طريقة كتابة المراجع في البحث العلمي باللغة العربية

طريقة كتابة المراجع في البحث العلمي باللغة العربية

طريقة كتابة المراجع في البحث العلمي باللغة العربية

اطلب الخدمة

طريقة كتابة المراجع في البحث العلمي باللغة العربية

من المهم على اي طالب او باحث علمي في عالمنا العربي أن يعرف ما هي طريقة كتابة المراجع في البحث العلمي باللغة العربية، فهذه الطريقة مهمة للغاية ولها أهمية كبيرة لا يجوز التغافل عنها أثناء كتابة أي بحث علمي.

من أهم الأمور التي ينظر اليها المشرف أو المقيم أو لجنة المناقشة للأبحاث والرسائل العلمية، الطريقة التي اتبعها الطالب او الباحث العلمي في كتابة المراجع والمصادر سواء كانت باللغة العربية أو بغيرها من اللغات الأجنبية، لأن كتابة المراجع تظهر الجهد الذي بذله الباحث في دراسته، وهل أثرى بحثه العلمي بما يحتاجه من مصادر سابقة مناسبة لدراسته العلمية، كما انه بهذا التوثيق يظهر أهمية المراجع التي اعتمد عليها وهل هي مراجع موثوقة أم لا، وما هو مدى ارتباطها بظاهرة أو مشكلة البحث، ومن ناحية أخرى فإن التوثيق الصحيح في كتابة المراجع يسمح للقارئ أن يعود بكل سهولة الى أي مرجع أو مصدر للتأكد من معلومة معينة أو للتوسع في دراستها وبحثها.

ما المقصود من طريقة كتابة المراجع في البحث العلمي باللغة العربية:

يقصد بها العملية التي يقوم الباحث العلمي بموجبها بالإشارة الى مصادر البيانات أو المعلومات التي اعتمد عليها في بحثه العلمي، وكتابة هذه المراجع يحافظ على الأمانة العلمية وعلى مجهودات الباحثين السابقين، وهي عامل إثراء للبحث العلمي.

كما ان طريقة كتابة المراجع في البحث العلمي باللغة العربية تساعد على تنسيق وتنظيم وتبويب البيانات والمعلومات التي استعان الباحث العلمي بها من مصادره العربية، وهي تحفظ الإبداعات العلمية البشرية في المجالات العلمية المتنوعة.

ومن أهم المراجع في البحث العلمي باللغة العربية الكتب والدوريات والمجلات العلمية المحكمة، والمواقع الإلكترونية والمقالات والصحف، ومنشورات الجامعات والمؤسسات العلمية، والأوراق والندوات العلمية والعديد من المصادر الاخرى..

المراجع والدراسات السابقة

أهمية كتابة المراجع في البحث العلمي باللغة العربية:

  • إن كتابة المراجع في البحث العلمي الى اي تخصص أو مجال علمي انتمى، تساعد على الوصول الى الامانة العلمية، وذلك من خلال توضيح اسم المؤلف واسم المصدر للمعلومات او البيانات الواردة في الدراسة العلمية، كما ان ذلك يحفظ حقوق الغير ومجهوداتهم.

  • يمكن اعتبار كتابة المراجع والمصادر في البحث العلمي إشارة ودليل واضح عن المجهودات التي بذلها الطالب أو الباحث العلمي في دراسته، وهي تعبر عن مدى تمكنه واطلاعه من موضوع بحثه، ومقدار تتبعه لعدد كبير من المصادر والمراجع التي اعتمد عليها في إثراء البحث العلمي.

  • من خلال كتابة المراجع يشير الباحث الى المعلومات التي اوردها من الدراسات السابقة، والتي يكتفي منها بالأمور التي يستفيد منها في بحثه دون التوسع فيها، فإذا أراد القارئ أن يتوسع بإحدى هذه المعلومات فإنه يعود الى المرجع ويستزيد منه بما يحتاجه من المعلومات.

  • إن عمليات التوثيق وكتابة المراجع في البحث العلمي تحفظ الدراسات العلمية من التحريقف والسرقة، وبالخصوص أن عمليات السرقة الادبية ازدادت في الفترة الاخيرة، حيث يقوم بعض الطلاب او الباحثين العلميين الذين لا يمتلكون الأمانة العلمية، باقتباس البيانات والمعلومات ومجهودات الآخرين دون الإشارة الى ذلك معتمدين على إعادة الصياغة فقط. 

  • إن توثيق المصادر والمراجع يظهر تاريخ نشر المصدر أو المرجع العلمي، وهذا له اهمية كبيرة في العديد من التخصصات والمجالات العلمية وخصوصاً التطبيقية منها، فهذه الدراسات تحتاج من الباحث العلمي ان يعتمد على الدراسات السابقة الحديثة، لأن الكثير من التطورات والأمور الجديدة تطرأ بشكل مستمر على هذه المجالات العلمية، وهذا ما يحتاج من الباحث العلمي الاستعانة بأحدث المراجع وأكثرها ملائمة لبحثه.

