سيمنار رسالة ماجستير

سيمنار رسالة ماجستير

سيمنار رسالة ماجستير

اطلب الخدمة

سيمنار رسالة ماجستير

إن إعداد سيمنار رسالة ماجستير هو خطوة هامة جداً من خطوات الحصول على هذه الشهادة العلمية العالية، فمن خلاله يعرض الباحث على الأساتذة والمشرفين والحضور وأعضاء لجنة المناقشة، خطة عمله البحثي ونتائجه المتوقعة، ونظراً لأهمية هذا الموضوع سنحاول التعرف عليه بشكل تفصيلي.

ما هو سيمنار رسالة ماجستير:

إن كلمة Seminar من أصول ألمانية ويقصد بها حلقة النقاش، وهو الملخص الذي يقوم بتقديمه طالب الماجستير ليوضح من خلاله ما قام به من عمل بحثي، ومن خلال السيمنار يمكن لأحد أو جميع أعضاء لجنة المناقشة او المشرفين ان يقوموا بتقييم دراسة الطالب العلمية ومناقشة نتائجها مع الطالب الذي قام بإعداده، والموافقة بعد ذلك على منحه شهادة الماجستير في حال نجح في البحث المقدم أثناء مرحلة المناقشة. 

والطالب الجيد هو الذي يحسن عرض سيمنار رسالة ماجستير بشكل مميز وموجز، وفي نفس الوقت يغطي كافة المحاور والنقاط التي تناولها في دراسته، مع الابتعاد عن الإسهاب الممل والمبالغ به ،أو التكرار الذي يضعف العرض ويكون من نقاط ضعفه.

كيف يستعد الطالب لإعداد السيمنار:

  • على طالب الماجستير أن يتطرق الى مقدمة دراسته وتجربته ونتائج الدراسة التي وصل اليها، بعد قيامه بالكثير من الخطوات البحثية الأكاديمية، منها كيفية اختيار مشكلة او ظاهرة البحث هذه دون غيرها من المشكلات البحثية الاخرى وتوضيح الأهداف والفوائد الناتجة عن دراسة هذه الظاهرة أو المشكلة، كما يلفت الباحث العلمي النظر الى الخطوات التي اتخذها لجمع المعلومات والبيانات البحثية الضرورية، وأن يوضح بشكل مختصر ماهية العنوان الذي اختاره لدراسته العلمية.

  • يوضح الباحث بشكل مختصر ومعبر لمحة عامة عن رحلته البحثية العلمية، وبما يختص مقدمة الدراسة العلمية يجب ان يعرض طالب الماجستير من خلالها ماهية مجال دراسته العلمية، والدوافع التي كانت السبب في اختيار هذا الموضوع البحثي.

  • يقوم الباحث العلمي من خلال سيمنار رسالة ماجستير بعرض كل ما يرتبط بتجربته البحثية، ومن خلال هذا الجزء يكتب الباحث كافة الإجراءات والطرق التي اعتمد عليها ليصل الى رسالته العلمية بالشكل الذي وصلت إليه، كما يشير الباحث الى كيفية تحصيله على المعلومات والبيانات، وكيفية اختيار عينة الدراسة في حال وجودها، ويوضح حجمها وسبب اختيارها بهذا الشكل، كما أنه يبين الأداة او الادوات الدراسية التي اعتمد عليها وسبب اختيار هذه الادوات بالذات، مع توضيح أدوات التحليل التي اعتمد عليها للوصول الى نتائج البحث.

  • بعد ذلك يصل طالب الماجستير الى عرض النتائج الدراسية التي وصل اليها ويقوم بتحليلها، فيعرض هذه النتائج على صورة نقاط متعددة ويقوم بتوضيحها ويعرض للأدلة والإثباتات التي تثبت صحتها، كما يعرض الرسومات البيانية والجداول في حال وجودها، وبالإضافة الى ذلك يقارن النتائج التي وصل اليها مع الاهداف التي وضعها في بداية الدراسة ليظهر نسبة تحقيقه لهذه الأهداف.

وبذلك نجد أن الباحث العلمي يعرض من خلال سينمار رسالة ماجستير بشكل موجز ومعبر ملخص مختصر لكنه شامل لكل ما تعرضه الرسالة العلمية، من مشكلة البحث والأفكار العامة وطريقة جمعه للمعلومات، والنتائج البحثية التي وصل اليها.

اعداد الأبحاث ونشرها

كيف يمكن أن نقدم سيمنار رسالة ماجستير ناجح:

لأننا ندرك اهمية تقديم سيمنار متكامل للحصول على شهادة الماجستير التي تعتبر من الشهادات العلمية العليا، التي يسعى الكثير من الطلاب للحصول عليها، فإننا سنقدم لكم بعض النصائح المفيدة جداً للوصول الى الهدف الذي تسعون اليه، وبذلك تكون لديكم القدرة على تقديم سيمنار جيد ومتكامل، و سيكون العرض والنقاش ناجح ومميز، فما هي أبرز هذه النصائح:

  • المواظبة على حضور عدة جلسات مناقشة ماجستير في التخصص الذي ينتمي اليه الطالب ، والتعرف على كيفية تقديم سينمار رسالة ماجستير، وطبيعة المناقشات التي تجري والمحاور التي يفترض على الطالب التطرق عليها، وملاحظة اخطاء السيمنار الذي يحضره الباحث العلمي وتجنبها لاحقاً في خطته البحثية لرسالته العلمية، مع ضرورة الانتباه الدقيق الى جميع الملاحظات التي يعطيها أعضاء لجنة المناقشة، لتجنب الوقوع بنفس الأخطاء التي وقع فيها الطلاب السابقون.

