شروط المقدمة الجيدة

شروط المقدمة الجيدة

شروط المقدمة الجيدة

اطلب الخدمة

شروط المقدمة الجيدة

البحث العلمي هو ثمرة الجهود الخاصة بالباحثين العلميين ومجموعة الأعمال البحثية التي قام بها الباحثون عبر الزمن من أجل النهضة العلمية والإنسانية والبشرية , و تنقسم الأبحاث العلمية بحسب المجال الذي تنضوي تحته هذه الأبحاث ، فلكل بحث علمي أسلوبه الخاص به ومنهجية خاصة ترتبط بنوعه ومجاله العلمي. 

و تعد كتابة الأبحاث العلمية من أكثر النقاط شمولية في عالم البحث العلمي ، فهذه النقطة مشتركة بين جميع الباحثين و الاختلاف بكتابة الأبحاث العلمية بين الباحثين تكون بسيطة ، فكل الأبحاث يجب أن تحتوي على عنوان واضح للبحث العلمي ويجب أن يكون عنواناً بسيطاً وواضحاً وشاملاً لموضوع البحث ، كما أن كل الأبحاث العلمية يكتب فيها الباحثون مقدمة للبحث العلمي والتي تعطي الفكرة حول موضوع البحث العلمي لذلك يجب أن تكون هذه المقدمة واضحة ومفهومة وبلغة كتابية صحيحة وبأسلوب كتابي مميز ، ومن ثم يكتب الباحثون لب الموضوع وهو ما تم العمل به في البحث و ما تم التوصل إليه عبر هذا العمل ، و من ثم يقوم الباحثون بوضع خاتمة للبحث تحتوي على الملاحظات و التوصيات الخاصة بهم ، و أيضاً يقوم الباحثون بوضع قائمة للمصادر و المراجع العلمية التي اعتمدوا عليها في البحث.

 

المقدمة الخاصة بالبحث العلمي

يتساءل العديد من الأشخاص حول المقدمة الخاصة بالبحث العلمي و ماهي شروط المقدمة الجيدة و كيف تكون المقدمة التي سوف يقومون بكتابتها جيدة لذلك سوف نقوم في هذا المقال بشرح شروط المقدمة الجيدة بشكل كامل وتفصيلي.

المقدمة في البحث العلمي هي عبارة عن مجموعة من الكلمات والتي تعطي الفكرة حول موضوع البحث العلمي ، و يقوم الباحث من خلالها بذكر جميع المواضيع والفقرات التي قام بالعمل عليها بشكل مختصر مع ذكر المصادر و المراجع العلمية الأساسية و الهامة في بحثه والتي تثبت النتائج التي توصل إليها ، مع ذكر الباحث للمنهج العلمي الذي يقوم عليه البحث في المقدمة أيضاً.

 

اهم شروط المقدمة الجيدة في البحث العلمي

المقدمة في البحث العلمي تحتوي عدة شروط لتصبح مقدمة جيدة ومهمة وتحوي على الإبداع و الابتكار و التميز ، فمن اهم شروط المقدمة الجيدة في البحث العلمي ما يلي : 

أولاً : من أهم شروط المقدمة الجيدة هي اختيار الباحث لكلمات وعبارات واضحة و سهلة الفهم للقراء بقدر الإمكان

فتعتبر سهولة الكلمات ويسرها من أهم ما يميز المقدمة الجيدة لكونها تشد القارئ وتزيد من حبه لقراءة البحث العلمي كاملاً ، كما تعبر سهولة الكلمات في المقدمة ودلالتها العلمية الدقيقة عن مدى الإبداع والابتكار لدى الباحث ، و تعبر عن جودة صياغة البحث العلمي فالمقدمة هي الانطباع الأولي للقارئ حول موضوع البحث العلمي بشكل عام.

ثانياً : من أهم شروط المقدمة الجيدة هي اعتماد الباحث على المصطلحات العلمية و الأدبية و الكلمات الواضحة التي تكون ذات معنى واحد

و لا تشير إلى أكثر من معنى واحد ، لكي لا تسبب في ضياع القارئ ، فيجب على الباحث أن يقوم بذكر كلمات واضحة و معبرة عن معنى واحد ، كما أن استخدام الكلمات ذات المعنى المحدد يعبر عن إمكانيات الباحث العلمية والكتابية والإبداعية في آن واحد.

ثالثاً : من أهم شروط المقدمة الجيدة هي تحديد الباحث عبرها نوع المنهج العلمي

الذي يقوم بالاعتماد عليه فاختيار المنهج العلمي الصحيح والمناسب للمنهج العلمي يعبر عن جودة البحث العلمي و عن أهميته كما ويعتبر تحديد نوع المنهج من الأولويات المفترض ذكرها في كل بحث علمي  ، و أيضاً على الباحث العلمي ذكر نوع المجال العلمي المحدد الذي يندرج تحته نوع البحث العلمي في مقدمة البحث ليعرف القارئ نوع هذا المجال بشكل محدد منذ بداية قراءة البحث العلمي في المقدمة الخاصة به.

