون اللغة فيها واضحة وأن تكون العبارات قصيرة وشاملة.

  • وألا يغفل الباحث مسالة هامة وهي الترتيب المنطقي بين أبواب البحث والفصول، ومن ثم النتائج ليخرج البحث بصورة مترابطة وقوية.

الإطار النظري يعرض أهم الدراسات التي اختصت بالموضوع، وتحديد الملاحظات والتعقيب عليها من قبل الباحث.

منهجية الدراسة ونقصد به منهج الدراسة، مجتمع العينة، الأفراد، الطرق والوسائل وأدوات التحليل، وأدوات تحليل بيانات.

و النتائج هي خلاصة الدراسة، وتعد من خطوات بالغة الأهمية، فهي بمثابة الجانب النظري للحل.

ويجب أن يعتني الباحث بكتابتها جيداً ، حيث يتم التركيز عليها حيث هي خلاصة عمل وجهد وفهم عميق لهذه الدراسة.

ولا بد أن تكون مدعمة بالتحليلات الإحصائية لتحقيق عنصر المصداقية.

المناقشة و تكون عبارة عن حلقة من حلقات الرسالة المهمة، حيث يعمد الباحث على تفسير النتائج التي توصل إليها،  وبيان أوجه الشبه والاختلاف بينها وبين دراسات سابقة لذات الموضوع، مع مراعاة الاستشهاد بالأدلة التي ساعدت في الوصول إلى النتائج.

التوصيات وهي جملة من النتائج التي توصل الباحث إليها في نهاية دراسته، حيث يشير فيها إلى ضرورة عدم التوقف عن اكمال دراسة الموضوع مستقبلا.

 

المصادر والمراجع:

 

هي كل ما استخدمه الباحث من أوراق، وثائق، كتب، مواقع الكترونية.

يجب على الباحث عند ذكر المصدر أو الاقتباس أن يعرض لاسم الباحث واسم الكتاب وموضع الصفحة.

 

نصائح لبحث علمي متكامل :

 

  • اللغة يجب أن تكون سليمة وخالية من الأخطاء.

  • العبارات والجمل قصيرة وواضحة.

  • عدم الاسهاب في إيراد جمل تصيب القارئ بالملل نتيجة الإطالة.

  • الابتعاد عن كل التراكيب والعبارات التي لا تقدم أي خدمة للمشروع البحثي.

حيث البحث العلمي يجب أن يحوي على معلومات علمية موثقة، ولا يحتمل الجمل الإنشائية التي لا فائدة منها.

وصلنا إلى نهاية المطاف في مقالنا هذا، والذي تناول شرحاً وتعريفاً بخطوات نموذج البحث العلمي.

وقد استنتجنا أن البحث العلمي ورقة عمل تحتاج إلى تنسيق وتنظيم وليست مجرد ترويج لأفكار وحلول.

ويجب أن تصاغ بأسلوب مميز، يغني البحث العلمي.

 

يقدم موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الاكاديمية العديد من الخدمات في رسائل الماجستير والدكتوراة لطلبة الدراسات العليا .. لطلب اي من هذه الخدمات اضغط هنا


ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك