فقرات مقدمة البحث العلمي

فقرات مقدمة البحث العلمي

فقرات مقدمة البحث العلمي

اطلب الخدمة

فقرات مقدمة البحث العلمي

 

مقدمة البحث العلمي هي الملخص الخاص بالبحث العلمي الذي يعده الكاتب لشرح ما توصل إليه من أفكار ، و ما قام به من عمليات بحث ، و التي يقوم الباحث العلمي بتدوينها ليبين للقراء معلومات ملخصة عن البحث العلمي الذي قام به ، و أهميتها العلمية ، و سبب اختياره لهذا البحث ، و نوع المجال العلمي الذي ينتمي إليه البحث العلمي الخاص به ، و المنهج العلمي المتبع وسبب اختياره له أيضاً ، و تعتبر المقدمة الجيدة في البحث العلمي هي السبب الرئيسي و الأول الذي يجعل القراء يهتمون بالبحث العلمي بشكل كبير ويقومون بدراسته وقراءته بشكل كامل ومفصل ، كما وتعبر المقدمة الجيدة للبحث العلمي عن القدرات والمهارات والإمكانات التي يتمتع بها الباحث العلمي الذي قام بإعدادها.

الكثير من الأشخاص يتساءلون عن أهمية مقدمة البحث العلمي وماهي فقرات مقدمة البحث العلمي ، ونظراً للأهمية الواسعة التي يتمتع بها هذا الموضوع سوف نقوم في مقالنا هذا بشرح ما هي فقرات مقدمة البحث العلمي بشكل كامل ومفصل .

يتوجب على الباحث العلمي الذي يريد تدوين مقدمة حول البحث العلمي الخاص به كتابة هذه المقدمة بعد الانتهاء من عملية البحث العلمي ، لكي تكون المقدمة جيدة ومناسبة وتتضمن جميع الأفكار والأجزاء الموجودة في هيكل البحث العلمي الخاص به ، و أيضاً يتوجب على الباحث العلمي مراعاة كتابتها بلغة علمية دقيقة و بلغة كتابية و قواعدية صحيحة و واضحة ، و أن يبتعد بشكل كامل عن استخدام الكلمات و المصطلحات العلمية التي تحمل تأويل لأكثر من وجه لكي لا تسبب عدم فهم القارئ للفكرة ، أو ضياع فكرة البحث الرئيسية ، و مراعاة الباحث العلمي لاستخدام الكلمات والعبارات السهلة الفهم في المقدمة قدر الإمكان لتسهل على القراء فهم المقدمة دون أي مساعدة أو حاجة إلى شرح جزء معين منها.

 

فقرات مقدمة البحث العلمي

 

فقرات مقدمة البحث العلمي الخاص بأي بحث علمي مهما كان المجال العلمي الذي ينتمي إليه هذا البحث متشابهة بشكل كبير جداً ، لذلك سوف نقوم بذكر فقرات مقدمة البحث العلمي بشكل عام والني تتكون من الفقرات التالية فيما يلي :

أولاً : الفقرة الأولى من فقرات مقدمة البحث العلمي هي طبيعة البحث العلمي وما يمثله هذا البحث والتي يقوم فيها الباحث العلمي بتبيان ماهية البحث العلمي الخاص به ، وبإمكان الباحث العلمي أيضاً في هذه الفقرة بتبيان توقعاته الخاصة حول نتائج البحث العلمي الذي سوف يقوم بشرحه في هيكل البحث العلمي ، كما ويلجأ بعض الباحثين العلميين لدعم طبيعة بحثهم العلمي باقتباسات علمية ذلت قيمة كبيرة ومهمة تدعم هذا البحث وتوضح أهميته العلمية بالنسبة للقراء المهتمين بهذا المجال العلمي.

ثانياً : الفقرة الثانية من فقرات مقدمة البحث العلمي هي شرح الباحث العلمي لأهمية هذا البحث العلمي الذي أعده ، وهي مجموعة الأسباب والحوافز والدوافع التي ألهمت الباحث للبدء في عمله البحثي ، و التي تعطي للقارئ فكرة كبيرة حول أهمية موضوع البحث العلمي و ماذا يقدم من معلومات علمية أو إجابات لاستفسارات علمية معينة ، تدعم من شغف القارئ في متابعة قراءة البحث العلمي بشكل كامل ومفصل.

ثالثاً : الفقرة الثالثة من فقرات مقدمة البحث العلمي هي الأهداف والنتائج المرجوة التي أرادها الباحث العلمي من خلال قيامه بعملية البحث العلمي الخاص به ، ويقوم الباحث في هذه الفقرة بوضع سلسلة مرتبة ومنسقة حول النتائج المتوقعة والمرجوة من بحثه العلمي ، وتعتبر أيضاً هذه الفقرة هي شكل من أشكال فرضيات البحث العلمي الخاص به ، لذلك يعتبر ذمر النتائج المرجوة والأهداف من البحث العلمي هي من الفقرات الأساسية لكل باحث علمي في شتى مجالات العلوم المختلفة.