نشر الابحاث بالمجلات المعتمدة

رابعاً : من أهم شروط المقدمة الجيدة هي أن تضم هذه المقدمة الأسباب و الحوافز التي دعت الباحث الى القيام بالبحث

فتعتبر هذه الأسباب و الحوافز هي التي تعطي أهمية البحث العلمي الخاص بالباحث ، و تعطي للقارئ لمحة عن أهمية البحث العلمي ، و تسهم أيضاً في تشجيع القراء على دراسة هذا البحث بشكل كامل ، فالدوافع لاختيار البحث هي الملهم الأول للباحث والقارئ أيضاً.

خامساً : من اهم شروط المقدمة الجيدة هي أن تحوي على اهم الأفكار واهم المصادر التي اعتمد عليها الباحث في بحثه

فيتوجب على الباحث أن يذكر اهم الأفكار التي تندرج ضمن البحث العلمي الخاص به ، و مدى أهميتها و قيمتها العلمية بالنسبة للعلم و البشرية جمعاء ، وأيضاً يتوجب على الباحث ذكر أهم المصادر التي اعتمد عليها في هذا البحث والتي تثبت صحة أفكار الباحث ومدى أهميتها.

سادساً : من أهم شروط المقدمة الجيدة هي قيام الباحث بذكر كل فصل و كل جزء من بحثه العلمي

بتلخيص مبسط في المقدمة و يجب على الباحث أن يراعي ترتيب ذكر هذه الأجزاء بنفس ترتيب الأفكار و الأجزاء الموجودة في نص البحث العلمي ، كما و أن ترتيب الأفكار في النص والمقدمة بطريقة صحيحة يعبر عن مدى جودة هذا البحث ومدى أهميته وأيضاً تعطي للقارئ فكرة كبيرة عن المستوى العلمي الكبير الذي يمتلكه الباحث صاحب البحث العلمي.

سابعاً :  من أهم شروط المقدمة الجيدة هي أن يقوم الباحث يراعي الباحث عند تدوين المقدمة الخاصة بالبحث العلمي الذي يقوم بكتابته

فيبدأ المقدمة حول عنوان البحث العلمي وموضوعه وسبب اختيار هذا العنوان و الدلالات الخاصة به ، و من ثم يذكر المجال العلمي الذي ينطوي عليه البحث و منهجه العلمي ، و من بعدها يقوم بذكر السبب الرئيسي الذي دفعه لاختيار هذا الموضوع و من ثم يبدأ بالأفكار التي ذكرها ضمن نص البحث العلمي بالترتيب نفسه أيضاً.

 

إن مراعاة الباحث لشروط المقدمة الجيدة يدل على عدة صفات و ميزات يمتلكها الباحث العلمي ومن أهمها ما يلي :

1- إن مقدمة البحث العلمي تظهر للقارئ مدى الإبداع و الابتكار التي يتمتع بها الباحث العلمي ، فالمقدمة ببساطة هي تلخيص للبحث العلمي , و تكون ملمة بجميع الأفكار الموجودة ضمن البحث العلمي ، و أسباب القيام بهذا البحث أيضاً.

2- إن مقدمة البحث العلمي المناسبة و الواضحة والصحيحة , تعطي للقارئ دفعاً كبيراً لقراءة البحث العلمي كاملاً و معرفة تفاصليه جميعها.

- 3إن مقدمة البحث العلمي تعبر بشكل كبير عن مهارات الباحث العلمي , و كمية الإمكانات التي يتحلى بها سواء كانت علمية أو كتابية أو فنية ، فهي تعبر عن المحتوى العلمي الخاص بالبحث ، و أيضاً تظهر مدى الإبداع والابتكار الكتابي واللغوي لدى كاتب هذا البحث العلمي.

 4- إن مقدمة البحث العلمي تعبر عن قدرات الباحث في إيصال أفكاره للقراء ،  فالمقدمة هي تلخيص للبحث العلمي كاملاً فلذلك جودة هذه المقدمة تعبر عن جودة الباحث وجودة البحث العلمي الخاص به.

  -5إن مقدمة البحث العلمي تشير إلى أهمية البحث العلمي فحتى لو كان البحث مهماً جداً ولم تكن مقدمته بنفس الجودة المقبولة فهذا ينقص من أهمية البحث بشكل كبير ، ويسبب قلة شغف لدى القارئ في متابعة قراءة البحث العلمي كاملاً.

نتمنى أن نكون قد وفقنا في هذا المقال بشرح مواصفات وشروط المقدمة الجيدة في البحث العلمي.