أساليب التوثيق في البحث العلمي

أساليب التوثيق في البحث العلمي

أساليب التوثيق في البحث العلمي

اطلب الخدمة

العناوين الرئيسية 

 

أساليب التوثيق في البحث العلمي

من المهم أن يطلع كل طالب أو باحث علمي على أساليب التوثيق في البحث العلمي، فالتوثيق العلمي الصحيح هو ركيزة رئيسية لا يمكن لأي بحث علمي أن يكتمل وينجح بدونه، حتى أن أول ما يلتفت اليه الأساتذة والمقيّمين للبحث العلمي هو عملية التوثيق للمصادر والمراجع، فهي تثري البحث العلمي وتوضح مدى مجهود الباحث وأهمية الدراسات السابقة التي استعان بها.

ما هو التوثيق في البحث العلمي:

هو إشارة الباحث العلمي بشكل دقيق الى مصادر المعلومات أو البيانات التي أوردها في دراسته العلمية، وذلك لإثراء البحث والحفاظ على الأمانة العلمية وحقوق مؤلف المصدر.

كما أن عملية التوثيق تعتبر من العلوم التطبيقية، التي لها عدة أساليب تهتم بتنسيق وتبويب المعلومات أو البيانات التي استعان بها الباحث في بحثه العلمي، مما يساعد على الامانة العلمية وتطور العلوم. 

أهم فوائد التوثيق في البحث العلمي:

قبل الاطلاع على أبرز أساليب التوثيق في البحث العلمي، من الجيد الاطلاع على فوائد هذا التوثيق ومن أبرز هذه الفوائد:

  • إن الدراسة العلمية لا يمكن أن تشمل جميع الجوانب المرتبطة بكل مصطلح أو فقرة، فالباحث العلمي يشير الى مصادر المعلومات أو البيانات التي تخدم خطته البحثية فقط، وتسمح عملية التوثيق للباحث العلمي أن يعود مباشرة الى مصدر المعلومات، مما يسمح له التأكد من صحتها والتوسع في دراستها إن كانت لديه رغبة أن يستزيد منها.

  • إن اتباع أحد أساليب التوثيق في البحث العلمي يعتبر الدليل الأوضح على مدى الجهود التي بذلها الباحث العلمي، ومدى اطلاعه ومستوى إلمامه بالموضوع الذي يناقشه البحث.

  • إن جميع أساليب التوثيق الموثوقة في البحث العلمي، تظهر تاريخ المصدر وحداثته، ولهذا الامر أهمية كبيرة وخصوصاً في بعض المجالات العلمية ومنها التطبيقية، التي تظهر فيها بشكل دائم معلومات ومستجدات حديثة، مما يستلزم من الباحث العلمي أثناء كتابته أن يعتمد على أحدث الدراسات الموثوقة المرتبطة بموضوع دراسته العلمية.

  • إن عملية التوثيق الصحيحة والاكاديمية تحمي الأبحاث العلمية من السرقات العلمية، كما انها تساعد في كشف عمليات الاقتباس والسرقة الادبية، وخصوصاً أن الكثير من الطلاب والباحثين في عالمنا الحالي، يلجؤون الى الاقتباس مع تغيير في الصياغة، دون الاشارة الى مصدر المعلومات.

  • إن توثيق المراجع والمصادر يعتبر من المصادر المهمة، التي يمكن أن يعتمد عليها الباحث العلمي الذي ينتمي الى نفس التخصص العلمي، كما يمكن ان تعطيه الفكرة للقيام ببحث علمي مهم.

أساليب التوثيق في البحث العلمي:

إن عملية التوثيق للمصادر والمراجع هي عملية علمية أكاديمية، ولا يمكن أن تكون عملية عشوائية، فهي كما جميع مراحل البحث العلمي يجب أن تتسم بالتنظيم والترتيب، ولذلك يفترض أن يتبع الباحث أحد أساليب التوثيق في البحث العلمي المناسبة لتخصصه العلمي، والمتعارف عليها في المجتمع العلمي العالمي، ومن أهم هذه الاساليب:

أسلوب التوثيق هارفارد:

وهو من أهم أساليب التوثيق في البحث العلمي، ومن الأكثر استخداماً من مختلف الباحثين العلميين والطلاب، وذلك لما يتسم به من سهولة ووضوح، ولتحقيقه شروط التوثيق العلمي الأكاديمي الذي تطلبه الجامعات والمؤسسات العلمية. 

  • أسلوب التوثيق هارفارد في المتن (داخل النص):

عندما يتم اقتباس الباحث فقرة حرفية من المصادر أو المراجع، فإنه يضع ما اقتبسه من كلام بين علامتي التنصيص " "، ولكن إذا كان ما اقتبسه من المصادر والمراجع قد تمّ مع تغيير في صياغة الكلمات، فإن الباحث يضع الكلام المقتبس ضمن علامتي القوسين ( )، وفي الحالتين يتم وضع رقم متسلسل الى جانب القوس أو علامة التنصيص، وبهامش الصفحة ذاتها نضع الرقم المتسلسل، والى جانب الرقم أسلوب التوثيق وفق الشكل التالي:

عندما تكون الدراسة السابقة لمؤلف واحد فإن التوثيق يجري وفق الشكل التالي: (اسم عائلة مؤلف الدراسة السابقة، عام النشر لها، رقم الصفحة).

عندما تكون الدراسة السابقة لمؤلفين فإن التوثيق يجري وفق الشكل التالي: (اسم عائلة أول مؤلف، اسم عائلة ثاني مؤلف، عام النشر لها، رقم الصفحة).

عندما تكون الدراسة السابقة لمؤلفين ثلاثة أو أكثر فإن التوثيق يجري وفق الشكل التالي: (اسم عائلة ثاني مؤلف وآخرون، عام النشر للدراسة، رقم الصفحة).

عندما تكون الدراسة السابقة إحدى الشخصيات الاعتبارية فإن التوثيق يجري وفق الشكل التالي: (اسم الجامعة أو الشخصية الاعتبارية، عام نشر الدراسة السابقة، رقم الصفحة).

عندما تكون الدراسة أحد المواقع الالكترونية فإن التوثيق يجري وفق الشكل التالي: (اسم المؤلف حال وجوده، اسم الموقع الإلكتروني، تاريخ ووقت زيارة الباحث للموقع).

  • أسلوب هارفارد في قائمة المصادر والمراجع:

وهو من أساليب التوثيق في البحث العلمي التي يعتمد عليها بشكل كبير، حيث توثق المصادر العربية اولاً ثمّ المصادر الأجنبية، ويجري التوثيق كما يلي: (اسم عائلة مؤلف الدراسة السابقة، اسمه الأول، عنوان الدراسة وتكتب بخط مائل، مكان نشر الدراسة، الناشر).

المراجع والدراسات السابقة

أسلوب التوثيق APA:

  • التوثيق في متن النص وفق APA:

إذا كان مؤلف الدراسة السابقة شخص واحد فإن عملية التوثيق تجري كما يلي: (اسم عائلة مؤلف الدراسة السابقة، الحرف الأول من اسمه، اسم الدراسة السابقة تكتب بخط مائل، المحررون وتكتب بخط مائل، رقم الطبعة، رقم الصفحة، مكان النشر، الناشر).

إذا كان مؤلف الدراسة السابقة شخصين اثنين تتم عملية التوثيق بالشكل التالي: (اسم عائلة ثاني مؤلف مع اسم عائلة أول مؤلف، تاريخ نشر الدراسة السابقة، رقم الصفحة).

إذا كان مؤلف الدراسة ثلاثة مؤلفين أو أكثر تجري عملية التوثيق بالشكل التالي: (اسم عائلة أول مؤلف، عام نشر الدراسة السابقة، رقم الصفحة).

إذا كانت الدراسة السابقة موجودة بأحد المواقع الالكترونية تجري عملية التوثيق بالشكل التالي: (اسم المؤلف عند وجوده، عنوان الدراسة السابقة، عام النشر، اسم الموقع الالكتروني).

  • التوثيق وفق APA في قائمة المصادر والمراجع:

وهومن أهم أساليب التوثيق في البحث العلمي وأكثرها استخدامها، وتجري كما يلي:

إذا كانت الدراسة السابقة كتاب يجري التوثيق بالشكل التالي: (اسم عائلة المؤلف، اسم المؤلف الاول، عام النشر، العنوان ويكتب بالخط المائل، اسم الناشر، مكان النشر).

إذا كانت الدراسة السابقة بحث علمي منشور بمجلة علمية تجري عملية التوثيق كالآتي: (اسم عائلة المؤلف، الاسم الأول له، عام النشر، عنوان الدراسة السابقة وتوضع ضمن علامتي تنصيص" "،اسم الدورية العلمية، المجلد، رقم العدد حال وجوده، رقم الصفحة).

توثيق بحث او دراسة علمية ليست منشورة بالمجلات العلمية: (اسم عائلة الباحث، اسمه الاول، عام كتابة الدراسة العلمية، عنوانها وتكتب بين علامتي تنصيص" "، الكلية، الجامعة، بلد الجامعة).

أسلوب التوثيق MLA :

وهو من أساليب التوثيق في البحث العلمي الأكثر استخداماً وبالخصوص في مجال العلوم الإنسانية، وتجري عملية التوثيق فيها بالشكل التالي: (اسم عائلة مؤلف الدراسة السابقة، اسمه الأول، عنوان الدراسة السابق ونضع تحته خط مائل، المكان الذي تمّ فيه النشر، دار النشر، عام النشر).

وإذا تكررت عدة دراسات سابقة للمؤلف نفسه، فإن عملية التوثيق تتم للدراسة السابقة الأقدم أولاً فالأحدث ثمّ الأحدث.

وبذلك نكون قد عرضنا لتعريف عملية التوثيق والفائدة منها، كما اننا ألقينا الضوء على أهم أساليب التوثيق في البحث العلمي وأكثرها استخداماً.