تقنيات التعليم

تقنيات التعليم

تقنيات التعليم

اطلب الخدمة

تقنيات التعليم مُصطلح يُستخدم للتعبير عن الوسائل والطرق التي تُستخدم في تدريس المناهج الدراسية، وتتفاوت جودة تقنيات التعليم من فترة زمنية إلى أخرى، وعلى سبيل المثال إذا ما عُدنا بذاكرتنا لعقدين من الزمن؛ نجد أن التقنيات التي كانت تُستخدم في منظومة التعليم لا تعدو كونها أدوات بسيطة، وتتمثل في الطباشير، والسبورة السوداء، واللوحات المعدة من خلال الخطوط اليدوية، ومن تجاوزوا سن الخمسين في وقتنا الحالي يعرفون جيدًا تلك الطرق؛ فلقد عاصروها، وتلي ذلك في نهاية فترة السبعينات من القرن الماضي مرحلة أكثر تطورًا؛ حيث استخدم البروجيكتور والميكروفيلم في مُحاولة لابجاد وسائل أكثر جدوى، وفي بداية التسعينيات من القرن الماضي لاحت في الأفق طرقًا أكثر تطورًا ونضوجًا بالنسبة لتقنيات التعليم؛ حيث ظهر الحاسب الآلي حاملًا معه أحلام كبيرة للجميع، وسوف نستعرض من خلال فقرات المقال معلومات ثرية عن تقنيات التعليم.

 

ما الفرق بين تقنيات التعليم وتكنولوجيا التعليم؟

على الرغم من استخدام جميع الأفراد لمصطلحي تقنيات التعليم وتكنولوجيا التعليم لغرض واحد؛ في التعبير عما يُستخدم من أدوات لإيصال المادة العلمية للطلاب، فإنه يوجد اختلافات بين المصطلحلين أو المفهومين، وسوف نُوضِّح ذلك فيما يلي:

تقنيات التعليم

ينصبُّ مصطلح تقنيات التعليم على ما يستخدم من وسائل مادية في عملية التعليم، وعلى سبيل المثال يمكن اعتبار الحواسب الآلية أو السبورة الذكية أو شاشات العرض الكبيرة إحدى تقنيات التعليم.

تكنولوجيا التعليم

يُعد مصطلح تكنولوجيا التعليم أعم وأشمل من تقنيات التعليم؛ فهو يعبر عن منظومة متكاملة تساهم في تطور التعليم، ويستتبع ذلك اهتمام واكتشاف للجديد في كل يوم فيما يخص تطوير المجالات الدراسية، ويمكن أن يدخل في زُمرة ذلك الأدوات والأساليب، وإعداد المعلمين وتدريبهم، وإعداد الحقائب التدريبية، وإثرائها بالمعارف والمعلومات، واستخدام النظريات والقواعد النظامية.

مما سبق يتضح أن تقنيات التعليم جزء من منظومة تكنولوجيا التعليم.

 

نشر الابحاث بالمجلات المعتمدة

 

ما أبرز تقنيات التعليم المستخدمة في الفترة الراهنة؟

يستخدم في الوقت الحالي الكثير من تقنيات التعليم، وسوف نوضحها فيما يلي من فقرات:

 

الحــــــــاسب الآلي

في طليعة تقنيات التعليم المُستخدمة في الوقت الراهن الحواسب الآلية، وتتضمن عددًا لا حصر له من التطبيقات أو البرمجيات، والتي تستخدم في التعليم بمختلف التخصصات السنوات الدراسية.

شاشات العروض

وهي شاشات كبيرة الحجم، وتستخدم في المدارس والأكاديميات والمعاهد والجامعات، ويتم من خلالها عرض المواد الدراسية والأفلام المرتبطة بما يتم تدريسه، وهي من بين تقنيات التعليم الفعَّالة، وتحتوي على أساليب تكنولوجية متطورة في طريقة عرض المحتويات العلمية.

الإنــــفوجرافيك

يُعتبر الإنفوجرافيك من بين تقنيات التعليم المستخدمة بشكل موسع في تلك الفترة، وهو عبارة عن تفصيل للأفكار المتعلقة بموضوع دراسي معين في شكل عرض مصور، بما يسهل الفهم والاستيعاب.

الخرائط الذهنية

تُعد الخرائط الذهنية وسيلة شارحة لعدد من الأفكار الرئيسة، وما ينبثق منها من أفكار فرعية، وتوضيحها في هيكل أو خريطة واحدة؛ للإلمام بموضوع معين في أحد التخصصات الدراسية، ويستخدم في ذلك الرموز والخطوط والرسوم، وهي بمثابة تنظيم للمعارف بصورة فريدة.

 

ما أوجه أهمية تقنيات التعليم العصرية؟

يوجد أوجه أهمية متنوعة لتقنيات التعليم العصرية، وسوف نستعرضها فيما يلي:

 

تضييق الفروقات الفردية بين فئات الطلاب

ساعدت تقنيات التعليم على تضييق الهُوَّة بين الفروقات الفردية للطلاب، فعل سبيل المثال في حالة شرح مادة الأحياء من خلال الأسلوب النمطي أو التقليدي، فان أقصى ما يمكن أن يقوم به الدرس هو توضيح عناصر الدرس، ورسم ما يرتبط بذلك من صور، أو عرضها من خلال لوحة ورقية، ومن ثم ينتاب أصحاب المستوى الأقل شعور بعدم الفهم، وساهمت تقنيات التعليم في توضيح تلك النوعية من المواد الدراسية؛ بما يساعد في تحقيق مستوى واحد من الفهم بنسبة تتعدى 90% من الطلاب أو الطالبات، وما زالت الهوة تضييق مع تطور وسائل تقنيات التعليم.