  • الاختصار وعدم الإطالة: يجب عند عرض طالب الماجستير الخطة البحثية لرسالته (سيمنار) أن يحرص على أن يكون العرض مختصر بحيث لا يتجاوز عشرين دقيقة بالحد الأقصى، والاستفادة من هذه الدقائق في عرض جميع مفاصل ومراحل ونقاط البحث، دون اي إطالة مملة أو تكرار زائد.

  • على الباحث التركيز على أهم نقاط البحث، ومنها سبب اختيار مشكلة الدراسة ودوافع اختيارها، وفائدة البحث والاهداف التي ينوي الحصول عليها، وعرض فرضيات البحث والمنهج العلمي المستخدم، وما هي عينة الدراسة وحجمها وكيفية اختيارها، والادوات الدراسية المستخدمة والوسائل الاحصائية التي اعتمد عليها للوصول الى النتائج المبرهنة، وباختصار يجب أن تكون الخطة البحثية متكاملة ومختصرة.

  • القراءة  الهادئة والصوت الواضح المفهوم: على الباحث العلمي أن يثق بنفسه ولا يظهر اي قلق أو توتر يؤثر سلبياً على طريقة عرضه والتواصل بينه وبين اعضاء لجنة المناقشة، كما ان الحفاظ على الصوت الواضح المفهوم ضروري ليظهر الشخص كباحث علمي وليس طالب عادي ، وهنا يمكن أن نقدم نصيحة لطالب الماجستير أن يتدرب على طريقة القراءة والعرض ومناقشة الرسالة قبل يوم المناقشة بأيام، وذلك أمام المشرف أو شخص من نفس الاختصاص، فهذا سيساعد على الحد من رهبة المناقشة في وقتها الفعلي.

  • تدوين الاسئلة والملاحظات: من الجيد ان يمتلك الباحث عند مناقشة الخطة البحثية بعض الأوراق البيضاء، ليدون عليها أسئلة اللجنة والتأكد منها والإجابة عنها بوضوح وبشكل مكتمل، كما يمكن ان يدون عليها ملاحظات اللجنة على عنوان الدراسة وموضوعها وما قد تطلبه من إضافة مصادر ومراجع او إجراء بعض التعديلات، فهذا يضمن عدم نسيان هذه الملاحظات وتطبيقها بشكل كامل.

ما هي أهم الاسئلة في مناقشة سيمنار رسالة ماجستير:

سنحاول من خلال هذه الفقرة أن نبين أبرز الاسئلة التي قد توجه الى طالب الماجستير عند مناقشة الخطة البحثية الخاصة برسالته العلمية، والتي تظهر مدى كفاءة الطالب وتميزه وفهمه لتخصصه العلمي والرسالة العلمية التي قام بدراستها، فمناقشة السيمنار تظهر ميزات الدراسة، والعيوب التي يفترض على الباحث تلافيها، ومن أبرز هذه الاسئلة تلك المتعلقة ب:

  • العنوان ومدى وضوحه ودقته وتعبيره عن المشكلة التي سيناقشها البحث، وامتلاكها مواصفات العنوان الجيد.

  • هل مشكلة او ظاهرة الرسالة العلمية جديدة؟ وكيف اكتشف الباحث ذلك؟ 

  • ما هي أهداف البحث؟ وما هي اهميته والفوائد الناجمة عن دراسته سواء للتخصص العلمي الذي ينتمي إليه او للمجتمع العلمي والانساني عموماً؟

  • هل اعتمد طالب الماجستير في بحثه على عدد كافي من الدراسات السابقة؟ وهل هي مرتبطة بموضوع البحث؟ وما مدى إضافتها وإثرائها للرسالة العلمية؟ 

  • هل اتبع طالب الماجستير المنهج أو المناهج العلمية المتناسبة مع موضوع الدراسة؟ وما الاجراءات التي اتخذها ومدى صحتها؟

  • هل أحسن الباحث اختيار عينة الدراسة ؟ وهل تمّ اختيارها بموضوعية وحياد وهل حجمها متناسب مع الدراسة؟

  • ما مدى نجاح طالب الماجستير في اختيار أداة أو أدوات الدراسة المتناسبة مع ما يريد الحصول عليه من بيانات؟ وهل استخدم برامج التحليل الاحصائي بالشكل الصحيح؟

  • هل المصادر والمراجع الاولية الموثوقة في الرسالة العلمية كافية؟

  • هل تمّ توثيق الدراسات السابقة بالشكل العلمي الاكاديمي الصحيح؟

  • مدى تنظيم البحث وتنسيقه وتبويبه، وهل شرحت المصطلحات بالشكل الصحيح؟

وبذلك نكون قد اطلعنا على تعريف خطة البحث (سيمنار)، وكيفية تحضير الخطة البحثية، كما ألقينا الضوء على كيفية عرض سيمنار رسالة ماجستير ناجح.