طريقة كتابة المراجع في البحث العلمي باللغة العربية:

تتعدد طرق كتابة المراجع باللغة العربية، وسنذكر لكم أهم هذه الطرق:

  • طريقة هارفارد للتوثيق داخل النص (المتن):

عندما يكون الاقتباس من المراجع حرفي، نضع الكلام المقتبس داخل علامتي تنصيص " "، وفي حال كان الاقتباس من المراجع والمصادر قد جرى مع إعادة في الصياغة، فيقوم الباحث العلمي بوضع الكلام الذي جرى اقتباسه بين قوسين، وفي كلتا الحالتين نضع رقم متسلسل بكل صفحة الى جانب القوس او علامة التنصيص، ثمّ نضع بالهامش أسفل الصفحة نفس الرقم المتسلسل والى جانبه طريقة كتابة المراجع في البحث العلمي باللغة العربية وفق هارفارد وبالشكل التالي:

عندما يكون المصدر لمؤلف واحد نقوم بكتابة المرجع بالشكل التالي: (الاسم الثاني لكاتب المرجع، العام الذي نشر فيه، رقم الصفحة).

عنما يكون المصدر لاثنين من المؤلفين تتم كتابة المرجع وتوثيقه كما يلي: (الاسم الثاني للمؤلف الأول، الاسم الثاني للمؤلف الثاني، العام الذي نشر فيه المرجع، رقم الصفحة).

عندما يكون المصدر لمؤلفين ثلاثة أو أكثر تتم كتابة المرجع بالشكل التالي: (الاسم الثاني للمؤلف الثاني وآخرون، العام الذي نشر فيه المرجع، رقم الصفحة).

عندما يكون المصدر من الشخصيات الاعتبارية كإحدى الهيئات العلمية على سبيل المثال، تتم كتابة المرجع بالشكل التالي: (اسم الشخصية الاعتبارية العام الذي جرى فيه النشر، رقم الصفحة).

عندما يكون المرجع احد المواقع الالكترونية، تتم كتابة المرجع وتوثيقه كما يلي: (اسم مؤلف المصدر عند وجوده، اسم الموقع، وقت زيارة الموقع وتاريخها).

وفي حال كانت طريقة كتابة المراجع في البحث العلمي باللغة العربية وفق هارفارد بقائمة المصادر والمراجع يتم التوثيق كما يلي: (الاسم الثاني للمؤلف، الاسم الاول له، عنوان المصدر ويكتب بخط مائل، المكان الذي تم فيه النشر، الناشر).

طريقة كتابة المراجع في متن البحث العلمي باللغة العربية وفق أسلوب APA:

عندما يكون المؤلف هو شخص واحد تتم عملية كتابة المراجع كما يلي: (الاسم الثاني للمؤلف، الحرف الأول من اسمه الأول، اسم المصدر وتتم كتابته بالخط المائل، المحررون وتتم كتابته بالخط المائل كذلك، رقم الطبعة، رقم الصفحة، المكان الذي جرى فيه النشر، الناشر).

عندما يكون المرجع لمؤلفين تتم عملية كتابة المراجع في البحث العلمي باللغة العربية كما يلي: (الاسم الثاني للمؤلف الثاني مع الاسم الثاني للمؤلف الأول، تاريخ النشر للمرجع، رقم الصفحة).

عندما يكون المرجع لثلاثة مؤلفين أو أكثر تتم كتابة المراجع كما يلي: (الاسم الثاني للمؤلف الاول، عام نشر المرجع، رقم الصفحة).

عندما يكون المرجع أحد المواقع الالكترونية يتم التوثيق كما يلي: (اسم كاتب المصدر بحال كان موجوداً، عنوان المرجع، سنة النشر، اسم الموقع).

طريقة كتابة المراجع في قائمة المراجع والمصادر وفق APA:

عندما يكون المرجع كتاب نكتب المراجع كما يلي: (الاسم الثاني للمؤلف، اسمه الأول، سنة النشر، عنوان الكتاب ونضع تحته خط يكون مائل، اسم الناشر ثمّ مكان النشر).

عندما يكون المرجع بحث جرى نشره بإحدى المجلات العلمية نقوم بالتوثيق التالي: (الاسم الثاني للمؤلف، اسمه الأول، سنة النشر، عنوان المرجع نضعه بين علامتي تنصيص " "، اسم المجلة العلمية، المجلد، نضع رقم العدد عند وجوده، رقم الصفحة).

كتابة المراجع التي تكون عبارة عن بحث علمي أو رسالة غير منشورة بإحدى المجلات العلمية: (الاسم الثاني للباحث، الاسم الأول له، العام الذي تمت كتابة البحث العلمي به، عنوان المرجع ويكتب بين علامتي تنصيص " "، الكلية، الجامعة، بلد الجامعة).

وبذلك نكون قد تعرفنا على عدة طرق من طريقة كتابة المراجع في البحث العلمي باللغة العربية.