إثارة الانتباه وتشويق الطلاب

إن عرض المادة العلمية بطريقة شيقة ومُثيرة للانتباه أحد أوجه أهمية تقنيات التعليم الحديثة، ويستخدم في ذلك عدد غير محدود من التطبيقات مثل برنامج الباور بوينت؛ حيث يتم عرض شرائح بطريقة مبهرة، ويوجد وسائل أخرى على نفس المنوال.

استمرارية تذكر المواد الدراسية

بالطبع، كان ذلك الأمر فيما مضى صعب المنال، وبمجرد انتهاء العام الدراسي؛ ينسى جميع الطلاب ما تمت دراسته من مواد، وذلك على عكس استخدام الوسائل المرئية أو السمعية كوسائل هامة من وسائل تقنيات التعليم، حيث إنها تعمل على تأصيل ما يتم التعرف عليه من معلومات في أذهان الطلاب والطالبات.

 

الحفاظ على هوية المجتمع

كثير من المواد التي يتم تدريسها في مختلف المراحل التعليمة، تهدف إلى تنمية الوعي الوطني، وترسيخ القومية، وعند تفهمها بأسلوب صحيح؛ من خلال تقنيات التعليم العصرية فإن ذلك يُساهم في تدعيم مبادئ المواطنة، والرقي الاجتماعي، مع المحافظة على العادات الموروثة.

تعديل سلوكيات وتوجهات الطلاب

تقنيات التعليم من بين ما يمكن أن يستخدم بكفاءة بالغة في تعديل سلوكيات الطلاب أو الطالبات السلبية، وتوجيههم بشكل إيجابي، وذلك من خلال برمجيات يتم ربطها مع ما يدرس من مواد تعليمية، بما يحقق البُعد التربوي للتعليم.

توضيح المادة العلمية وتعليم الأفراد بأسلوب صحيح

إن الطريقة الكلاسيكية في التعليم شابها سلبيات كثيرة، ومن بين ذلك عدم وضوح المادة العلمية، وكان يحتاج الطلاب إلى بذل مجهود فردي مُضاعف، وذلك على خلاف تقنيات التعليم العصرية، والتي تسهم في شرح المادة بشكل بسيط وواضح.

توطيد العلاقة بين المعلمين والطلاب

يساعد تفهم الطلاب للمواد الدراسية بطريقة شيقة وعلمية في نفس الوقت على مد أواصر المحبة، وتوطيد العلاقة بين المعلمين أو المعلمات من جانب، والطلاب من جانب آخر، بالإضافة إلى إمكانية التواصل البناء؛ من خلال التقنيات الحديثة بين المعلمين والطلاب في حالة عدم فهم جزئية معينة، وتوضيح ما يتعلق بها من جانب المعلمين.

التعلم من خلال حواس متنوعة

يُعتبر التعليم التقليدي سماعيًّا في المقام الأول، أما تقنيات التعليم الحديث فتُستخدم فيها حواس متنوعة مثل السمع والبصر واللمس... إلخ، بما يثير انتباه الطالب؛ بما يجعله أكثر قُدرة على الإلمام بما يتم تدريسه.

حل مشكلة ارتفاع الكثافة الطلابية

نشهد في الوقت الراهن ارتفاعًا متزايدًا للسكان في كثير من بلدان العالم، وهناك دول نامية لا تستطيع أن تخدم الأعداد المهولة من الطلاب، والتي يحتاج الانتظام في الصفوف الدراسية؛ نظرًا لقلة الموارد المتاحة، لذا تساعد تقنيات التعليم الحديثة عبر شبكة الإنترنت في حل تلك الإشكالية.

معالجة أسلوب النطق بالنسبة للمواد التي تتطلب ذلك

تُساهم تقنيات التعليم الحديثة في تعلم النطق الصحيح للألفاظ في المواد الدراسية التي تحتاج لذلك، ومن بينها اللغات على اختلاف أنواعها، وهذا ما كان ينقص الكثيرين فيما مضى، فلقد كنا نرى مُفارقات غريبة؛ حيث إن هناك بعض الأفراد في الفترات الماضية كانوا يتقنون اللغة الإنجليزية على سبيل المثال من حيث الكتابة، وفي حالة نطق الكلمات والجُمل فإن ذلك كان لا يتم بأسلوب صحيح، وجاءت تقنيات التعليم لتصحح تلك السلبيات

معالجة بعض المشاكل النفسية لدى بعض الطلاب

يُعاني بعض الطلاب من المواجهات المباشرة بينهم وبين المعلمين أو المعلمات، ومن ثم يؤثر ذلك على تحصيلهم الدراسي بالسلب، وتساهم تقنيات التعليم عن بُعد على وجه الخصوص في التخلص من الضغوط النفسية والشعور بالارتياح؛ بما يُساعد على الإبداع والتفكير غير المشوش.

إنهاء مفهوم ربط التعليم بالمكان والزمان

ارتبط التعليم سابقًا بمكان دراسي ووقت محدد تشرح فيه المادة العلمية، وفي الفترة الراهنة يمكن التعلم من خلال المنزل، ويستخدم في ذلك شبكة الإنترنت، ويُطلق على ذلك التعليم عن بُعد، وهو من بين تقنيات التعلم المهمة، والتي تعكس بُعدًا حديثًا.