رابعاً: الفقرة الرابعة من فقرات مقدمة البحث العلمي هي  المصطلحات العلمية الخاصة بالبحث العلمي المعد ، وتعتبر من الفقرات الهامة أيضاً التي يقوم الباحث بها بذكر المصطلحات العلمية التي اعتمد عليها في البحث العلمي الخاص به ، وشرحها للقراء بشكل مبسط وواضح ومفهوم ليتمكن القارئ من فهمها ومعرفة أهميتها وقيمتها العلمية وأهمية دورها في دعم وتبيان أهمية البحث العلمي ، مع مراعاة الباحث العلمي لعدم الإطالة في شرح هذه المصطلحات في المقدمة الخاصة ببحثه العلمي.

خامساً: الفقرة الخامسة من فقرات مقدمة البحث العلمي هي ذكر الباحث العلمي للمكان والزمان طبيعة مكان البحث العلمي ، وتعد هذه الفقرة ضرورية في حال وجدت ، فيقوم الباحث العلمي بذكر الزمان الذي قام به بعملية البحث لتوثيق أهمية نتائج بحثه العلمي في وقتها ، ومكان البحث العلمي لما يرتبط به المكان الجغرافي من تأثير كبير على نتائج البحث في الكثير من المجالات العلمية المختلفة ، وطبيعة هذه المنطقة الجغرافية أيضاً والتي تعد عامل مهم ورئيسي في الكثير من النتائج النهائية للأبحاث العلمية المختلفة.

سادساً : الفقرة السادسة من فقرات مقدمة البحث العلمي هي المنهج العلمي الذي قام به الباحث في عمله البحثي ، ويعتبر نوع المنهج العلمي المتبع في البحث العلمي مهماً لفهم طبيعة النتائج ومستوى الباحث العلمي ، ومنهج البحث العلمي هو نوع أسلوب البحث العلمي المتبع الذي اختاره الباحث العلمي للتوصل لأفضل النتائج الممكنة حول موضوع البحث ، ويعتبر المنهج العلمي ضروري جداً ويجب ذكره وتبيانه للقارئ ، كما ومن الممكن للباحث العلمي استخدام أكثر من منهج علمي في آن واحد ، وعليه ذكر هذه المناهج جميعاً في مقدمة البحث العلمي الخاص به.

سابعاً: الفقرة السابعة من فقرات مقدمة البحث العلمي هي   العينة البحثية التي يختارها الباحث ، فالكثير من الأبحاث العلمية تقوم على أساس عينة محددة أو جزء محدد من شيء واسع ، وفي هذه الحالة يتوجب على الباحث العلمي ذكر نوع هذه العينة وسبب اختياره لها أيضاً.

ثامناً : الفقرة الثامنة من فقرات مقدمة البحث العلمي هي الوسائل والأدوات والمساعدات التي استخدمها الباحث في عمله البحثي ، وتعبر الوسائل التي اعتمد عليها الباحث العلمي في عمله ضرورية الذكر في المقدمة الخاصة بالبحث العلمي ، والتي تساعد القراء كثيراً في فهم أشمل وأعمق لهذا البحث العلمي.

نشر الابحاث بالمجلات المعتمدة

 

تاسعاً : الفقرة التاسعة من فقرات مقدمة البحث العلمي هي مشاكل البحث ، فالباحث العلمي يقوم بذكر المشكلات والعقبات البحثية والعلمية والعملية التي رافقته في بحثه والتي تؤثر على نتائج البحث ، ويتوجب على الباحث العلمي عند ذكر هذه المشكلات مراعاة عدم زيادته لشرحها بشكل كبير جداً بالنسبة لمقدمة البحث العلمي الخاص به.

عاشراً : الفقرة العاشرة من فقرات مقدمة البحث العلمي هي الفرضيات البحثية والعلمية الخاصة بهذا البحث ، والتي تعد من صلب الموضوع البحثي ، ويقوم الباحث العلمي بتدوينها في المقدمة بطريقتين إما طريقه أسئلة بحثية وعلمية ، أو طريقة علاقات واستنتاجات علمية مرتبطة ببعضها البعض.

ومن الممكن أن يلجأ بعض الباحثين العلميين لتدوين خاتمة بسيطة لمقدمة البحث العلمي يذكر فيها ملاحظاته وآرائه حول الموضوع البحثي بشكل مبسط.

نتمنى أن نكون قد وفقنا في هذا المقال بشرح فقرات مقدمة البحث العلمي.